منتديات نسوانجي
الـدخول
تسجيل عضويه إستعادة كلمه المرور إبحث بكامل نسوانجي بحث
نسوانجي سكس تيوب مشاهده أونلاين
منتديات نسوانجي
تطبيق اندرويد نسوانجي
عودة   منتديات نسوانجي > القسم العام > كتابات و قصص السكس العربي > قصص المثليه الجنسيه و الشيميل

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع
قديم 06-18-2017, 11:12 AM
قديم 06-18-2017, 11:12 AM
  #1  
الصورة الرمزية لـ أفندينا
جنـرال نســوانجـي
الجنس : ذكر
الإقامه : فى كل مكان بجسم الست
مشاركات : 122,863

جنـرال نســوانجـي
 
الصورة الرمزية لـ أفندينا

الإقامة : فى كل مكان بجسم الست
المشاركات : 122,863
الجنس : ذكر
أفندينا غير متصل

Talking قصة سمير وكيف تحول إلى لوطى جزء 6

صارت الحياة بين العاشقان(سمير والمدير اشهي) صارا كجسد واحد يعرفون كل تفاصيل بعضهم البعض
متي يريد سمير القضيب ويشتهيه أومتي يريد المدير القضيب ويرغبه
اصبح ادمان المدير في امتصاص القضيب ورضع راسه وارتشافه وشفطه وابتلاع حليبه
وادمان سمير في القضيب الذي يدغدغ احشاءه ويكسر شوكته ويعربد في اعماقه
لقد درسوا بعضهم البعض..صارا جسداً واحداً يعربد والمساء بينهم صار اجمل واحلي
والحوار به متعة لا توصف وسمير يستمع بشوق وهو يطوق المدير بكلتي يديه ويحضنه وقضيبه يلامس دبر المدير.
.عشق المدير ان ينام امام سمير وسمير يطوقه ويلسعه بقضيبه
وسمير يستمع للمواقف التي مرت بالمدير خلال صباه وتسابق الرجال حوله يريدون قضاء وطرهم فيه
المدير: أول من أرادني رجل كنا في الحقول نحصد الثماروكنت صبياً جميلاً وكان صاحب الحقل متيناً شهوانياً له قضيب كجذع الشجره العتيقه يحمله بين افخاده وسرواله يفضحه عندما يسير فقد كانت ضربات القضيب تطيح بالسروال يمينا شمالا وهو يتنقل بين الثمار كان قضيبه يصل الي ركبته دون جهد وانا اعمل معه بالاجرة كان عمري حين ذاك التاسعه عشر وهو صاحب الخامسه والخمسون عاماً كنت اجير عنده اخدمه اثناء الحصاد وتوفت زوجته قبل زمن طويل كان يطلبني لادلك له جسده بالمساء دائماً واغسل اقدامه بالماء الدافي.. كان يراودني كثيراً ويتوسل ليّ ايام وايام ليقضي وطره ويخمد حرمانه وكنت احتاج للمال واخاف ان يطردني فكنت امانع وارجوه ليكف عن طلبي لتنكيس ظهري وانحناء جسدي وفتح افخادي
كان لحوحاً اثناء الحصاد وهو ينام علي الظل ينظر لي من الوراء ويغازلني ويصف جسدي ومؤخرتي واردافي كنت ارتجف ويهتز جسدي وتتهالك اعضائي من كلماته وتضعف
حتي جاء يوماً بالمساء وقام بطردي وامرني بالذهاب من حقوله
لقد هزمني بتماسكه والحاحه وضعفت امام حوجتي للمال وانا اتوسل اليه ياسيدي ارجوك
كان يشترط ان يعتليني فقط مره واحده ويوظفني عنده بصفه دائمه دون ان يلمسني مره اخري او اذهب الآن وسط الظلام والليل حالك الي قريتنا البعيده
توسلت اليه وركعت امامه ليرحمني ويتركني دون ان ينكح دبري ولكنه رفض وازداد توحش وشراسه فهو يصر الان ان يتذوق دبري مره واحده ويتركني كان يقف امامي وقضيبه يهتز من اثر الانعاظ فقد وصلت شهوته لقمتها ولابد ان يخرج ماء ذكورته والحرمان قد صنع جنونه وهيجانه
الجمني الصمت و طاطأت راسي للاسفل فانا في حيره من امري
تجرد من ملابسه الاعلي وامرني هل توافق ام تنصرف لاهلك
لم اتفوه بكلمه وانا اتوسل بصوت خافت ارجوك سيدي ارجوك لا تقودني لهذا الطريق ارجوووووك
صاحب الحقل:اسحب سروالي وانظر لقضيبي ولا تخف ستكون ساعدي اليمين وسيظل سراً بيننا
انا: سيدي انا ذكر
صاحب الحقل:لا تهابني لن اجعلك تتوجع وستكون كابني في الحقل
اسحب سروالي لتري القضيب الذي سيقودك للثروه والمال
تكاسلت وانا اتوسل فهذا القضيب لا يمكنني ان اتحمله سيمزقني لا لا
قذف الرجل ملابسي بجانبي وهو يلبس ملابسه ويركلني بقدمه بشده
اخرج للابد
انا: سيدي ارجوك دعني اعيش معك فحوجتي للمال كبيره
صاحب الحقل:اذا دعني اقضي وطري منك مره واحده واغدق عليك بالمال والوظيفه
تراجعت وراجعت نفسي وهو يقف امامي يدلك قضيبه بشهوه
انا:هل مرة واحده فقط كما تقول؟
صاحب الحقل:نعم هي واحده وتصير ساعدي الايمن
انكسر نظري للاسفل وصاحب الحقل يتعري مره اخري وهو يهتز ويرتجف من الاثاره وحوجته لغرز قضيبه في فرج امرأه او بين افخاذ غلام
اكشف سروالي..نطقها بصوت عالي
تناولت السروال وحللت ازاره وسحبته للاسفل
اوووووووووووه لا ياسيدي ارجوووووووووووك سيمزقني ارجوووووك
كان قضيبه عريضاً وضخماً لا يقل عن حجم يد لغلام بالغ وعروقه بارزه بحده تنبت علي حوافه حبيبات الشعر الخشن كان معمعماً بحشفه لا تخترق شئ الا ومزقته
طلب مني التقامه داخل فمي لم ارفض له طلب لحوجتي للبقاء من اجل العمل
طعمه كان مالحاً وملمسه ناعماً رغم حبيبات الشعر التي تنبت في كل قضيبه حتي الراس الغليظ..امتصصته وانا امضغه وارضع راسه لننتهي سريعاً واستطيع الحياه بجواره من اجل المال ودون ان نكررها مره اخري
اهاته خشنه ومبحوحه.ااااااااااااااه
يطلب مني ان افتح بلعومي لينكحني بفمي اختنقت كثيرا وانا اكح
طلب مني ان انكس ظهري وانحني لينكحني ونحن وقوف وانا استند علي الحائط
انحنيت للامام وسحب سروالي للاسفل وجردني من جلبابي وهو يقف خلفي طلب مني ان اتفل علي قضيبه بريقي مرات ومرات اتحول لاتفل ثم انحني للامام واركع تفل هو ايضا حول دبري والتصق بي تماما ثم وضع قضيبه امام باب دبري وهو يهزه هزاً وانا استند اكثر علي الحائط
امرني ان افتح افخاذي وافرق بيدي اردافي وفعلت فاصبح دبري مكشوفاً امام قضيبه المارد
غرزه دفعه واحده فتمزق دبري وانفرج ودخل قضيبه لنهايات الاحشاء
وانا اصرخ من الالم و****يب الذي انطلق في جسدي وانا اتوسل بشده واولول وانوح
اقتلعه لدقيقه وهو ينفث الهواء بدبري الوجيع ويمسح بيده علي دبري ليخف الالم ثم غرزه مره اخري وسط شهقاتي ووجعي وهو يقبضني بكلتي يديه وينكحني كالعاهره اشعر بقضيبه يقتلع كل الاحشاء ويسحبها للداخل ثم يخرجه للراس ويضربه راجعاً للداخل بقوه وانا اقفز للامام واصارع واتوجع ولا اجد رحمه ولا عطف....... ساعه كامله ودبري يتمزق اكثر وهو يصرخ لذه وشهوه وهو يهتف دعها تتوسع وترحم حرماني ساجعلها حوراء بقضيبي ياغلام وانا اهتز كالمذبوح فقد ذبحني بقضيبه المتخشن..كان ضهر شهوته قوياً لا يأتي بماء شهوته سريعاً انما بساعات طويله
وينكح بكامل طاقته ليفتحني واصير عبد شهوته وبيوضه تحتك بدبري واصوات ارتطامها تملا الاجواء
جق جق جق
احتلب قضيبه داخلي بقوه وهو يرسل الدفعات وراء الدفعات و****يب يكويني ولسعات بذوره التي طال تخزينها تحرقني كالجمر تجعلني انتفض واحاول اقتلاعه من اعماقي للهروب ولكن هيهات وهيهات فهو يطلب المزيد الان
سيدي اسحبه الان فقد انتهينا ارجووووووك
لقد وعدتني
صاحب الحقل: يزمجر بغضب ويردعني قائلاً لا دعني اعطيك جرعه اخري سريعة فقضيبي مازال منعظا ومحمل بالمياه دعه يستفرغ حمولته الاخيره ولك اجرتهاً
وهو ينيك اكثر وقضيبه يزداد عرضا وطولا وسخونه وباطن اقدامي يلسعني ب****يب واردافي تتخدر اصبح قضيبه مثل الصخر وهو ينساب بقوه ويقبضني بقسوه حتي لا افلت منه وهو يلتحم بي وقضيبه يدخل كالقاطره يدك حصوني ويفتح اغواري البكر الصبيه فهو قوي وخبراته كالسنين القاسيه التي قضاها في الحقول
ارجووووووك سيدي انا اتوجع هكذا
لا تضرب قضيبك بشدة وباس ارجووووووووووووك
بدأ في ادخال قضيبه ببطء ويسر دون عنف ليرضيني وينزلق للاعماق وانا اتلوي
اح اااح اح اااح
فجاه اصبحت لا اشعر بالوجع..صار كل شئ مختلف وهو يتناول قضيبي من الامام ليعتصره بيده ويفركه بشهوه وهو يخاطبني تفاعل معي لا تكن كالصنم
استمتع معي ولا تتعذب ودعني اري شهوتك
انكسرت ارادتي بعد ان انكسرت رجولتي
شعرت بقضيبي ينعظ ويقوي ويهتز ببعض اللذه وهو يعتصره بيده
اسندت الايادي علي الحائط ومدتت مؤخرتي اليه اكثر وانا مستسلم
صاحب الحقل:هل تريد ان تكون تحتي
انا:نعم............... فقوتي تلاشت ارجوووووووك
سحب قضيبه مني وقادني لغرفته بقوه وحليبه مازال يسيل من دبري المفتوح وقضيبه يهتز امامه كالقارب فوق الماء وطرحني علي الفراش الوثير
وركع بين وافخادي وبرك علي ركبتيه ورفع اقدامي واسندهما علي اكتافه ثم زرع قضيبه باحشائي كالسيف في الجفير
ااااااااااااااااااي وجع ولكنه اخف من سابقه
وبدأ يقودني بشهوه وفتوه وباس شديد
قضيبه يمزقني كالسيف ويضربني كالمطرقه وانا اضع يدي علي وجهي ولذتي تسري وعيوني تتثاقل وانا اكثر حياء اقدامي ترتكز علي اكتافه ودبري واشفاره تفتح ابوابها لاستقبال المارد المتجبر فهو لا يجتهد كثيراً في الزرع والاقتلاع ويدي الاخري تفرك قضيبي وتدلكه لتخفيف الوجع
اعترقنا كثيرا وانفاسه تتعالي وقضيبي صار ايضاً يسيل منه سائل لزج شفاف
فجأه ضغط بكامل عجزه ودخل قضيبه بكامله لاعماقي السحيقة حتي احسست بانفاسي تتلاشي وجسدي يموت واطرافي تتقطع وانا اطلق الاصوات بالتوسل والنجده والاستعطاف
احتلب قضيبه مره اخري باكثر ما يملكه من الماء الحار الحبيس الذي يشوي الاحشاء وباعد بين اقدامي بيديه يمينا ويسارا لاقصي مدي تستطيع يديه وينكح وهو يدلق ماءه وحليبه يخرج من دبري فيعيده عبر ايلاج قضيبه داخلي راجعاً بقوه
اي اي اي اي
ساخن ارجووووك
هكذا ساخن لا لقد مزقتني ارجوووووك
يهمس لي لن اقتلعه حتي اري ماء شهوتك فانا اعرف بانك كنت تريدني لاعطيك قضيبي
ينكحني وهو يضحك ستصير ساعدي وملك يميني
ارشش ماءك يافتي امرخ قضيبك
كنت فعلا احتاج لاخراج ماء قضيبي ليخف الوجع
واعتصرته بقوه ويديه تفرك اثدائي وهو يبتسم وقضيبه لازال ينبض في احشائي
تطايرت كل سوائلي للاعلي وانا اشهق بقوة واصرخ بلهفة
سحب قضيبه ببطء وانسل يتهادي علي الهواء وسار للحمام وهو يضحك بسعاده
لم استطيع القيام ونمت للصباح دون حركه
موضوع مغلق
مواضيع ذات صلة
الموضوع الكاتب المنتدي المشاركات المشاركة الأخيرة
قصة سمير وكيف تحول إلى لوطى جزء 16 أفندينا قصص المثليه الجنسيه و الشيميل 0 06-18-2017 11:30 AM
قصة سمير وكيف تحول إلى لوطى جزء 1 أفندينا قصص المثليه الجنسيه و الشيميل 0 06-18-2017 11:30 AM
قصة سمير وكيف تحول إلى لوطى جزء 18 أفندينا قصص المثليه الجنسيه و الشيميل 0 06-18-2017 11:28 AM
قصة سمير وكيف تحول إلى لوطى جزء 4 أفندينا قصص المثليه الجنسيه و الشيميل 0 06-18-2017 11:11 AM
قصة سمير وكيف تحول إلى لوطى جزء 3 أفندينا قصص المثليه الجنسيه و الشيميل 0 06-18-2017 11:11 AM




أدوات الموضوع


شارك الموضوع

دالّة الموضوع
لوطي, تدوم, سمير, وكيف
Neswangy Note

التوقيت حسب جرينتش +1. الساعة الآن 09:32 AM.

Warning: You must be 18 years or older to view this website - الخصوصيه - الضوابط - DMCA