منتديات نسوانجي
الـدخول
تسجيل عضويه إستعادة كلمه المرور إبحث بكامل نسوانجي بحث
نسوانجي سكس تيوب مشاهده أونلاين
منتديات نسوانجي
تطبيق اندرويد نسوانجي
عودة   منتديات نسوانجي > القسم العام > كتابات و قصص و نكت سكس > قصص المثليه الجنسيه و الشيميل

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع
قديم 06-18-2017, 11:30 AM
قديم 06-18-2017, 11:30 AM
  #1  
الصورة الرمزية لـ أفندينا
جنـرال نســوانجـي
الجنس : ذكر
الإقامه : فى كل مكان بجسم الست
مشاركات : 121,633

جنـرال نســوانجـي
 
الصورة الرمزية لـ أفندينا

الإقامة : فى كل مكان بجسم الست
المشاركات : 121,633
الجنس : ذكر
أفندينا غير متصل

افتراضي قصة سمير وكيف تحول إلى لوطى جزء 16

فرج سمير بين شق افخاده وهو يهمس لرحيم
لاتوجعني ضاجعني بيسر...وادفعه برفق
رحيم وضع راس قضيبه بعد ان بلله بريقه الكثيف علي غار الدبر المحروم وهو يدفعه دفعاً ببطء ثم يسكن دون حركه
ثم يدفعه دفعاً بعطف وشوق ورفق فزرع راسه المستدير ثم يدفعه دفعاً فدخل نصفه وسمير يهتز ويرق صفاءه ويتناعس.ااااااااااااااح
رحيم: دخل نصفه هل يؤلمك...ام اتابع
سمير:ادخله كاملاً ساتجلد مثل ماكنت تتجلد مع شهاب الدين
رحيم:كيف عرفت ذلك...وهو مندهش ويشعر بان سمير يكشفه اكثر
سمير:هو حكي لي كل شئ وشهوتك التي لا تبرد
دفعه رحيم كله دون رحمه او عطف فقد تيقن بان سمير يتجلد كما يتجلد هو تحت شهاب الدين فكلهما يعشق القضبان
اااااح ااااح ترفق بي...ااااح جسمي يتمزق
ووووووووواااااااااااااااااااح اجد لذه يارحيم فقضيبك يفرح قلبي ويدغدغ اعماقي
هاج رحيم وماج وقضيبه يجقجق في الاحشاء بباس وهو يسمع كلمات سمير المثيره
رحيم:دبرك متسع..انت تكذب
سمير:هي كثيره ولكنها مع فحل واحد واصابني الحياء فامتنعت عن التحدث بها ولكننا الان نعرف بعضنا ونرغب بعضنا ونحن اصدقاء
رحيم:هل صهري هو الفحل
سمير:ارجوك هذا سر بيني وبينه
رحيم: اذا فهو الذي مزق خاتمك وفض عذريتك بقضيبه التخين
انا اعرف........... فالغلمان يتحدثون عن قضيبه العملاق الناظع...وتقلبات مزاجه احياناً
فينام تحتهم ليعلمهم الفحوله
سمير:انه كريم لا يرضي بالظلم فيسعي للتساوي وتعادل المزاج
رحيم: يقال ان صهري يختار الغلمان الفحول فينوح تحتهم ويشرب حليبهم ولا يرتوي
سمير:لا يحب ذلك كثيراً الا اذا احب الغلام وهام به
رحيم:اوهل نام تحتك واصطرع بقضيبك فصرعته ام انك غشيم
سمير:يطلبني فيرضخ فاعطيه فيهمد عشيقاً شاكراً
رحيم:اعرف صهري وانا احبه فهو عطوف كريم..يحمل قضيب كم تمنيته لاراه فامصه وارضعه
سمير:قضيب صهرك كالسيف البتار ومدرع محمل بالامطار الشهيه
رحيم:هل هو كبير جداً
سمير:انه كجذع الشجره العتيقه بالف عام
رحيم:كيف يدخله فيك
سمير:يدفعه دفعاً ويهزه هزاً طعناً وضرباً فيغزو احشايئ ويدغدغ بطني
رحيم:هل هو عطوف اثناء النكح
سمير: ياهذا فصهرك اعظم الفحول نياك خبير يحتويك ويسيطر عليك ويضمك في حجره بحنان وقضيبه داخلك يعطيك الدفء دون وجع
سمير:وهو يتوجع بغنج..هل تشتهي ان يصعد عليك
رحيم: لن يرضي صدقني.. سريعاً تدارك رحيم ماتفوه به...فعدل حديثه انه صهري فلا يجوز
ناك رحيم سمير بقوة وباس وقضيبه يدخل لجذوره ثم يخرج بكامله ثم يزرعه للبيوض ويغرغر اعماقه
ساعتان وهذا الصبي يعتلئ سمير وهو ينهق ويصهل كالخيل وجقجقات القضيب تتعالي وترتفع ويطلب سمير اكثر واكثر ومؤخرته ترتج بعنف..اه اه اه اه...وووواااااااااااااف
حتي فاض ماء شهوتة دافئة كثيفه طيبه الانسياب وهي تفور في الاعماق وصهيله يبرد وصوته يتلاشي
تحكم سمير بنفسه حتي لا يأتي بماء شهوته اثناء الجماع مع رحيم لترتفع اللذه ويشعر بالوجد والشوق لتكرارها..اقتلع رحيم قضيبه الشحيم وهو يتقطر ببعض الحليب
ثم مال بجانب سمير وهو يطلق الاهات والزفرات ويبتسم
رحيم: الجماع معك طيب ويريح الجسد
سمير: دعنا نتحمم ونتخلص من اثار الجماع للنوم بعمق
رحيم: الا ترغب باخر......... فالليل مازال رحيباً تبسم سمير واندهش وهو يسحب رحيم للاستحمام سوياً
افرغ سمير ماببطنه واغتسل وتنظف تماماً ثم مال علي رحيم لتفرغ ما ببطنك ان كان بها شئ
ففعل وهو خبير
رحيم:هل...تنوي ان...........
سمير:ربما...فاللذة...تحكمنا
رحيم:ولكن مر زمن طويل دون ان...........
تداعكا ورحيم يسترق النظر لقضيب سمير الناعظ
رحيم:انت تملك قضيب ضخم وطويل جدا..... وبيوض منتفخه بها حليب كثير.
رغوة الصابون تملي اجسادهم ومازال رحيم يسترق النظر للقضيب الذي يتوقعه يحرث اعماقه رغم انه قد امتنع من زمن طويل فصهره يحذره من التمادي
سمير: اعتصره قليلاً يارحيم
رحيم: وهو يعصره ويمرخه بخبره تتفوق علي سمير اكثر واكثر وسمير مندهش
من علمك تلك الحركات التي شوقتني اليك اكثر
رحيم:لا تدعى السذاجه فشهاب الدين فحل لا مثيل له.....انا اشتاق اليه ولكنني خائف من صهري
سمير: دعها لوقتها..فلا نسبق الرغبات
بدلا رداءتهم باخري ولا حياء بينهم ولا خجل... انما تغنج وممازحه
ناما بفرش واحد وبدأ الحوار وهم يلتصقان ببعضهما
رحيم:هل صهري يضاجعك دائماً
سمير:هو من بدأ معي ولا رجل غيره وقع بين افخادي الا انت الحين
رحيم:هل تحب قضيبه
سمير: اعشقه عشقاً فهو طيب الطعن سريع الركض
رحيم:هل يحب قضيبك
سمير:انه يدمنه ويداوم علي تركه بفمه حتي الصباح
رحيم:هل يطيل الجماع
سمير:نعم فهو ذو ضهر قوي ولكن يتركه داخلي حتي يبرد جسدي ثم يركض بي ركضاً خفيفاً ثم ثقيلاً ثم مندفعاً محملاً ثم يحلب قضيبه داخلي كالضرع وانا اشتهي تكرارها ولا يرفض حتي وان اصبح الصباح وقضيبه مازال معقوداً بي..انه فحل كالثور المتين
رحيم:منذ سنين وشقيقتي علي سفر ارادني ليلاً وطلبني وهو يحتاج للدلك والتعصير فانعظ قضيبه اثناء المساج وغلبته غلمته فكشف قضيبه وهو يستعطفني ان اصبح تحته ولكنني وجلت منه فامتنع اعتقاداً بانني غير راغب به
سمير:انت ذو حظ سئ .....فلو اعتلاك لن تفارقه ابدأً
سمير:هل تركك تذهب دون معاوده
رحيم:ظهر الحزن عليه لبضعه ايام ثم تناسينا الامر..ولو كان يفطن لمواضع اثارتي لنال مني دون جهد ووجدني تحته اطلبها وشوقي لها يسبقه
سمير:كيف
رحيم:انا لا ارفض احد ان امتص اثدائي وقبل شفاهي فلا اعئ شئ سوي الرضوخ له وامنحه نفسي
رحيم:ولكني اخاف من قبضته اثناء الجماع فيزيقني الوجع ويمزق دبري
سمير:لا...ان به عطف اثناء الجماع لا يضاهيه احد...فهو يدري كيف يطفي شهوة الغلام
انعظ سمير بصوره لم يسبق لها مثيل وقضيبه امتلأ وهو يضخ الدماء وبدأ تحسيس جسد رحيم وتقبيله علي شفاهه ورحيم يتناهد وتنفسه يتعالي وهو يتلوي مغمض العينين نام سمير عليه ووجههما متقابلان وهو يمتص شفاهه الرضيبه الشهيه الضخمه ولسانه يتحرك داخل فم رحيم بسرعه واهات رحيم تقوده للذه....انتقل للاسفل ورشف عنبات رحيم وهو يلحس اثداءه
اااااااااااهة كبري ينطقها رحيم...ويتمتم
اااااااااااه..لذيذ ماتفعل اه.....ساهبك نفسي...ااااااه ارضع اثدائي فانا لك ياسمير
فقد اشتهيت قضيبك اول يوم عندما شاهدته يتدحرج بين سروالك يمينه ويسره وانا انقل العفش لك
وسمير يتبسم اكثر ويرضع الاثداء الحمراء..اذا فهذا الفتي ماكر ذكي
ااااااي ينطقها رحيم
سمير:هل قضيبي يعجبك
رحيم:انه كبير وبه نشاط ارغب به ولونه يبهرني ويدعوني للخضوع له
ااااااااااااااااااااه
رحيم:نيكني الان
هذه الكلمه تثير سمير جدا
جذب رحيم لطرف الفرش ثم نهض علي اقدامه وسحب رداءه وبرك علي دبره وهو يرفع سيقانه للاعلي ويضغطها علي جوانب جسد رحيم حتي صار دبره يبرز لمستوي فم سمير فلحسه بشوق
اااااااااااااااااااااي
اطلقها رحيم لانها لحسة قاتلة وتدغدغ كل جسده وتضعف تماسكه
لحسة اخر وتمرير اللسان
اااااااااااااااااااااي
ادخل سمير لسانه في غار الدبر فانجذب لنصفه وغاص ودبر رحيم تنفتح اشفاره وتنقبض كانه مهبل مهره تحيل لارضاء الفرس
وووووووووووووووواح
هي اخري واكثر غنجاً ورحيم يرتجف من اثر لسان سمير
رحيم::هيا ياسمير ارجووووك نيك الان
دبره يمتلي بلعاب لسان سمير...وهتف به سمير
ارضع قضيبي ليبتل...فمصه بسرعه ورضعه بكميه كبيره من اللعاب
رحيم:نيك الان ارجوك...دبري ينغزني نيكو ليهمد...ارجوك نيكو
يبرك سمير بين سيقان رحيم شاهراً ادكمه الذي اصبح دون حيله ولا قوة سؤي نداء متقطع بكلمات لا معني لها الا الدفع للاحشاء
نيكه...نيكه.....افتح كما تريد...انا اعشقه..اريده في بطني دافئاً ليشعلها
تبسم سمير لهذا الفتي تحته والذي يتخنس كالعروس وهي تطلب المضاجعه وتهابها
ودفعه دفعاً وهو يطعن بخفه....فهذا الدبر به اتساع وبعض الشروخ نتيجه للعنف الزائد
ثم طعنه بقوه فدخل باكمله يتهادي
ااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااه .....................وووووووووووووو ووووااااااااااح
نطقها رحيم ثم ساخ جسده ومال علي الفرش براسه وهو يفتح فمه ويغلقه
سمير:اقبض اقدامك ثم اضغطهم عليك.هيا اعطيني عجزك اكثر لابدأ عملي يافتي
سريعا مااطاعه رحيم وبرز عجزه الكبير امام افخاد سمير من الامام فاندفن قضيبه بالدبر ولا يبين الا بيوضه تهتز
اقتلعه منه تماماً...صرخ رحيم بغنج لا ماتخرجه دعه بالداخل
غرزه بعنف اكثر فابتلعته احشاءه بيسر دون صعوبه.فاهتز كالمصروع
فاخرجه سمير مره اخري
اااااااااوف لا تخرجه ادفعه بالداخل ارجوووووووووووووك
اااااي ياقلبي
دفعه سمير بقوة وباس وشدة ونكزه بقضيبه الادكم بوحشيه ودفره دفراً فهذا الفتي اعتاد علي النيك والمضاجعه لقضبان اكبر ومقاسات ادهي فهو يختارهم اختيار ويعزل اكبرهم حجماً واضخمهم مقدرة ليتوجع فدبره متهتك لا يشبعه الا القضيب العظيم الفتاك ولا يبرد شوقه الا القضيب المتعاظم للرجال الفحول
ولا تبرد غلمته الا بالحليب الوفير والطعن بالجوانب للدبر واعلاه
يهتز رحيم اكثر وهو يمضغ اسنانه ويصكها بقوة وهو يتلوي وينتفض ويضرب صدر سمير ويقبض علي عنقه بيديه كانه لا يريد ان يبتعد عنه

رحيم يجيد الصهيل والنواح دون بكاء انه الاشتهاء والنتح القوي يستدعيه للشكوي. وسمير ينطره نطراً للاعلي في احشاءه..ينحني ثم يرتفع طاعناً فيصيب الاحشاء من الاعلي....ورحيم يفتح عجزه اكثر لتلقي الطعن برد فعل عكسي اقوي كانه يريد لاحشاءه التمزق.
رحيم:كفي لقد شبعت هذا يكفي اليوم
سمير:ليس بعد..انا اريد اطفي حرمانك
رحيم:ساصرخ لااقدر لقد شبعت
سمير:افتح دبرك اكثر فقضيبي سيحلب بعد قليل
شهق رحيم خوفاً وارتجاف صدغيه يتعاظم لان لسعات البذور تخيفه وتشقيه وتشعل النار في احشاءه
رحيم:اه جوفي سيحترق لقد شبعت ارجوووووووك..انفض حليبك خارج ليس ببطني ارجووووووك
عشر طعنات نجلاء كاأن سمير يريد لبيوضه الدخول
وجقجقات قضيبه داخل الدبر الواسع تزداد وتحيل الاذان للتنصت
سكون كامل الا من جقجقات القضيب في الاحشاء
ااااح اااح اااح
وتطاير اللبن في جميع الاعماق المظلمه كانه سيل اندفع
وينقبض القضيب ثم يرش وهكذا ورحيم ينتفض
اي اي اي اي سخن....وتهتز افخاده ويصرخ ويكتم صرخته سمير بيده فيجذبه رحيم من راسه ويقتلع جزء من شعره بيده من اثر لذة الجماع
كفايا..كفايا مااقدر ومازال القضيب ضاغطاً بقوه كانه يصل القلب
ونواح رحيم وهو يدفع سمير منه فيرميه علي الارض ثم يهرب للحمام
سمير يضحك وهو منتشي ومندهش لقوه مضاجعته لرحيم وهو ينظر لشعره الذي اقتلعه رحيم ويضحك وهو يلتقطه ويجمعه اكثر
انه الشعور بالرضاً ويذهب للحمام ليري رحيم وهو يتلوي جالساً علي المرحاض
ويخرج ماببطنه ااااه ااااااهااااااااهااااااه وخروج الهواء مندفعاً بصوت عالي كالضراط
سمير:هل انت بخير يارحيم
رحيم: نعم ولكن بذورك كلسعات النحل
سمير:انا اسف
رحيم:ولكنك اوجعتني............... وتذكرت شهاب الدين وضرابه كالمطرقة ويقودني تحت قبضته لا يرحم
هذا لا احبه...انه شقاء وليس لذه...اااااه ويدفع ليخرج ماعلق به من بذور داخل احشاءه
سمير:انا اسف
تحمما ومازال رحيم يشهق ويتنفس بشده
ناما حتي منتصف النهار دون حس او صوت
موضوع مغلق
مواضيع ذات صلة
الموضوع الكاتب المنتدي المشاركات المشاركة الأخيرة
قصة سمير وكيف تحول إلى لوطى جزء 1 أفندينا قصص المثليه الجنسيه و الشيميل 0 06-18-2017 11:30 AM
قصة سمير وكيف تحول إلى لوطى جزء 18 أفندينا قصص المثليه الجنسيه و الشيميل 0 06-18-2017 11:28 AM
قصة سمير وكيف تحول إلى لوطى جزء 4 أفندينا قصص المثليه الجنسيه و الشيميل 0 06-18-2017 11:11 AM
قصة سمير وكيف تحول إلى لوطى جزء 3 أفندينا قصص المثليه الجنسيه و الشيميل 0 06-18-2017 11:11 AM
قصة سمير وكيف تحول إلى لوطى جزء 7 أفندينا قصص المثليه الجنسيه و الشيميل 0 06-18-2017 11:10 AM




أدوات الموضوع


شارك الموضوع

دالّة الموضوع
لوطي, تدوم, سمير, وكيف
Neswangy Note

التوقيت حسب جرينتش +1. الساعة الآن 10:02 AM.

Warning: You must be 18 years or older to view this website - الخصوصيه - الضوابط - DMCA