منتديات نسوانجي
الـدخول
تسجيل عضويه إستعادة كلمه المرور إبحث بكامل نسوانجي بحث
نسوانجي سكس تيوب مشاهده أونلاين
منتديات نسوانجي
تطبيق اندرويد نسوانجي
عودة   منتديات نسوانجي > القسم العام > كتابات و قصص السكس العربي > قصص المثليه الجنسيه و الشيميل

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع
قديم 06-18-2017, 11:17 AM
قديم 06-18-2017, 11:17 AM
  #1  
الصورة الرمزية لـ أفندينا
جنـرال نســوانجـي
الجنس : ذكر
الإقامه : فى كل مكان بجسم الست
مشاركات : 122,863

جنـرال نســوانجـي
 
الصورة الرمزية لـ أفندينا

الإقامة : فى كل مكان بجسم الست
المشاركات : 122,863
الجنس : ذكر
أفندينا غير متصل

افتراضي قصة سمير وكيف تحول إلى لوطى جزء 9

انقضي الليل ومر يومان دون مضاجعه او مص او انعاظ فانا لم ازل واجماً
وصديقي يقودني وسط المزارع يتفقدها والجميع يهابه ويرتجف من النظر له
ونجلس بعض المرات نتحاور ونضحك والجميع يخدمنا ويعتقدون بانني اخيه او قريبه
صديقي:اريدك ان تنكحني في غرفتي وفوق فراش زوجتي بشده
انا: ولكن سترانا زوجتك
صديقي: دعها ترانا فهي خطتي لتضاجعها وتعطيك نفسها راضيه شبقه
انا: ربما تغضب
صديقي: إن غضبت سأدعها ترحل وغيرها الف أنثي يمكنني شرائهم
انا: ولكنني خائف
صديقي:دع عنك الخوف ودعنا نصبح سعداء
يمر يومان اخران واتاني صديقي ليطلب مني ان احضر لهم ليكون مع زوجته وامرني بان البس سروال قصير وخفيف الملمس وفانيلا داخليه تظهر شعر صدري وسحبني لغرفه زوجته
واستضافني لشرب النعنع والزنجبيل..كان يلبس سروال احمر حريري شفاف يطيح منه للاسفل فارئ بياض دبره وهو ينحني لصب النعنع وزوجته تخدمني وتقدم اعواد الزنجبيل الطريه
صديقي:سادلك لك بعد قليل لانك حدثتني بوجع افخادك
فأجأتني كلماته وانا لم اتفوه بشئ له من قبل
شربنا النعنع واعواد الزنجبيل الحارقه
ثم امرني بالاضطجاع علي فراش زوجته وهو يساعدني ويجردني ملابسي حتي تبقي فقط السروال القصير
حياء ليس له حدود وشعر صدري الاسود يقف شامخاً من اثر المفأجاه
زوجته لم تبدي حراكاً او انفعالاً نمت علي بطني ويطلب من زوجته الزيت العطري وهو يصبه علي جسدي ويمرخ كل جسدي وزوجته تشاهد التلفاز وبعض المرات تنظر لنا وهو يداعبها ساقتله يازوجتي وهي تضحك وتضع يدها علي فمها خجلاًازداد قضيبي انعاظاً من اثر الدلك واعتصار جسدي وفركه لي ولكنه مخبئ بالاسفل فانا انام علي بطني وزوجته تشاهدنا بعض المرات دون ان يبدوأ عليها الانفعال بدأ بتعصير مؤخرتي بشده وخرج مني صوت دون شعور
ااااه اااااه
صديقي:انقلب علي ظهرك
وهويحولني ببطء كانه يتوقع انتصاب قضيبي لتراه زوجته ويعجبها وتشتهييه ليهبها طفل قوي جميل
يفرك اقدامي وافخادي وبطني ويمرخ صدري ويرتب شعري ويقرصني في اثدائي حتي شعرت بان قضيبي يرفع كل الحواجز ويمزق السروال نهض لجلب بعض الزيوت وهو يقول لزوجته
انظري له يازوجتي فقد انهار ووقتلته بيدي
وقضيبي يرفع كل السروال كالخيام زوجته ترتجف عندما تنظر وفمها مفتوح من اثر الذهول
انها ترتجف وتهتز ولكنها خجله ووخائفه من هذا الذي يرفع كل الذي يعترضه
وياتي ليدلك جوانب افخادي وهو يمس جزء من بيوضي ويرخي السروال لتري زوجته جزء من شعر عانتي الكثيف
يخاطب زوجته
انهضي لتدفئه بعض المياه من اجل صديقي وعندما تجهز تعالي ونبهينا
او عندما ننتهي سندعوك
انها دعوه لتنسحب لفتره نصف ساعه ليس اكثر
بمجرد ماخرجت زوجته ببطء للمطبخ بجوار الغرفه سحب سروالي ومد يده واخرج قضيبي الدافئ والتقمه بفمه وبدأ برضعه بشقف وشوق ولحس بيوضي وشفط راس قضيبي بقوة ويسحب ملابسه ليتعري كانه داعره لا تعي ماتفعل مسح كل قضيبي بيده المليئه بالزيت
ثم نام علي ظهره واقدامه ترتفع لاعلي يطلب المنازله واشتياقه للقضيب الذي يضعف الرجال
تعال وانكحني لتري زوجتي قوتك وفحولتك
التهبت اعصابي وانعظ قضيبي ودخلت بين سيقانه وانا ارفعها لاكتافي بقوه ثم غرزت قضيبي بباس صرخ صرخه كانها امراءه تضع مولودها
ومزيد من الاهات والاحات وهو يتململ ويهتز
اح اح اوه اوه وانا اطعن بقضيبي لاحشاءه ودبره المتسع ينفرج اكثر
تقف زوجته امام الباب ركضت من اجل الصرخه لتري مابنا شاهدت زوجها تحتي يتوجع مني وقضيبي بكامله داخل دبره وهو يشكوا بلذة
وتنسحب وهو يراها ويبتسم لي مشجعاً انها راتنا ستنهار بعد قليل
قلت له نعم فهي كانت تقف بالباب
صديقي: اذا احفرني اكثر ليلتهب فرجها ويناديها لتطيعنا
ازرع قضيبي اكثر وهو يشهق ويصرخ ويولول
اح اح اح ووووووووووووووووووووواي سخن انه ينفث لهب ااااااااااااااح وهي تسمع كل ماينطقه زوجها لان اصواته عاليه وهو يصر علي الصراخ
والمفاجاه انني رايت زوجته تتلصص علينا مره اخري وهي مندهشه
اقتلعته لتراه كالتنين وشاهدتها تشهق وتفتح فمها ثم غرزته في دبر زوجها الذي صرخ
وهو يقول لذيذ اح قضيبك يدغدغني ااااااااااااااااااح
ضاجعني..............اااااااااااي يالسعاده النساء ان تذوقنه فهو طيب وفتاك
جلست زوجته علي الارض وهي لا تقوي علي الوقوف من الشهوه التي احدثها لها صراخ زوجهاوهو يستضيف قضيبي العملاق وانا اراها مبهوته كانها تنوح واضرب بكامل قضيبي المتحجر علي دبر زوجها
حتي تلاشي صراخه وهمد يتلوي وقضيبه اصبح ايضا كالحجر حلبت ماء ذكورتي وهو يئن اااااي اااااي
اقتلعته وانسحبت للحمام لاغسل ماعلق به من اثار المناكحه لدبر
رجعت سريعا لاري صديقي وهو يلحس فرج زوجته ويديه تفتح اشفاره وهي تتلوي وتفتح سيقانها بحده ويدها تفرك زنبورها بعصبيه حاولت الانسحاب خجلاً ولكنه خاطبني
اجلس بجواري انت لست غريب
جلست بجوارهم علي فراش الزوجيه وانا اري زوجته تفتح اعينها وتغمضها وهي تئن وتصارع وجسدها ينتفض و وتصرخ دون شعور
وهو يخاطبها اعطيني ماء شهوتك فانا احب شربها هيا
ويالها من كريمه فقد تدفق ماءها ارطال وارطال وهو يتجرعها بلذه ويشفط ماتبقي في مهبلها ويمتص اشفارها بجنون وقضيبه يتشنج اكثر
ثم ينسحب للاعلي ويغرز قضيبه العريض في فرجها ليصل رحمها ولعله يستطيع ان يمنحها بذور نشيطه لياتي طفل يسعدهم ويملا حياتهم سعاده
ضاجعها بقوه وهو يغرز قضيبه ويضرب اعماقها وهي لا تعئ غير نطق الاهه
وتدفق ماء شهوته في رحمها الضيق المحتاج لقضيب اكبر واطول واضخم يكتم انفاسه ويطفي سعيره ويلوي كبرياء زنبوره ويمزقه
تدفق مره اخري ماء شهوتها وهي لا تحس لانها تحلق دائما في غيبوبه المضاجعه كانها تحلم ولم يتواني ايضا بلحس كل فرجها وماءه يختلط بماء شهوتها فهو لا يعئ ايضا فجنونه عند النكاح بلا حدود وعقله لايعود الا بعد ساعات كثيره
خرجنا للاستحمام ونحن نضحك وهو يبتسم بسعاده
ثم سحبني معه لغرفتهم رغم الحاحي له بان يتركني اذهب لغرفتي
اجلسني امام زوجته النائمه وفتح سيقانها مره اخري وجعلني اشاهد اشفارها وهو يفتحهم بيديه ويقول لي انظر لفرج زوجتي انه لك..انظر لزنبورها فهو ذو شهوه عظيمه
صديقي:هل تريدها الان اعتليها وحبلها من اجلي
وزوجته ترتجف كانها تحلم
صديقي:الحسه الان لاراك كيف تسعد فرجها
تناولت اشفارها وفتحتها ثم غرزت لساني بفرجها ولحسته بقوه
فاطلقت اهه كبيره كانها تعي مايدور
اعتذرت لصديقي زوجتك متعبه ولن تتحمل قضيبي
وانسحبت لغرفتي وانا لا اصدق ماسوف يحدث بيننا
صديقي التصق بي اكثرواصبح مفتونا بي ويامرني بان اريح جسدي وان اتغذي بقوه وزوجته تبتسم لي دائما وحين مايخرج تناديني لاجلس معها حتي عودته ونحن ندردش عن الاسره ومنطقه عشيرتي واهلي وتنظر لي دائما مابين افخادي وتعطيني بعض حبات العنب
كان قضيبي دائما ينتصب عند رؤيتها....اصبحت تاتي لي الصباح الباكر لايقاظي وزوجها قد خرج للحقول واحس بها تتأملني كثيرا وانا عاري الصدر تلتف حولي ملاءه خفيفه وقضيبي يشدها للاعلي..كانت تاتيني بملابس خفيفه لا تستر جسدها ولكنها تستحي فلا تطلب وانا اخجل ولا اطلب شئ انما ضحك ودعابات خفيفه ومرح بصدق
وزوجها يدخل وهو يبتسم هل ارضاك يازوجتي
هل ضايقك هذا الصديق الطيب
ساقتله لنرتاح منه
وهي تقول بدعابه لا تقتله فهو طيب كما تقول
يسحبني من يدي وهو يضحك ونصل غرفتي
صديقي:هل ضاجعتها
انا:لم استطيع فانا استحي منها وهي تستحي اكثر
صديقي:هل ترغب ان تضاجعها اليوم مساء
انا:ربما
صديقي:هل طاقتك نشيطه جدا فربما احتجنا ان تضاجعني لترانا وتضعف ثم تضاجعها مرات ومرات
انا:ان طاقتي وفيره
مر اليوم
جلسنا ناكل ثلاثتنا والطعام شهي ودسم المكونات وصديقي يطلب مني الاكل بشراهه
خذه هذه فهي مغذيه..تناول هذه فهي تضيف لك طاقه وانا استحي من اهتمامه بي بهذه الدرجه وزوجته تبتسم وتضحك وهي تتناول الطعام معنا
ثم تناولنا بعض المكسرات رغم انني قد اصبت بالتخمه من الاكثار بتناول الطعام الدسم
تناولنا ايضا عروق الزنجبيل الحارقه فهي تعمل علي ازدياد ماء القضيب
وانسحبت لغرفتي لبعض النوم وانا اتناعس بشده من اثر التخمه
موضوع مغلق
مواضيع ذات صلة
الموضوع الكاتب المنتدي المشاركات المشاركة الأخيرة
قصة سمير وكيف تحول إلى لوطى جزء 16 أفندينا قصص المثليه الجنسيه و الشيميل 0 06-18-2017 11:30 AM
قصة سمير وكيف تحول إلى لوطى جزء 1 أفندينا قصص المثليه الجنسيه و الشيميل 0 06-18-2017 11:30 AM
قصة سمير وكيف تحول إلى لوطى جزء 18 أفندينا قصص المثليه الجنسيه و الشيميل 0 06-18-2017 11:28 AM
قصة سمير وكيف تحول إلى لوطى جزء 4 أفندينا قصص المثليه الجنسيه و الشيميل 0 06-18-2017 11:11 AM
قصة سمير وكيف تحول إلى لوطى جزء 3 أفندينا قصص المثليه الجنسيه و الشيميل 0 06-18-2017 11:11 AM




أدوات الموضوع


شارك الموضوع

دالّة الموضوع
لوطي, تدوم, سمير, وكيف
Neswangy Note

التوقيت حسب جرينتش +1. الساعة الآن 10:07 AM.

Warning: You must be 18 years or older to view this website - الخصوصيه - الضوابط - DMCA