منتديات نسوانجي
الـدخول
تسجيل عضويه إستعادة كلمه المرور إبحث بكامل نسوانجي بحث
نسوانجي سكس تيوب مشاهده أونلاين
منتديات نسوانجي
تطبيق اندرويد نسوانجي
عودة   منتديات نسوانجي > القسم العام > كتابات و قصص السكس العربي > قصص المثليه الجنسيه و الشيميل

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع
قديم 06-18-2017, 11:17 AM
قديم 06-18-2017, 11:17 AM
  #1  
الصورة الرمزية لـ أفندينا
جنـرال نســوانجـي
الجنس : ذكر
الإقامه : فى كل مكان بجسم الست
مشاركات : 122,863

جنـرال نســوانجـي
 
الصورة الرمزية لـ أفندينا

الإقامة : فى كل مكان بجسم الست
المشاركات : 122,863
الجنس : ذكر
أفندينا غير متصل

افتراضي قصة سمير وكيف تحول إلى لوطى جزء 8

سمير:لكن ماذا
المدير:صار يقدمني للرجال ولاصدقاءه لاطفي شهوتهم .. صار يستخدمني لاتمام الصفقات بين امراء القري ووجهاء القوم واثرياءهم
لم يمر يوما إلا وقدمني لامير او تاجر او صاحب متجر او مصنع
كنت اخدم وفادتهم وضيافتهم بابهي الملابس ثم يجردني امامهم ليفوز بي من اراد قضاء ليلة ماجنه
كانت غرفته تشهد مضاجعه الرجال لي وهو يجهزني لهم ويمسكني بقسوه ليفتح افخادي ويعصرني بحجره ليأتي من ارادني ليغرز قضيبه داخلي بشهوه وانيني يتصاعد وهو يأمرني بالتحمل لإرضاءهم كان يستشير الرجال عن احب الاوضاع اليهم فيساعدني علي تلبيه احب الاوضاع اليهم ويساعدهم بعض المرات عندما يمسك قضيب احدهم ويغرزه في دبري او ان يفتح اشفار دبري لقضيب عريض لن يدخل الا بعد ان يفتح اشفاري ويضعه بين جداره ويدفعه بيديه لينساب داخل احشائي فقد كان قواد للرجال خبير في القضيب وحصيف في تطويع الدبر
وذات ليله هربت لانني اكتشفت بانه يخطط ليستضيف عشر رجال في ليله واحده يقدمني لهم لاخماد شهوتهم واتمام صفقته الكبيره
هربت منه للابد ولم التقيه للان
سمير:هل كنت تستمتع حين مايقدمك للرجال
المدير:نعم بعض المرات اجد من يسعدني
هناك رجال احببت مابين افخادهم
وهناك بعض الرجال بعد ان يقضي وطره مني يطلبني لاعتليه واطفي سعير دبره عندما يشاهد قضيبي منعظ فيدهشه ويعشق ضخامته وهكذا حتي هربت
سمير:هل وصلت لقريتك بخير
المدير:لقد عرجت لاحد الرجال الذين تعرفت عليهم في قريه بعيده كان يشبهني في ملامحه في كل شئ رغم نحافته..وهو اكثرهم طلباً لي عند صاحب الحقل......كان يأتي دائما فى المساء وكان يطلب من صاحب الحقل ان نكون لوحدنا فنغلق الغرفه علينا للصباح
كان مختلفاً عن بقيه الرجال يرضع قضيبي بلذه فينعظ قضيبه ويقودني بعطف وينكحني بلذه ويطلب مني ان افعل به كما فعل بي حتي لا يظلمني كما يقول ويرجوني ان لا ابوح لصاحب الحقل وكان سرا بيننا وذات ليله طلب مني ان اعيش معه بمنزله فهو امير لبعض الاقوام...ووصف لي قريته وهو يقول انا اتوقع حضورك يوما ما...وعند هروبي تذكرته وعرجت عليه وعرفت منطقته بصوره يسيره..واستقبلني بترحاب الشهامه والكرم
عشت معه سنتان وكان كريما وشهماً وفارس شجاع..
سمير:احكي لي كيف كنتم تتلاعبون سوياً
المدير:اسكنني بمنزل بعيد عنه داخل الغابه حيث حقوله ومناطق عماله ولكنه كان شهماً كريماً لم يحوّجني لشئ واغدق عليّ كثيراً باللباس والعطور والمال والغذاء
واشاع وسط قريته باننا اقارب واصهار خاصه ونحن نتشابه و كان متزوجاُ دون انجاب
كان يأتيني ليلاً....فهو مدمن لمص القضيب ينكسر عند رؤيته لقضيب منعظ قوي
كان يعتليني مره واعتليه مرتان ليلحق بزوجته وهو في قمه اثارته وشهوته فينكحها ويعتليها بقوة
كان يعشقني ولكنني لم اشعر بعشقي له فقد كان احس به كصديق....اصبح بعد فتره لا يرغب بان يعتليني..انما يرضع قضيبي ويشتهي ان اعتليه وازرع قضيبي داخله واطعنه بشده ثم ينسحب سريعاً لمضاجعه زوجته..اعترف لي يوما بان بذوره ضعيفه لا تهب الاطفال
سمير:هل قضيبه كبير
المدير: كان قضيبه عريض جدا ومتوسط الطول واعظم مافيه هو رأسه كان كدورق كبير
سمير: وماذا حدث بينكم احكي فقد شوقتني لمعرفه ماكان بينكم
المدير:ساعدته لانجاب طفل جميل
سمير:هل انجب
المدير:لا انما وهبته طفل لشهامته وكرمه
دعنا نسرد ولا تستعجل نهايات القصه
سمير وهو يبتسم
اجل
المدير يواصل السرد
كان ذاك الصديق يملك من العمر الثانيه والأربعون وزوجته أقل عمراً منه بمراحل وهو غني وذو ثروه كبيره ورثها من ابيه وجده يملك الأراضي الزراعيه والاقطاعيات الشاسعه..اصبحت اخدم داخل منزله منذ الصباح حتي منتصف النهار واعرج لغرفتي وسط الغابه القريبه..كان العمل ايسر ولا اجد فيه صعوبه بعض التكاليف من زوجته او بعضها منه واجلس واترقب بعض المهام الاخري وبعض المرات انام في غرفه خصصت لي لوحدي في طرف المنزل..بعض المرات كان يستدعيني داخل غرفتهم واجد زوجته تضطجع بجواره فأتوتر ويصيبني الحياء كنت اعتذر للانسحاب ولكنه يضحك ويطلب مني عدم الحياء وهو يقول
انت جزء منا لا تستحي..انت اخي وتلك زوجتي ليس بيننا غريب
كان بسيطاً معي ويحبني وهو يمتدحني لزوجته بكثير من الكلمات التي تزيدني حياء وحياء...ثم اصبح يطلب مني المبيت بغرفتي دون ان اذهب للغابه لاكون بجوارهم ليلاً وربما احتاجني لبعض الاغراض..اصبحت زوجته تتعود علي وجودي معه وهي تحاوره ويضحكان ويتداعبان كانني غير موجود
يوما ما استدعاني مساء وزوجته تتشاغل وهي تخيط ملابسها
نعم سيدي
اريدك ان تريح جسدي المجهد
لم افهم وازداد توتري خاصه وزوجته تنظر لكلماته وهي ساهمه تخيط باهتمام
صديقي:جسدي به ارهاق واريدك ان تدلكه لي ببعض الزيوت العطريه لتذهب اوجاعه
تمدد علي فراشهم الوثير وتعري من الاعلي اصبح بالسروال الحريري فقط وانا ادلك واعصر كل جسده والزيوت تساعدني علي الانزلاق وهو يطلق الاهات وزوجته تضحك منه بسذاجه وهي تخاطبني اقتله وريحني منه
وهو يبتسم ويغيظها هيا اقتلني لتصبح حرمتي بلا زوج تثرثر معه
انقضت ساعات وهم يتداعبان بالكلمات البريئه كانني غير موجود وهو يتوجع ويئن مثل ماكنا نفعل لوحدنا اثناء المناكحه وانا ازداد حياء ولا استطيع ان انتهي دون ان يطلب مني ان اكف عن الدلك.....نهض من فراشهم واراد الاستحمام ورايت قضيبه منعظ بشده وهو عاري وهو يقول الحقني بالحمام واحضر معك بعض الملابس التي ستعطيك لها زوجتي
شاهدت زوجته وهي تطيل النظر مابين فخذيه
وانا ايضا قضيبي منعظ احاول اخفاءه من نظراتها ربما عرفت مايمر بي من انعاظ
سار للحمام وانا انتظر زوجته لتعطيني مايطلبه وانا اميل بجانبي لاستر نشاط قضيبي....ناولتني ملابس داخليه سروال صغير قطني وفانله من نفس الخامه
وانا في قمه الحياء...سرت الحق بصديقي وطرقت باب الحمام ليتناوله مني سيدي امدد يدك وخذ ملابسك
صديقي:ادفع الباب وادخل
ارتجفت فصوته عالي واكيد قد سمعته زوجته؟؟؟كيف ادخل وهو عاري؟؟؟؟؟كيف ادخل وهو يستحم وصوت الماء ينهمر؟؟؟؟؟ماذا تقول زوجته؟؟ستكشفنا هكذا
صاحبي:ادخل لا تخف
انا: تناوله مني بيدك ياسيدي
جاءت زوجته وهي تحمل كميه من الملابس ومرت بالقرب مني لتتجه للناحيه الاخري وهي تسمع اخر طلب من زوجها
صديقي: ادخل ياسمير وضع الملابس علي الرف
ااااااااااوه زوجته سمعت حديثه؟؟؟؟؟؟لا انها كشفتنا؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ماذا سافعل هل اهرب؟؟؟؟؟؟؟هل اختفي من الوجود؟؟؟؟؟
دفعت الباب ودخلت وانا اشاهده عاري وجسده جميل وناعم كان نحيلاً ولكن اردافه ممتلئه وموخرته دهينه مستديره ينبت بها زغب يزيدها جمالاً
صديقي:تعال جففني
انا:سيدي زوجتك ستعرفنا وتكشفنا فهي مرت بجوارنا الآن ارجوك دعني انسحب
صديقي:لا تخف فهي تعلم بعض الاشياء عني وانك خادمي وهي غشيمه لا تخف
تثمرت دون حراك وقضيبي يتحرك للاعلي..ماذا تعلم زوجتك ارجووووك
سمعت خطوات زوجته وهي تعود وتسير بتمهل وأصابني الوجل خاصه وانه قد هتف بي تعال جففني..ان صديقي كالساذج..كيف عرفت زوجته مابيننا
جففته بسرعه وتمادي اكثر وانا التفت للباب خائفاً
همس لي دعني امتص قضيبك زوجتي تنتظرني
سحب سروالي للاسفل واخرج قضيبي بيديه ورضعه بنهم وعضعضه بخفه ولسانه يمرره علي حشفتي حتي انتصب بقوه وارتفع للاعلي
صديقي:هيا ادخله في دبري
انحني امامي وهو يفتح في مؤخرته بكلتي يديه هيا اغرزه
التصقت به وغرزته بكامله شهق مرات ومرات وانا اطعنه وهويئن بصوت عالي
انا: ستسمعنا زوجتك ياسيدي ارجوك اصمت
وهو لا يطيعني
ااااح اح اح اريد حليبك داخلي هيا فزوجتي تنتظرني الان هيا
التصقت به وانا اضرب قضيبي داخل اعمق منطقه في دبره ثم رششت حليبي فيه..كان يعشق ان يظل دبره مليئاً ببذور الرجال
اقتلع قضيبي ولبس ملابسه القطنيه القصيره وقضيبه منعظ بشده..وامرني ان اتلصص عليهم عبر النافذه
انا: كيف ياسيدي هذا عيب
صديقي:انت صديقي وانا احبك فلا تعاندني..اطيعني فقط هذا يسعدني واخرج قضيبك لاراه اثناء مجامعة زوجتي ارجوووووووووك
سحبني لخارج الحمام وهو يصف لي النافذه ثم سار واغلق باب غرفتهم
توقفت قليلا وانا افكر ماذا افعل صار قضيبي يتحرك وانا اتخيل صديقي يدك فرج زوجته دكاً
انسحبت للنافذه وانا اسير ببطء وتلصص وتوقفت بجوار الستاره بصوره لا يروني فيها خاصه زوجته ثم مضيت اشاهدهم يا للهول
زوجته لها اثداء جميله وصغيره ومستديره وهي دون ملابس جسدها ناضر وشيق ومغري وفاتن وهو يمتص اثداءها ويعتصرهم بين يديه وهي تتغنج وتمور كالقطط ثم يتحول ويلحس بطنها وهي تئن وتصرخ وتفرج بين سيقانها فيدفن راسه في فرجها ويعضعضه ويلحسه بشهوه وهي تنتفض كالصريعه وتاتي بشهوتها وهو يشربها بصوت عالي اسمعها هنا
يرتفع راسه قليلا ويشاهدني ويديم النظر لقضيبي المنتصب ويبتسم وأري اثار الشهوه تلتصق بشواربه وفمه فيحيلها لسانه داخل فمه بشهوه وجنون
عندما شاهد قضيبي ازداد جنونه واصبح يضرب فرج زوجته بيده ويحك زنبوره ويفركه وهو يبتسم بجنون ويهتف هيا افتحي اشفارك لاغرز قضيبي ويخمد سعيرك
وزوجته تتلوي وتطلق اهات واهات وهي تفتح سيقانها بشده دخل مابين سيقان زوجته وغرز قضيبه في فرجها فشهقت شهقه ثم همدت تتلوي وترتفع وتنخفض دون وعي التفت لي بحنان وقضيبه يغوص باكمله داخل فرج زوجته ولا يظهر غير البيوض كان يقف امامي وظهره بائن وهو يدك فرج زوجته التي ربما تكون قد اغمي عليها رايت دبره اثناء الدك وهو ينفرج ويغلق وبعض الماء ينساب منه فجاه تشنج وهو يدك فرجها بقوه وباب دبره يفتح ويغمط فعرفت انه يحلب قضيبه لزوجته داخل فرجها الضيق الاحمر الاشفار وزنبورها يرتجف
صديقي مازال ينام علي زوجته لفتره وانا مازلت اشاهدهما فالتفت لي بايماءه وهي مازالت هامده دون حراك ثم انسحبت لغرفتي وانا ارتجف من الشهوه جاءني دون ملابس وهو يبتسم لي
صديقي:هل رايت جسد زوجتي
انا:اجل
صديقي:هل أعجبك
انا:أعجبني كثيرا وانت تدكها من فرجها بقوة
صديقي: هل نكحت انثي من قبل
انا: لا لم انكح انثي ابدا
صديقي: لماذا
انا:لا اجد انثي لارضيها
صديقي:ان قضيبك يفتتن به النساء ان راينه منعظاً فهو مارد
ساساعدك لتتذوق فرج امراة
انا:كيف
صديقي: دعني اخطط ولكن لابد ان تطيعني ولي بعض الشروط فانت اصبحت خادمي واخي وانت تعلم علاقتنا واحبها معك وانت تحبها معي
انا:نعم ياسيدي
واصل في حواره معي ساقول لك بعض الاشياء ولاكن لا تخف فبيننا اكبر من الخوف
اريدك ان تهب زوجتي طفل
اوه راسي سينشق..اوووووووووه جسدي كله يغوص لحاله ألا وعيّ
وصديقي يبتسم بجنون
صديقي:زوجتي تشك في علاقتنا لا تخف....فهي تعرف رغباتي وتوافق عليها من اجل مالي وثروتي.... وانا وعدتها بالتخلي عنها منذ سنين لذلك تزوجتني
جسدي متوتر وانا أسمع دون وعى وخوفي يزداد
صديقي:زوجتي تعرف علاقتي باخيها منذ ان كنا غلمان لذلك فلا تستطيع التحدث لانني زوجها وذاك أخيها
انا:هل لك علاقه لواطيه باخيها
صديقي: نعم كنا نلوط بعضنا حين الشهوه..كما كنا نفعل سويا وانا معك
انا:سيدي دعني ارحل فزوجتك حتما تعلم تماما علاقتنا
صديقي:لماذا؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ترحل
دعنا نسعد بعضنا وانا لم اتواني عن كرمي تجاهك فانا اعشق جسدك وحوجتي لك ازدادت
انا:اعرف ذلك سيدي فانت شهم وكريم وفارس ولكن ولكن سيدي
صديقي:اطعني فقط وكن معي كما كنت معك لم اشعر بانك انسان غريب
وهب لزوجتي طفل قوي يشبهك وساشكرك طوال حياتي وسامنحك مالاً
صديقي: اطعني فقط حين ما اقول لك هل توعدني
انا: أوعدك
صديقي :نم الان وبيننا حديث قادم


فى الجزء القادم سنعرف ذلك الحديث
موضوع مغلق
مواضيع ذات صلة
الموضوع الكاتب المنتدي المشاركات المشاركة الأخيرة
قصة سمير وكيف تحول إلى لوطى جزء 16 أفندينا قصص المثليه الجنسيه و الشيميل 0 06-18-2017 11:30 AM
قصة سمير وكيف تحول إلى لوطى جزء 1 أفندينا قصص المثليه الجنسيه و الشيميل 0 06-18-2017 11:30 AM
قصة سمير وكيف تحول إلى لوطى جزء 18 أفندينا قصص المثليه الجنسيه و الشيميل 0 06-18-2017 11:28 AM
قصة سمير وكيف تحول إلى لوطى جزء 4 أفندينا قصص المثليه الجنسيه و الشيميل 0 06-18-2017 11:11 AM
قصة سمير وكيف تحول إلى لوطى جزء 3 أفندينا قصص المثليه الجنسيه و الشيميل 0 06-18-2017 11:11 AM




أدوات الموضوع


شارك الموضوع

دالّة الموضوع
لوطي, تدوم, سمير, وكيف
Neswangy Note

التوقيت حسب جرينتش +1. الساعة الآن 10:38 AM.

Warning: You must be 18 years or older to view this website - الخصوصيه - الضوابط - DMCA