منتديات نسوانجي
الـدخول
تسجيل عضويه إستعادة كلمه المرور إبحث بكامل نسوانجي بحث
نسوانجي سكس تيوب مشاهده أونلاين
منتديات نسوانجي
تطبيق اندرويد نسوانجي
عودة   منتديات نسوانجي > القسم العام > كتابات و قصص و نكت سكس > قصص المثليه الجنسيه و الشيميل

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 12-13-2016, 11:24 PM
قديم 12-13-2016, 11:24 PM
  #1  
نسوانجي مميز
الجنس : ذكر
أنجذب لـ : بايسكشوال
مشاركات : 103

نسوانجي مميز

المشاركات : 103
الجنس : ذكر
أنجذب لـ : بايسكشوال
Shady Anal غير متصل

Wink زب غير متوقع


زب غير متوقع

قبل ما احكيلكم القصة.. هقولكم مقدمة عني.. عاوز اوضح اني مش مثلي الجنس ممكن اكون باي سيكشوال بس عموما انا بنجذب للبنات عادي.. انا حد خجول وانطوائي وبلاقي صعوبه في التعامل مع الناس.. و هحكيلكم بدياتي مع اكتشاف الجانب التاني مني..

الموضوع بدأ لما انا و صاحبي رامي.. كنا بنشوف سكس وبنضرب عشرات مع بعض كتير وكنا بنلعب مع بعض وكل واحد يمسك زب التاني يلعب بيه.. الاول انا كنت بحس احساس غريب.. كان فيه احساس بالمتعه كنت بحاول اتجاهله بخصوص اني امسك زب.. بعدين الموضوع اتطور شويه وبقينا بنستخدم بعض كل واحد يحسس علي طيز التاني ويقفش فيها ويحرك بتاعه فوق طيز التاني.. ا

نا الاول كنت برفض عشان الرجولة كده.. بس هو كان بيتريق عليا ويقولي هو انت بنت خايف افتحك احنا رجاله مع بعض وانت هتعمل زي ماهعملك.. بعد اصرار بوافق بحجة اني هعمله انا كمان.. بس بعد ما جربنا.. كان بيحط زبه بين فلقتي طيزي ويمشيها فوق وتحت وكنت بحس بقشعريرة غريبه.. بس لما راس زبه كان يلمس خرمي ويضغط عليه كنت بروح في عالم تاني.. اخدت فتره بحاول اتجاهل الشعور ده بس من جوايا كنت بستني يعملي كده تاني بفارغ الصبر..

استمرينا كده لحد ما في مرة وهو مثبت زبه علي خرمي راح منزل لبنه في خرمي وطيزي غرقت.. طبعا انا عملت نفسي اتدايقت وبتاع.. وهو قالي استني وجاب منديل يمسح اللبن اللي نزل برة خرمي.. كان عندي شعورين مختلطين شعور بالاهانة والاحراج وشعور بمتعة مش مفهومة.. اللبن هو بينزل وبيتدفع لجوة بسخونته كان شعوره ملهوش وصف.. كرر طبعا الحركة دي اكتر من مره وكل مره كنت بعترض بس كل مره كنت بستني الشعور ده.. الموضوع وقف علي كده ومفكرناش اننا ننيك بعض وحد يدخل زبه في التاني.. لاننا اكيد احنا رجاله يعني .

بطلنا نشوف بعض وكل واحد انشغل ومقابلاتنا قلت لحد ما انعدمت.. انا كنت بحاول اتجاهل الرغبة اللي جوايا واعمل نفسي مش واخد بالي.. بس الرغبه كانت اقوي لقيت نفس مش بشوف سكس غير أنال نيك طيز وكنت كل فتره بخطف نظرة علي سكس جاي بس مكنتش بلاقيه ممتع.. بقيت بقرا قصص سكس وانزل صور وجيفز كله عن نيك الطيز.. الموضوع بقي ادمان.. بقيت كل ما اضرب عشرة ببص في المرايا علي طيزي واحسس عليها.. طيزي مدره وطرية شكلها ناعم وبناتي شويه..رغم اني جسمي رفيع وطويل.. المهم بقيت حتي من غير ما اضرب عشره بقيت ابص علي طيزي واحسس عليها مكانش الشعور زي لما رامي كان بيحسس عليها.. بس انا في الاول كنت بعمل كده وبحاول اتخيل ان دي طيز بنت.. بقيت افتح طيزي وابص علي خرمي وبدأت المسه بصوابعي وادلكه كنت بحس بلسعه جميلة.. كنت كل مره اعمل كده اتكسف من نفسي.. بس كنت برجع اعمل كده تاني.. بقيت ابل صباعي وادلك خرمي.. مكانش في بالي ان ادخله انا مكنتش فاهم انا بعمل ليه كده.. بس كنت بعمل حاجه حاسس انها غلط وممتعه.. لحد ما في مره دخلت صباعي وحسيت بحرقان ولما كنت بضرب عشره وصباعي في طيزي الهيجان كان بيبقي خمس اضعاف والعشره بتبقي اقوي وبنزل لبن اكتر..

استغربت الموضوع ده بس بقيت اكرره كاني اكتشفت اكتشاف كنت عاوز اقوله لكل الرجاله.. بس كنت بخجل من نفسي وبرضو كنت برجع اعمل كده وكل مره اجرب حاجه تاني.. جربت احرك صباعي وابعبص نفسي وبعدين جربت احط قلم عريض شويه وممكن اسيبه لساعات.. بعدين جربت احط صباعين..الموضوع اتحول لادمان.. كنت ممكن اسهر طول الليل صوابعي جوه طيزي وبنيك نفسي.. بدأت ابحث في النت انا ليه بستمتع بكده.. لقيت ان في نهايات عصبية في فتحة الشرج والاهم هو الاحتكاك بالبروستاتا بيسبب المتعه وده اللي بيضاعف الهيجان.. بلاضافه انه تابو عيب او حرام اوغلط.. وكمان جانب الاستمتاع بالسيطرة والخضوع.. توب وبوتوم.. بس لقيت استثارة البروستاتا واني بعمل حاجه في السر هما اكتر عاملين عاملين بيخلوني استمتع بكده.. شعور الخجل قل شويه عشان لقيت سبب علمي لاستمتاعي.. بس كنت بحاول انكر برضو رغبتي اني اجرب زب تاني زي مع رامي...

عملت اكونت علي الفيس اشوف لو في ناس زيي.. اشاركهم تجربتني.. كنت محتاج احكي مع حد عن اللي انا فيه.. مكنش في بالي اني اتعرف علي حد او اقابله والكلام ده انا مكنتش اعرف ده ممكن غير لما عملت الاكونت.. لقيت اللي بيقول انه سالب وموجب ومبادل.. والفاظ زي سوفت وهارد.. وكله عايز يتقابل ونادر اوي اللي عاوز يحكي.. كنت بحب اقول اعترفاتي لناس معرفهاش واسمع حكايتهم.. الموضوع ده كان بيهيجني اكتر واكتر.. ورغبة اني اقابل حد بدأت تلح عليا.. بقيت بشوف فيديو سكس او جيف لنيك طيز واحاول احاكي حركة الزب مع صوابعي وانا بنيك نفسي واتخيل ان زب بينكني.. كنت بعمل كده لساعات لحد ما احس ان دراعي بدأ يوجعني وبحس اني مش عاوز ابطل برضو وطيزي مش بتبطل هيجان لو بدأت العب فيها.. بقيت بعرف احط تلات واربع صوابع وانا بقول لنفسي لو حد ناكني مش هوجعني لاني مبقتش ضيق..

الرغبة كانت بتزيد.. بس مكنتش اعرف الاقي ازاي حد ينيكني من غير ما اقول اني سالب لاني مش سالب انا ممكن انيك عادي بس انا كل رغبتي اني اتناك.. دي غير اني لقيت من الخطر اني اقابل حد معرفوش.. بقيت محتار ومقدرش اقول لحد اعرفه طبعا حتي رامي... كنت بكبت الرغبه دي واحاول اتجاهلها بس برجع كل فتره وميبقاش في تفكيري غير طيزي.. عملت زي عاده وبقيت انضف طيزي وبظبط معاد اللعب مع الاكل عشان تبقي معدتي فاضية.. وبقعد الليل كله انيك نفسي لحد ما طيزي تولع.. في لحظات زي ببقي علي استعداد اقول لاي حد يلا نتقابل.. بس مكنتش بعمل كده الموضوع مش سهل بالنسبالي.. كنت بتمني ان الصدفه تحطني في موقف مع حد واخليه ينيكني من غير خوف.. واكون واثق فيه كفاية بس مكنش فيه واللي في نت اللي عايز يتقابل مش عاوز يتعرف.. بقيت مش فاهم هما ازاي عايزين يقابلو حد من غير ثقة كافية...

المهم دي كانت بدايت حكايتي مع طيزي.. اللي احداثها كانت علي مدار 6 سنين تقريبا..بعد ما دخلت الجامعة كنت نادرا لما بحضر محاضرات وكنت بروح اقعد في فندق فترة الامتحانات بس.. موضوع طيزي كان بيروح من دماغي ويرجع كل شويه.. كل ما اقرا قصة او اشوف سكس او انزل صور سكس.. حاولت اقابل حد بس مكانش في حد اثق فيه بالكامل.. وكنت تقريبا فقدت الامل ان حلمي يتحقق.. لحد ما في مره كنت في فندق عادي قريب من الجامعة في فترة امتحانات الترم التاني في الصيف.. في يوم اخر النهار وانا طالع الاوضة الريسيبشن قالي خد قزازة المية دي اديها للاوضة اللي جمبك.. قولتله ماشي اخدتها وطلعت.. خبطت علي الباب طلعلي شاب اكبر مني وجسمة رياضي وشكلة وسيم مكانش لابس غير بوكسر حاولت مابصش لتحت بس مقدرتش ماخطفش نظره لقيت زبه شبه واقف عملت نفسي مش واخد بالي..حسيت اني متوتر قولتله المية قالي انا عاوزها متلجة.. قولتله معرف الرسيبشن قالي اطلعها للاوضة اللي جمبي.. فقالي معلش افتكرت شغال هنا قولتله عادي ولا يهمك.. فقالي شكرا.. قولتله علي ايه.. ومشيت وانا ماشي حسيت انه بيبص عليا من ورا..

جيت افتح الاوضة وانا متوتر المفتاح وقع ووطيت اجيبه بعدين بصيت لقيته واقف حسيت باحراج.. لقيته بيقولي معاك حاجه بالليل.. بصيت باستغراب وقلتله ليه.. قالي انهارده عيد ميلادي نسهر مع بعض بدل ما اكون لوحدي وفي فودكا وكده.. فقولتله وانا متوتر انا في فترة امتحانات ومش عارف.. فقالي يعني انت بتذاكر وضحك.. فضحكت وقولتله اديني بحاول.. فقالي تعالي بس هنقضي وقت كويس وسلي نفسك ساعتين زمن بدل وسط الكتب طول الوقت ولا انت مش بتشرب فودكا.. فابتسمت وقولته لا انا مشربتش فودكا قبل كده بس في الحقيقة انا نفسي اجربها.. فقالي طيب اهيه ياعم فرصتك ومتخافش مش بفلوس وضحك.. فضحكت وقولتله ماشي هشوف..

دخلت الاوضه وصورة البوكسر في خيالي حسيت ان دي مش دعوه عادية.. ان مكانش بالنسباله علي الاقل بالنسبالي قعد طول الليل اروح واجي في الاوضه وانا بفكر اروح ولا لا.. متردد لان ده حد معرفوش ومستغرب هو ليه دعاني انا مخصوص.. فضلت اتخيل لو انه عاوز طيزي واتخيلت انه بحاول معايا.. فخفت مكنتش اعرف اعمل ايه وقتها.. هو اقوي مني وممكن يغتصبني.. وانا مشربتش فودكا قبل كده.. وياتري لما هيشرب فودكا هيعمل ايه.. هنتلكم في ايه احنا منعرفش بعض.. فضلت دماغي تروح وتيجي.. دخلت استحمي لقيت نفسي ببص علي طيزي كالعادة وبفكر في الواد ده اللي معرفش اسمه.. غسلت طيزي كويس من برا وجوه... بعدين قررت اني مش هروح غير لو جه واصر..

مفيش شويه لقيته بيخبط فتحت لقيته بيكلمني كانه يعرفني من زمان.. ايه ياعم مش قولت هتيجي انا مستنيك.. فقولتله بضحك مكنتش اعرف هتبدأ حفلتك امتي بالظبط.. فقالي هتبدأ لما تيجي يلا.. فقولته طيب ثواني اجيب مفتاح الاوضة..دخلنا اوضتة لقيته فاتح اللاب توب وفي فودكا وصودا.. راح مشغل اغاني علي اللاب وقالي خد راحتك انت مش غريب دلوقت.. قعدت علي الكرسي فقولتله بضحك احنا لسه منعرفش اسامي بعض حتي.. فقالي اه صحيح قالي انا امجد قولته انا شادي.. فقالي كده احنا بقينا صحاب راح قام وقالع تشيرته وقعد بالحمالات وقالي اقلع لو حران فقولتله الجو مش حر اوي يعني.. كنت محرج شويه والاغاني اللي مشغلها حسيتها مزعجة وكنت متردد اقوله يغيرها..

جابلي فودكا وقالي اشرب يامعلم.. شربت بؤ وقولت هاححح فقالي ايه بيلسع.. قولتله ايوه.. قالي عشان اول مره بس.. راح قال اللي يسمعنا يفتكر حاجه تاني وضحك..فضحكت وانا بحاول اتصرف من غير توتر.. قال لو مش عجباك الاغاني نشغل حاجه تاني لو حابب.. فقولتله ياريت لو مش هيدايقك.. فاخد اللاب من علي الطربيزة وقعد علي السرير وقالي تعالي عشان نقعد براحتنا.. قعدت علي طرف السرير وهو جوه قالي تحب تسمع ايه او تشوف ايه.. فقولتله ده عيد ميلادك اختار اللي يعجبك.. فقال لازم اللي اختاره يعجبك برضو انا مش قايلك تعالي عشان ادايقك.. فقولته لو عندك افلام نشوف لو حابب.. فقالي افلام سكس.. فضحكت وقولتله مش بحب افلام السكس كلها تمثيل.. فقالي انا عندي افلام حلوه تشوف.. مردتش.. فقال ها.. قولت هو لازم يعني.. فقال مفيش حاجه لازم .. ايه نشغل.. فلقيتني بقوله شغل
شغل الفيلم ورجع لورا وقالي ارجع ريح طهرك..

مددنا علي السرير واللابتوب قدامنا وفي الفيلم بنتين بيبوسو بعض.. فقولت انت بتحب الليزبيان.. فقال اه ايه تحب نشغل جاي وضحك.. فقولتله لا انا بحب الليزبيان برضو.. فبص علي زبي وكان بدأ يقف فقالي ماهو باين.. اتكسفت وحاولت اداري زبي.. فقالي متتكسفش احنا رجاله انت مش شايف بتاعي عامل ازاي.. فبصيت لقيته واقف قوي.. فقولت هوو بانبهار.. فقال ده لسه موقفش كويس وضحك.. فضحكت وقولتله اومال لما يقف كويس هيبقي ازاي.. راح مطلع زبه من البنطلون وقالي دلوقتي هتشوف.. وقلع بنطلونه كله وساب البكوسر.. في الفيلم جه راجل والبنتين بدأو يمصو زبه ويلحسو طيزه.. وانا بقيت بحاول ابص علي اللاب عشان ميلاحظش اني ببص علي زبه.. بس كنت ببص عليه برضو وهو بيقف اكتر وبينشف شكله كان حلو اوي احلي من اللي في الفيلم طوله اكتر من 25سم ومعتقدش ان ايدي ممكن تقفل علي عرضة.. قالي شايف اكبر من اللي في الفيلم ازاي وضحك..

انا كنت متنح ومش علي بعضي من الفودكا ومن زبه ومن الفيلم وزبي بدأ يوجعني من كتر ما هو واقف.. قالي طلع بتاعك بدل ما يتكسر جوه بنطلونك متتكسفش.. معرفتش ارد.. لقيته بيمد ايده يلمس زبي.. انا بعدت فجأه وقولت لا مش لازم.. فقالي انت مش شايف بنطلونك عامل ازاي راح مادد ايده ودخلها تحت البنطلون ومسك زبي وحركة حركة هاديه مقدرتش اتحرك.. راح مد ايده التانيه وشد البنطلون وطلع زبي.. راح قالي مازبك حلو اهو اومال مكسوف ليه.. رحت بصيت علي زبه وابتسمت.. راح ضحك وقال صدقني حلو جسمك.. كان لسه ماسك زبي وفضل يحرك فيه.. بدأت اتنفس بصعوبه الخوف بدأ يروح شويه بس الموقف كان غريب.. واحد لسه مقابله من كام ساعه ماسك زبي يلعب بيه.. قولتله ماتلعب في زبك انت طيب.. فقالي انا مشغول انت فاضي.. راح ماسك ايدي وحطها علي زبه.. رحت شديتها منه فشدها تاني فقالي يعني من العدل العبلك في زبك وانت متلعبليش.. رحت مسكت زبه وانا مش مش قادر اتخيل ان ده حقيقي اني ماسك زب بالحجم ده والحلاوه دي..

لقيت نفسه بحرك ايدي.. وهو بدأ يتنفس بصعوبه ومستمتع ومكناش مهتمين بالفيلم اوي.. كان البطل بينيك بنت في طيزها ويخرج زبه البنت التانيه تمصه.. قالي شايف خرمها حلو ازاي؟.. حسيت اني طيزي بتقفش وخرمي بدأ ينبض ويحرقني.. حاولت احرك وسطي احاول اهرش طيزي.. لقيته بيقولي جربت تمص قبل كده فقولتله لا طبعا... قالي ليه مجربتش حاجه زي دي مع حد من صحابك.. قولتله جربت بس محدش مص للتاني.. قالي جربت ايه.. قولت جربنا اللي بنعمله ده.. قالي بس.. فسكت وقولت اه هنعمل ايه تاني يعني.. قالي تنيكو بعض مثلا.. فضحكت وقولت لا موصلتش للدرجادي.. انت جربت ولا ايه.. فقالي اه كتير.. قولت جربت ايه.. قالي نكت ولاد كتير.. فقولتله وانت محدش ناكك.. فقالي لا جربت من برا بس محدش دخل فيا.. قولتله سوفت يعني.. فقالي بابتسامه انت عندك خلفيه يعني.. فحسيت اني وقعت بلساني.. فقولت عادي انا بحب ادور في كل المواضيع.. فقالي قول الحقيقة بس جربت ولا لا.. فقولتله الصراحة جربت سوفت بس برضو.. فقال منفسكش تجرب هارد.. فقولتله احانا كنا بنعمل كلعب يعني.. فقال جرب الهارد كلعب برضو.. فقولتله لا معتقدش..

سكتنا شويه كنا لسه بندلك بعض.. والفيلم قرب يخلص.. فقام فجأة من علي السرير وجه ناحيتي وقالي قوم ثواني.. فقولتله ليه.. فقال هنعمل سوفت لبعض عشان ننزل اسرع.. فقولت لا لا بلاش.. فقال بضحك يعني اللي جربت معاه احسن مني.. يلا متخافش مش هنيك بعض طالما انت مش حابب.. فقولتله ليه انت عايز تتناك.. راح قالي لو حابب ماشي.. قولتله لا شكرا.. قالي براحتك انت خسران.. شدني وانا لسه قاعد علي السرير.. لقيته بيلف وبيمسك زبي وبيقعد عليه وبيحركه بين فلقت طيزه.. قالي حركة زي كده.. فضلت احرك في زبي بس مكنتش واخد عدلي فقولتله طيب ميل علي السرير.. مال وانا جيت وراه وحطيت ايدي علي طيزه احسس عليها ومسكت زبي وحطيته بين طيزه كان حالق شعر طيزه وناعمه.. مكنتش عارف اقف وراه كويس راح قالع البكوسر والفنله وبقي عريان خالص.. قالي اقلع عشان تعرف تتحرك.. كنت متردد اني اقلع كل هدومي في اوضة واحد معرفوش.. بس اعتقد اننا وصلنا لنقطة التوتر ملهوش لازمه.. قلعت هدومي..

وهو قعد زي القطة علي حرف السرير وطيزه مرفوعه... حسست عليها وقولتله طيزك ناعمه.. حطيت زبي عليها وفضلت احرك فيه فوق وتحت وعلي خرمه.. خرمه كان دافي.. بقيت اضغط براس زبي علي خرمه وادلكها.. ووهو كان بيرجع بطيزه لورا.. خرمه كان مرتخي علي الاخر.. حسيت اني لو ضغط بزبي اكتر ممكن يدخل جواه.. قالي الكيس اللي علي الطربيزه فيه علبه بيضة فيها ماده لزجة لو حابب تدخله.. فقولتله متأكد.. فقالي ايوه بس انا هنيكك برضو وضحك.. فقولته خلاص بلاش.. فقالي بهزر ياعم نيكني براحتك وانا مش هنيكك لو مش عايز رغم ان ده مش هيبقي عدل.. فقولتله بس انا لو نكتك مش هيبقي غصب عندك.. انا كنت خلاص قربت انزل.. فقولتله انا هنزل خلاص انزلهم فين.. فقالي زي ماتحب.. فنزلتهم علي خرمه وشويه دخلو جوه.. جبت منديل ومسحت اللبن من علي طيزه.. قالي تعالي انت بطيزك الحلوه دي.. قعدت زي ما كان هو قاعد وطيزي مرفوعه في الهوا.. قالي اوبا .. تعرف انا اول ما شوفت طيزك لما جبتلي المية قولت نفسي انيك الطيز دي.. فقولتله عشان كده قولتلي اجي.. حط كل ايد علي فرده يحسس عليها فقالي بصراحة اه انت مشفتش زبي كان واقف ازاي لما شوفتني.. فقولتله مكنتش فاكر بسببي.. فقالي بضحكة كده يعني انت لاحظت.. حسيت اني وقعت بلساني مره تاني.. قالي طيزك بجد حلوه اوي..

وفضل يبعد الفردتين عن بعض ويقفلهم وخرمي يبان قدامه ويتشد.. فقولته اه عارف.. قالي ايه الثقة دي.. قولتله انا ببصلها لما بضرب عشره.. فقالي من حقك.. حط صباعين علي خرمي يدلكه.. وانا حسيت اني سايح خالص ومبقتش عارف نفسي بقول ايه.. جاب العلبه البيضة واخد منها شويه حطها علي خرمي.. انا مكنتش عارف اعترض.. فقولت انت هتدخله ولا ايه بصوت كاني نعسان... مردش عليا وفضل يدلك في خرمي وحسيت اني مسرتخي علي الاخر وخرمي بينبض وسخن وفاتحه علي الاخر.. فضل يقفش في طيزي ويبوسها وفجأه دخل صباع.. انا اترعشت وحسيت بحرقان بس معترضتش طيزي اتحركت قدامه كانها بتبعد بس هو مسكها ورجعها ودخل صباعه للاخر.. بدأ يحرك صباعه بهدوء ولقيت نفسي بستسلم وحسيت ان مفيش طريقة للتراجع.. دخل صباعين وطلع مني صوت اااه خفيف.. صوابعه كانت تخينه بعبص خرمي بهدوء بعدين اسرع واسرع وانا كنت بتنفس بصعوبه وجسمي بيتهز..

خرج صوابعه وبعدين شد فردتين طيزي وشاف خرمي وسع.. قالي خرمك مش ضيق يعني.. معرفتش ارد اعليه اشرحله.. قالي انا متاكد انك هتقدر تلبس زبي.. فقولتله لا زبك كبير وانا بتنفس بصعوبه.. فقالي متاكد انك مش عاوزه.. قولته لا اقصد اه يعني لا بلاش هيوجعني.. فقالي لو وجعك اطلعه.. هزيت طيزي كاني بعترض ومش عارف اهرب مش الرغبة اللي هتاكلني.. راح ضرب طيزي ضربه خفيفه.. مسك زبه ضربني بيه علي كل فرده بعدين في النص علي خرمي.. قالي مد ايدك افتح طيزك.. مديت ايدي من غير ما احس وفتحت طيزي علي الاخر ورفعتهاله اكتر.. ضرب براس زبه علي خرمي كذا مره.. حط شويه من العلبه علي زبه.. خرمي كان مسترخي مش مقفول علي الاخر وهوا سخن بيخرج منه وبيفتخ ويضم وهايج اوي..ثبت راس زبه السخن علي خرمي وانا فضلت فاتح خرمي... ضغط شويه حسيت اني خرمي بيوسع اكتر.. قالي الراس دخلت بسهوله ايه بيوجع.. قولتله شويه.. قالي حلو؟..مردتش..قالي حلو ولا اطلعه.. قولتله بفراغ صبر اه حلو كمل وكنت برجع بطيزي لورا.. ضغط اكتر دخل حوالي نصه حسيت طيزي وسعت اوي..

كنت بحاول استرخي اكتر عشان اتعود علي حجمه..حسيت ان الباقي بيدخل بهدوء وسنه سنه حسيت طيزي بتتملي من زبة لحد ما جسمة خبط في طيزي وكان زبه كله جوايا..فضلت اتنفس بصعوبة اكتر واحاول استحمله... قال اوبا طيزك بلعت زبي.. قالي اكيد حد ناكك قبل كده.. قولتله لا سيبه شويه اتعود عليه متحركوش.. قالي ماشي بس ازاي انت واسع كده.. قولتله انا بلعب فيها كتير.. قالي انت تعبان للدرجه.. قولت ااه بصوت هادي.. ميل عليا وقالي زبري هيريحك دلوقتي.. طيزك سخنه اوي.. لقيت نفسي بحرك طيزي يمين وشمال.. فقالي مستعد للنيك..قولت اه.. سحب زبه بالراحه وحسيت ان طيزي بتفضي.. قبل مايخرجه كله رجع دخله تاني بس المره دي بدفعه واحده قولت اااه.. سحب تاني ودفعه مره تاني بسرعه.. قولت اااه.. بعدين حرك زبه ببطئ لجوه وبرا وانا بحرك طيزي عكسه عشان اسرع الحركة..

بدأ يمسك طيزي ويسحبها نحيته مع كل دفعه.. حركتة بدأت تسرع وانفاسي بتسرع معاه وتنهيده بتخرج مع كل دفعه.. حسيت اني في عالم تاني كاني متخدر وسكران من ظبره اكتر من الفودكا.. مكنتش عاوز يبطل يفشخ في طيزي طول الليل.. بدأ يسرع اكتر وجسمه يخبط في طيزي اوي بيعمل صوت..انا كنت عامل زي الدمية بين اديه.. بينيك فيا بكل قوة عنده وجسمي كله بيتنفض تحت جسمة.. حركة زبه بيدخل ويخرج كانت نار.. بس نار حلوه مش عاوزه تتطفي.. قالي انا قربت انزل.. قولتله استني شويه ظبرك فشيخ اوي.. قالي طيزك سخنه اوي مش قادر عليها.. كل عضلة في طيزي من جوه كانت بتحلب زبره.. كل ما افكر في اني هجرب شعور اللبن جوه طيزي تاني كنت مش قادر اصبر..قولتله نزلهم جوه طيزي.. فقالي ماشي انا هنزل خلاص.. هدي في حركة زبره شويه بعدين دفعه لجوه علي الاخر ووقف وبدأ زبره يبنض و يترعش واللبن بدأ يخرج يخبط في طيزي دفعات قوية سخنه وتقيله..

حسيت اني طاير في الهوا من المتعه.. بقيت ارجع بطيزي خايف يخرجه قبل ما يفضي كل اللبن جوه.. حسيت ان طيزي غرقانه من لبنه..سحبه عشان يخرجه رجعت ايدي ومسكت وسطه وقولته خليه.. قالي نزل رجلك من علي السرير.. نزلتها وبقيت نايم علي بطني وزبره لسه جوايا... قالي ازحف علي السرير .. جيت في نص السرير وهو فوقيه نام علي طهري وزبره جوايا.. بدأنا ناخد نفسنا شويه.. قالي اتبسطت.. قولتله فشخ.. وانت.. قالي انت مش حاسس باللبن اللي جواك قد ايه.. قولتله انا مش حاسس غير بيه... كل سنة وانت طيب صحيح.. ضحك راح قال بصراحة انهادره مش عيد ميلادي ولا حاجه بس مكانش في حجه تانيه اجيبك بيها... يعني ضحكت عليا.. معلش بقي... زبره كان بدأ يرتخي فقالي ايه منفسكش تجرب تمص.. فقولتله بعد مانكتني مافيش حاجه يتقالها لا.. راح قايم بالراحة وخرجه وقفلت طيزي بسرعه عشان اللبن ميتطلعش..

قمت مسكت زبه كان عليه لبن ومكنش واقف علي الاخر بس كان واقف وحلو قربت من لساني ولحست راسه واللبن كان طعمه لازع بس حلو دخلت راسه جوه بؤي ومصيته.. مشيت لساني علي طول زبه من كل ناحيه الحس اللبن عليه.. بعدين حطيت زبره في بؤي وصل لنصه بعدين خرجته وشفايفي ضاغطه عليه دخلته تاني وكنت بلعب بلساني من جوه براسه.. فضلت امص فيه بهدوء.. وبعدين بقيت اسرع اكتر..زبره كان حلو بجد.. زبره بدأ يرجع يقف تاني علي الاخر.. فضلت ادلك فيه بايد وايد بتلعب في بضانه وباقي زبره بينيك في بؤي بسرعه.. بصيت عليه لقيته فاتح بؤه مستمتع بصلي وقالي مستعد لجوله تاني.. قولتلها انا كنت خايف انت متكنش مستعد.. قالي تحب الوضع اي... قولتله انام علي بطني وانت فوقي..

نمت ورجعت ايدي علي فردتين طيزي اشدهم ليه وافتحهم وخليت خرمي يسترخي وشويه لبن خرجو.. حط ايده علي ايدي وشد اكتر وقعد فوقيا وكل ركبه علي ناحيه...حط ايد جمب كتفي والتانيه مسك بيها زبه حط راسه علي خرمي.. بعدين مال عليا واحده واحده لحد ما نام فوقي وزبره كان كله جوه طيزي حط ايه التانيه كانه بيلعب ضغط بس بدل ما يرفع صدره كان بيرفع وسطه وزبره قبل ما يخرج بيدخله تاني بسهوله مكنش في الم المره دي.. كانت في متعه خالصه..كل مايرفع وسطه ارفع وسطي معاه كاني بلحق زبره قبل ما يخرج وبقيت مع كل دفعه ارفع طيزي استقبلها فضلنا نحرك في وسطنا اسرع واسرع.. فضل ينيك فيا شويه بعدين قالي انا عايز انيكك وانت رافع رجلليك علي كتفي.. قولتله ماشي.. بس هلف.. بس متخرجش زبك..رفعت وسطي ولميت رجلي تحتي وهو مسك وسطي بعكس اديه راح لفني.. وبقيت نايم علي طهري وزبره جوايا.. وهو فوقيا رفعت رجلي علي كتفه..نام فوقيا ورجليا وصلت جمب راسي وطيزي كانت مرفوعه وزبره مدفون جوا خرمي.. بدأ ينيكني بكل قوه عنده وزبره كان بفشخني السرير كان بيتهز بينا وجسمي كان بيروح ويجي مع كل دفعه.. كان بيتفس بصعوبه وانا كنت ببص علي زبره وهو بيخترق احشائي وانا فاتح بؤي بتخرج اااهات مش مسموعه.. وبرجع راسي لورا واقول ااااه...

وهو كان بينيك اسرع واسرع.. دماغي كانت فاضيه من كل الافكار كنت في حاله مخدره مكنتش سامع غير صوت ضربات جسمه في طيزي وصوت لزوجة زبره وهو بيخترق خرمي اللي مليان بلبنه.. وصوت ضربات قلبي اللي بتحاول تلاحق سرعة ضربات زبرة في طيزي.. الحلم اللي ليا اكتر من 6 سنين بحلم بيه بيتحقق دلوقت.. بتناك اول واحلي نيكه..بزبر اروع ما يكون.. كنت اتمني افضل علي الوضع ده لاطول وقت ممكن.. ولكني كنت مستني برضو اللحظة اللي فيها لبنه هينفجر جوه طيزي.. هدي السرعه شويه توقعت انه قرب ينزل.. فضل يحرك زبه بكل هدوء بعدين خرجه فجأه.. حيست طيزي فضيت قولتله طلعته ليه.. قالي لف علي اديك ورجليك.. عاوز اتفرج علي طيزك وهي بتبلع زبي.. عملت زي ما طلب وفتحتله طيزي بايدي.. وخرمي كان واسع اخر حاجه.. بص لخرمي وهو غرقان في لبنه ومفشوخ علي الاخر... قالي انت بقيت مفتوح حرفيا.. طيزك شكلها مش بتشبع.. قولتله حتي لو نكتها طول الليل طيزي مش هتشبع.. خرمي بقي يقفل ويفتح كاني بطلب منه يدخله.. رجعت ايدي ومسكت زبره وحطيته علي طول جوه خرمي.. قالي انت مش قادر تستني.. انا مش حمل طيزك ياعم دي مفتريه.. قولتله اعتبرها اختبار لقدراتك.. قالي هو انت مش مبسوط من ادائي.. قولتله من كتر ما انا مبسوط مش عاوز اشبع..

واحنا بنتكلم كان بدأ يحرك زبره ويتفرج عليه وهو يختفي جوه طيزي ويخرجه ويبص لوسع خرمي ويرجع يدخله ويخرجه ويبص عي خرمي كذا مره.. قولتله لو تعبت اشتغل انا مكانك.. قالي ازاي.. قولتله اقعد عليه.. قالي فكره.. نام علي طهره وجيت فوقيه وانا باصصله ورجليا في كل ناحيه وقعد فوق زبه ومسكته اثبته علي خرمي رحت قاعد عليه علي الاخر..فوووو.. قولتله انت مش متخيل انا كان نفسي اجرب الحركة دي قد ايه.. قفلت علي زبره بخرمي جامد كاني بعصره.. راح قال اووو بالراحه انا كده هنزل.. رخيت قبضة خرمي من علي زبره وبدأت احرك طيزي فوق وتحت بالراحه وانا مغمض عيني ومستمتع.. بدأت اسرع وانزل واطلع بطيزي باسرع ما يمكن وكان زبره بيفلت كل شويه وبرجع ايدي عشان ادخله تاني واكمل نيك.. وهو بدأ يرفع وسطه مع كل نزله لطيزي.. وصوت الضربات كان بيهجني اكتر .. لف ايده حواليا وانا فوقه وحرك زبره بسرعه وجسمي كان بيتهز فوقه.. بعدين وقف مع دفعه لزبره علي الاخر راح قايم من علي السرير وهو حاضني وانا قاعد علي زبره زي الخازوق.. لفيت ايدي حوالي رقبته ورجلي حوالي وسطه.. بعدين بدأ يرفع في جسمي وينزل علي زبره كنت بحس ان زبره بيخترقني فعلا ويبفشخني نصين.. فضل ينيك فيا وقالي انا خلاص هنزل.. قولتله نزلني علي السرير عشان اللبن ميخرجش من طيزي..

راح منيمني علي السرير وهو فوقيا.. مع دفعه والتانيه وزبره بقي ينبض اوي رحت قفلت خرمي جامد بحلب زبره وبدأت شلالات لبنه تنزل وشويه خرجو من حوالين زبره..احساس مش هعرف اوصفه بجد..اروع شعور في حياتي بدون منازع.. اللبن بيحسسني بدفي في طيزي شعور بالامتلاء.. بلسعه لزيزه..خرمي بينبض بيحلب كل نقطه من لبنه.. اخدنا نفسنا شويه وقالي يخرب بيت كده.. طيزك دي مشكله وضحك.. ضحكت وقولتله انا مش متخيل ان زبرك بحجمه ده كان بيفشخني من شويه ولسه جوه طيزي.. قالي انا هطلعه مستعد.. قولتله استني شويه لحد ما يترخي شويه.. قالي ما اترخي اهو زبي بقي حساس اوي.. قولتله ماشي بس بالراحه.. راح مطلعه.. رحت مسكته بسرعه وقولته ينفع امصه ولا مش هتستحمل قالي بس بالراحه وبسرعه.. مشيت عليه لساني بالراحه واخدته في بؤي ولحست كل اللبن من عليه وكان اترخي اكتر رحت بوسته وسبته.. اترامينا علي السرير من التعب هو علي طهره وانا علي بطني.. فقولت احا انا مش قادر اتخيل اني اتنكت.. راح ضربني علي طيزي قالي طيزك مصدقة..

قمت قولت انا هلبس واروح انام.. قالي هتيجي بكره تاني.. قولتله ليه عيد ميلادك تاني.. قالي لا عشان انيكك.. قولتله ان كان كده فاكيد هاجي..لبست هدومي وهو كان لسه عريان قال انا هاخد دوش وهنااام.. قولتله وانا زيك.. قالي بس اوعي اللبن بتاعي يخرج بره طيزك.. قولتله عيب طيزي مستحيل تفرط في لبن.. قولتله تصبح علي خير.. قالي استني.. راح قرب مني ونزل عند طيزي رايح منزل البنطلون والبوكسر شويه قولتله ايه هتعمل ايه تاني.. راحل باس طيزي وقالي ولا حاجه تصبح علي خير.. مشيت وانا مش قادر اتخيل ان ده حصل .. ده كان اخر سيناريو ممكن اتخيله لليله دي.. من احلي الليالي في حياتي ومكنتش قادر اصبر لبكره.. مكنتش عارف افكر في حاجه تاني غير في زبره وهيجان طيزي.. استحميت ونمت وانا بحسس علي طيزي وابتسامه علي وشي

،ــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــ
الجزء الثاني
بعد اجمل ليله عدت عليا ونمت وانا مبسوط ومش مصدق ان طيزي اتناكنت اخيرا.. كنت نايم عريان علي جمبي وايدي علي طيزي..
الصبح طلع ومكنتش عارف الساعة كام وانا مابين النوم والصحيان ومش فايق.. حسيت ان في زبر بيقف بين فقلت طيزي.. لقيت نفسي بشكل تلقائي بحرك طيزي والزبر بيحك فيها.. بعدين حسيت الزبر بيتحرك وينشف ويسخن اكتر.. وايد اتحطت علي طيزي بتشد فردت طيزي والزب بيتحط علي خرمي.. الراس كانت بتلعب علي خرمي.. بدأت افكر هو انا فين ومين ده بعدين احداث امبارح رجعت لتفكيري وافتكرت امجد واه ده نفس احساس زبره.. بس هو دخل ازاي الاوضه وانا وسرحان في تفكيري راس الزبر دخلت طيزي ولبن سخن نزل في طيزي.. وسمعت صوت الباب بيخبط.. صحيت من النوم فجأه بصيت ورايا ملقتش حد ولقيت زبي واقف علي الاخر كالعاده كل ما اصحي من النوم.. ومشيت ايدي علي خرمي حسيت ان خرمي كأن لسه داخل فيه زب فعلا وشعور دافي في طيزي كأن في لبنه لسه نازل جواها.. بس قولت اكيد ده من نيك امبارح
الباب خبط تاني لبست البوكسر وقلت مين قال انا امجد.. بصيت في الساعة لقيتها لسه 6 الصبح.. فقولت فتح اشوفه عايز ايه انا كده كده هرجع انام تاني.. فتحت الباب وانا مش فايق.. دخل بسرعه ودفعني لجوه ودفع الباب يقفله.. لفني ودفعني علي الحيطة من طهري وشد طيزي نحيت وسطه كان زبره واقف اوي.. نزل بايديه يحسس علي طيزي ويقفش فيها وهو بيتنفس بصعوبه في قفايا.. لقيت نفسي بدفع طيزي نحيته اكتر.. حط ايده جوه البوكسر ويحسس علي طيزي الناعمه ويمشي ايده بهدوء بين فلقت طيزي فوق وتحت وصباعه بيلمس خرمي.. دخل حته من صباعه الوسطاني وشد ايده لفوق جامد وطيزي اترفعت معاه وقولت اااه بصيت خافت.. نزل لعند طيزي وشد البوكسر وقلعهولي وانا لسه مايل علي الحيطة وطيزي مايله لورا .. حط كل ايد علي فرده من طيزي وحسيت بانفاسه قريبه من طيزي.. حرك ايده في كل نحيه وهو قافش في طيزي..وشويه يحسس بهدوء.. قرب بوشه اكتر وشفايفه قريبه من طيزي وباسها كذا بوسه خفيفه في كذا حته.. بعدين قرب اكتر مابين فلقت طيزي يبوسها من جوه من عند بضاني وحوالين وفوق خرمي.. بعدين باس خرمي تلات بوسات طويله.. حسيت بلسانه بياخد من تحت لفوق شق طيزي في لحسه واحده مرورا بخرمي.. من كتر مانا مش فايق وسايح علي الاخر شكيت ان ده يكون حلم برضو.. بس لقيت حركة لسانه ولحسه لخرمي واقعي اوي.. مع حركة ايديه الدائرية علي طيزي.. بدأ ينشف لسانه ويضغط علي خرمي ولسانه بدأ يشق طريقه لجوه خرمي اللي كان بيسترخي اكتر مع كل ضغطه ولحسه.. طيزي بقيت بتتحرك بشكل عشوائي من الهيجان.. حسيت زبري هينفجر وحسيت اني عاوز ادلكه.. لما لقاني بلمس زبي.. مد ايده مسكه وحرك فيه.. وانا رجعت ايدي افتح بيها طيزي احسن ليه..
لقيته قام.. ايده الشمال ماسكه زبي واليمين بتخرج زبره من بنطلونه.. زبره خرج خبط في طيزي علي طول سخن ومولع.. مسك زبره يلعب بيه علي خرمي وانا فاتحله طيزي اثناء ما بيلعب بزبي.. طيزي كان بتتحرك لورا وقدام شمال ويمين بتحاول تمسك زبره علي خرمي.. فضل يعذبني شويه.. وانا مكنتش قادر انطق بكلمه.. وهو بيستمتع وهو بيتفرج علي طيزي بتتزل عشان زبره يدخل فيها.. بعدين فجأه بدفعه واحده لقيت زبره كله في طيزي.. طلعت شهقه مني ااااه.. بدأ علطول يهبد في طيزي.. مع كل هبده روحي كانه بتطلع وانا مغمض عنيا وفاتح بؤي وبستمتع بكل احتكاكه لزبره بطيزي من جوه.. طيزي بتتهز قدامه وبتروح وتيجي عليه.. هيجاني زاد وهو بينكني وضاغط علي زبي يدلك فيه.. مفيش لحظات ونزلت لبني دفعات كتير علي الحيطة والارض.. بقيت مش عارف اقف علي بعضي وركبي بتتهز.. لفيت ايدي حوالين رقبته اسند ليه.. ساب زبي وسندني بايده.. وقف نيك وزبره جوايه.. راح رافع رجلي اليمين.. كفة ايدي علي قفاه.. وايديه سانداني من وسطي وبتشد طيزي علي زبره.. وطيزي مدفوعه لورا وزبره مدفون جواها.. بدأ ينيكني علي الوضع ده بهدوء شويه.. وزبره بيدخل ويخرج من طيزي بشويش.. اخدت نفسي شويه بصيت يميني لقيت الباب مش مقفول كويس.. اترعبت تخيلت لو حد من الفندق سمع صوت اهاتي المكتومه ودفع الباب ولقي امجد زانقني في الحيطة ورافع راجلي وزبره فاشخ طيزي.. قولت – ودي كانت اول حاجه نقولها لما دخل الاوضه - بسرعه بصوت كأني بهمس لحد يسمع.. الباب مش مقفول كويس.. امجد رفع رجله نايحة الباب كان قريب وداس عليه لحد ما اتقفل.. قولتله تعالي علي السرير احسن حد يسمعنا..
امجد نزل رجلي ولف اديه حواليا وانا مرفوع علي زبره.. لما وقف كويس رجلي مبقتش طايله الارض.. مشي بيا علي السرير.. ونيمني علي طرف السرير.. راح قالي معلش هتضطر اطلع زبري عشان اقلع هدومي.. فقولتله بامتعاض ماشي.. قلع هدومه وانا كنت نمت وسط السرير علي جمبي زي ما كنت نايم قبل مايجي.. قرب مني قالي عاوز تتناك من علي جمب.. قولتله اه اصلي لسه كنت بحلم انك بتنيكي كده.. فضحك وقالي انت حلمت بيا كمان حلمت بإيه قولي.. قولتله حلمت ان زبرك بين فلقت طيزي.. راح حاطط زبره بين طيزي.. وانا حركت طيزي زي كده.. وانت حركة زبرك معايا... حرك زبره.. حطيت ايدي علي طيزي وقولته وشديت فردت طيزي كده... حط ايده علي طيزي وشد فردت طيزي معايا.. راح قالي وحطيت راس زبري بين طيزك وعلي خرمك واحركه عليه.. قولتله ايوه انت حلمت نفس الحلم ولا ايه.. قالي لا انا عارف انت عاوز ايه بالظبط.. قولتله طيب كمل الحلم.. راح قالي لعبت علي خرمك براس زبي شويه بعدين دخلت راس زبري كده.. دخل راس زبره.. بعدين دفعه لجوه وسكت..قولتله مالك كمل.. قالي انا خلاص هنزل.. قولتله نزلهم..بدأ يتنفس بصعوبه وزبره يتنفض جوه طيزي ولبنه نزل وحسيت بنفس السخونه اللي في حلم.. اخد نفسه وزبره لسه جوايا.. رحت قولتله ده نفس اللي حصل في الحلم.. راح ضحك وقال عشان تعرف.. قولتله اعرف ايه انت نزلت بالصدفه.. فقال مش مهم المهم ان حققت رغبتك.. دفعت طيزي نحيته وقولتله اوي.. انا كنت لسه نعسان.. مديت ايدي علي طيزه اشدها علي طيزي عشان زبره يفضل جوه رغم انه بدأ يرتخي.. متحركتش من مكاني وهو كان ورايا وانا في حضنه.. بدأت انعس اكتر وقالي انت هتنام ولا ايه.. قولتله شكلي كده.. قالي وانا برضو.. قولتله يلا ننام.. مفيش دقايق وكنا رحنا في النوم
بعد مانمنا صحيت بعد كام ساعه لقيت نفس الزبر بين طيزي قولت لنفسي ده حلم ولا حقيقة.. بصيت لقيت امجد ورايا وافتكرت النيكة اللي علي الريق..لقيت زبره واقف بس بين طيزي.. بشكل تلقائي لقيتني بحرك طيزي عليه.. واستنيته يصحي بس مصحيش.. لفيت نحيته وزبري خبط في زبري وهما واقفين.. مسكتهم مع بعض بايديا الاتنين فضلت ادلك فيهم واحركهم مع بعض بهدوء.. زبري كان اصغر من زبره اكيد بس ده مدايقنيش.. قعدت العب بازبارنا شويه وهو كان بيتحرك وهو نايم بس مصحيش برضو..
نزلت لزبره ومسكته وبصيت عليه من قريب اتأمل فيه وفي جمالة..زبره تقريبا اجمل زبر شوفته وحبيت جدا نعومته وسخونته وتناسق طوله مع عرضه وراسه البارزه الجميلة حسيت برغبه شديه اني اعض علي راسه.. افتكرت قد ايه كنت بتفرج علي صور ازبار جميلة واتخيل انها بين ايدي زي كده.. فدي كانت الفرصة اني اعمل كل حاجه نفسي اعملها في زب بالجمال ده.. قربت من راس زبه وبوسته في كل ناحية بعدين بدأت اعضض بالراحه علي الراس السفنجية الناعمة حسيت اني عايز اكلها.. طلعت لساني ادوق والحس واحرك لساني حوالين راسه كأني بلحس ايس كريم... وبعد كل كام لحسه ابوسه..امجد بدأ يستجيب للحسي.. حطيت زبره في بقي لحد ما قردت ادخل.. امجد صحي واستعاب اللي بيحصل استرخي يستمتع بمصي.. زبره جوه بؤي قفلت عليه ولساني من جوه بيمص كل حته في زبه.. امجد نام علي طهره وعدلت نفسي بين رجليه وانا ماسك زبه بايدي وحاطه في بؤي مش راضي اطلعه.. لقيته بيحرك وسطه لفوق.. رخيت قبضت ايدي وسبته ينيك بؤي بزبه.. بعدين بمسك زبره ادلك فيه شويه وابوس راسه وارجع احطه في بؤي تاني وامص فيه بشراهه.. فقالي انت فنان مص بالفطره وضحك وقال انت عاوزني انزلهم في بؤك قلتله طبعا لا لبنك مكانه طيزي وبس.. فقالي فين طيزك طيب..
قمت نمت مكاني زي ما كنت ودفع طيزي نحيته وقولتله اهي.. قالي انت حبيت الوضع ده.. قولت اه جدا.. قرب من ورايا وشد طيزي نحيته اكتر.. وزبره مابين طيزي وبيخبط في بضاني.. مسك زبه وهو مبلول كله بلعابي وحركه بين طيزي وعلي طيزي.. وانا مسكت زبي العب بيه بهدوء.. راسه زبه مكانتش بتلمس خرمي وانا بحاول احرك طيزي عشان اوجه زبه ناحية خرمي.. بس هو كان بيتعمد يعمل كده ويستفزني.. استنيت شويه قولت اكيد هيحطه بس برضو استمر يحرك زبره بعيد عن خرمي ولو لمسه بيبعد تاني... حركاته دي كانت بتعذبي.. حاولت اصبر واحرك طيزي اعرفه اني عاوز زبره بس مكنش فيه فايده.. روح قولت اوووف كخيبه امل.. فقالي مالك.. قولتله مش انت عاوز طيزي..قالي اه.. قولتله طيب يلا.. قالي يلا ايه.. قولت يووه دخله.. قالي ادخل ايه.. قولتله دخل زبرك..قالي ادخله فين.. قولتله بعصبيه في طيزك.. قالي ياريت بس مش هعرف.. انا سكت شويه.. بعدين قالي سكت ليه.. قولتله بفراغ صبر.. دخل زبك في طيزي يلا.. فمسك زبه وحطه علي خرمي وقالي هنا.. رحت سبت زبي ومسكت زبه بسرعه ودفعت طيزي عليه وهو علي خرمي.. ودخل في طيزي.. وطلعت تنهيده كأني بقول اخيرا.. هو ضحك وانا رجعت العب في زبي واحرك في طيزي.. وهو كان مثبت زبره في طيزي مش بيتحرك..
فقولتله انت بتذلني ليه.. فقالي ليه مانت بتعمل كل حاجه لوحدك اهو.. فقولتله انا عاوزك تنيكني انت ممكن.. فقالي متأكد.. مردتش.. فضحك وقال خلاص هنيكك اهو.. دفع زبره للاخر.. وبدأ ينيك فيا بسرعه.. وانا بحاول ارجع بطيزي عكس كل ضربه من زبره.. قالي عاوزني انيكك كده.. قولتله اااه ايوه.. قالي طيزك مش بتشبع.. قولتله ايوه نيكني اسرع.. واحنا بننهد وزبره بيدخل خرمي ويخرج اسرع واقوي.. وبنتنفس بصعوبه اكتر.. والتهيدات والاهات بتخرج مني بشكل لا ارادي.. اااه ااااه.. حسيت ان طيزي منبع متعه مش بيخلص.. لقيتي بقوله من غير ما احس ايوه كمان.. قالي كمان ايه.. قولت افشخ طيزي كمان اسرع وبحط بقي علي المخده وبصرخ فيها اااه... فجأ لقيته وقف نيك وزبره جوايا.. لف اديه حواليا.. ونام علي طهره واترفعت معاه وطهري في سدره وزبره في طيزي.. قبل ماناخد نفسنا.. لقيت زبره بدأ ينشر في طيزي زي المنشار.. رفعت رجلي وايدي بتلعب في زبي اسرع.. بعد كام دفعه من زبره لقيتني بتنفض وبترعش فوقه ولبني نزل علي بطني وسدري وخرمي قفل علي زبره اوي وخرمي ضيق عليه ومعرفش ينيكني بسهوله.. استني لحد ما هديت وحاولت ارخي خرمي من علي زبره.. رجع يحرك زبره بهدوء في طيزي.. وبناخد نفسنا.. رفعني من عليه وقعدني علي زبره.. قام من ورايا وخلاني اميل قدامه علي ايديا ورجليا وزبره لسه في طيزي.. بدأت راجع بطيزي وهو يدفع زبره بهدوء وبعدين يسحب زبه ويخرجه بره طيزي ويشد فردتين طيزي ويبص لخرمي وهو بيوسع.. قالي خرمك ده تعبني.. رجع زبه ورجعت بطيزي.. وقولت بتنهديه مش زي ماتاعبني انا.. خرج زبره تاني وقرب من خرمي ونفخ فيه.. فانا ضحكت وهو ضحك..رجع زبره تاني.. رجعت عليه وقولته متخرجوش تاني..قالي بضحك خلاص اصلي بحب ابص لخرمك وهو مفشوخ.. قولتله بعد ماتنيكي بص برحاتك.. بدأ يحرك زبه.. انا طيزي ونتقابل مع كل صدمه.. الضربات بدأت تسرع اكتر واكتر.. وبعد ماناكني شويه قالي استعد انا هنزل.. قولتله انا دايما مستعد لـــلبنك.. زبره بدأ يبخ لبنه جوه طيزي لرابع مره لحد دلوقتي.. اربع مرات طيزي بتغرق في لبن سخن وتقيل في اقل من يوم.. وانا ليا سنين بتمني اجرب ولو مره واحده..
حسيت اني مبسوط ومكتفي اوي.. هزيت طيزي من الفرحه.. راح ضربي ضربه خفيفه عليها.. فضحكت وهو كمان.. وقالي مبسوط.. قولتله فوق الوصف وانت.. قالي انت بتهزر ابسطك بالشكل ده ومبقاش مبسوط انا كمان.. هخرج زبي مستعد.. قولتله اوك.. خرجه وفضل متنح لخرمي وهو بيفتح ويضم.. فقالي ايوه افتح وضم كده.. عملت كده كذا مره وهي بيبتسم.. بصيت عليه وانا مبتسم وقولته ايه انت هتصوره.. فقالي فكره تحب اصورهولك.. فقولت ماشي موبايلي جمبك علي الطربيزه.. مد ايده وجاب الموبايل وصوره كذا صوره بعدين حط زبه علي خرمي كان لسه منامش..رحت قولتله صور فيديو وانت بتدخل وبتخرج زبك.. فصور الفيديو وقال المره الجايه يبقي اصورك وانا بنيكك.. رجع الموبايل ولفيت نحيته وبصلي وبعدين بص لزبه فقالي ايه.. فقلولته ايه.. قالي مش حابب تمص.. قولتله لازم يعني.. قالي خلاص براحتك.. قولته هات ياعم انا معرفش اغيظ زيك.. فضحك ومسكت زبه لحست اللبن من عليه ومصيته وسبت عليه بوسه كالعاده.. لبس هدومه وقالي اسيبك دلوقت عشان تذاكر امتحانك الجاي امتي..قولتله بكره.. قالي يعني نتقابل بالليل يعني ولا ايه.. قولتله اكيد.. قالي يلا باي.. قولت باي خرج وقفل الباب.. وانا دخلت الحمام استحمي ومش عارف لحد دلوقت استعوب ليلة امبارح وانهرده.. خرجت من الحمام لقيت الطهر جه مسكت الموبايل اتفرجت علي الصور والفيديو لقيت نفسي بدأت اهيج.. فبعدت الموبايل وحاولت اهدي.. وقولت لازم اذاكر.. وانا بتمني اعرف احوش صورة زبر امجد من خيالي.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــ


قام بآخر تعديل عصر يوم يوم 12-14-2016 في 09:06 AM. السبب: تنسيق وتكبير
رد مع اقتباس
قديم 12-14-2016, 01:18 AM
قديم 12-14-2016, 01:18 AM
  #2  
مـــوقـــوف
الجنس : شيميل
أنجذب لـ : بايسكشوال
مشاركات : 557

مـــوقـــوف

المشاركات : 557
الجنس : شيميل
أنجذب لـ : بايسكشوال
Nam Itha غير متصل

افتراضي رد : زب غير متوقع

تسلم علي القصة
رد مع اقتباس
قديم 12-14-2016, 04:12 AM
قديم 12-14-2016, 04:12 AM
  #3  
الصورة الرمزية لـ LesbianBoy
نسوانجي نشيط
الجنس : ذكر
أنجذب لـ : بايسكشوال
مشاركات : 75

نسوانجي نشيط
 
الصورة الرمزية لـ LesbianBoy

المشاركات : 75
الجنس : ذكر
أنجذب لـ : بايسكشوال
LesbianBoy غير متصل

افتراضي رد : زب غير متوقع

جامدة أوي!! مش عارف أتخيل نفسي مكانه ولا مكانك، أحساسين أجمد من بعض!
رد مع اقتباس
قديم 12-14-2016, 05:22 AM
قديم 12-14-2016, 05:22 AM
  #4  
نسوانجي مميز
الجنس : ذكر
أنجذب لـ : بايسكشوال
مشاركات : 103

نسوانجي مميز

المشاركات : 103
الجنس : ذكر
أنجذب لـ : بايسكشوال
Shady Anal غير متصل

افتراضي رد : زب غير متوقع

اقتباس:
الكاتب : Nam Itha عرض المشاركة
تسلم علي القصة
شكرا
رد مع اقتباس
قديم 12-14-2016, 05:25 AM
قديم 12-14-2016, 05:25 AM
  #5  
نسوانجي مميز
الجنس : ذكر
أنجذب لـ : بايسكشوال
مشاركات : 103

نسوانجي مميز

المشاركات : 103
الجنس : ذكر
أنجذب لـ : بايسكشوال
Shady Anal غير متصل

افتراضي رد : زب غير متوقع

اقتباس:
الكاتب : LesbianBoy عرض المشاركة
جامدة أوي!! مش عارف أتخيل نفسي مكانه ولا مكانك، أحساسين أجمد من بعض!
اتخيل زي ماتحب.. مبسوط انها عجبتك
رد مع اقتباس
إضافة رد
مواضيع ذات صلة
الموضوع الكاتب المنتدي المشاركات المشاركة الأخيرة
لم أتوقع أن أكون خبيرا لهذه الدرجة ....متسلسلة....الجزء الثالث وصل Gou قصص سكس عربي 36 01-13-2018 02:23 AM
زب غير متوقع - الجزء الثاني Shady Anal قصص المثليه الجنسيه و الشيميل 7 12-16-2016 07:29 AM
سيدتي .. لم أتوقع قيصــر نسـوانجي الخواطر و القصص غير الجنسيه 2 10-27-2016 01:08 AM
صور سحاق غير متوقع من الام لابنتها وصديقتها أفندينا قسم السحاق 2 08-01-2015 08:27 AM
زوجة تنال نصيبها بشكل غير متوقع في طيزها bwku افلام سكس اجنبي 1 12-08-2011 11:06 AM




أدوات الموضوع


شارك الموضوع

دالّة الموضوع
مص زب, اول مرة, غريب, فتح طيز, فندق, نيك طيز
Neswangy Note

التوقيت حسب جرينتش +1. الساعة الآن 07:42 PM.

Warning: You must be 18 years or older to view this website - الخصوصيه - الضوابط - DMCA