منتديات نسوانجي

مدونة نسوانجي | مكتبة أفلام سكس عربي | دردشة نسوانجي | دليك لنسوانجي | هام قبل إضافتك لموضوع | No Porn Child Here | بلغناعن أي مشاركة مخالفة  
العودة   منتديات نسوانجي > القسم العام > كتابات و قصص و نكت سكس > قصص سكس المحارم

قصص سكس المحارم كل قصص سكس المحارم توضع هنا - قصص محارم - كتب سكس محارم - نكت سكس محارم - تعليم سكس محارم -محارم سكسيه

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-07-2012, 10:46 AM   #1
The Pharaoh
نسوانجي متميز
 
الصورة الرمزية The Pharaoh





Wink قصتي مع اخويا صدام قصه محارم كامله و طويله جدا ورائعه

انا ساره من سوريه عمري 18سنه من عائله محترمه وتتكون اسرتنا من بابا الذي يشتغل مدير شركة مقاولات وماما طبيبة اسنان ولدي ثلاثه اخوان وأربع بنات أثنين من اخواني متزوجين وعايشين لحالهم والثالث صدام عمره 22سنه لسه عايش معانا مو متزوج وبيكمل دراسته في الجامعه سنه ثالثه هندسه واخواتي الثلاث متزوجات يعني ما في بالبيت غير انا وبابا وماما واخويا صدام وانا البنت الصغيره في البيت البنت المدلله ودلوعة بابا وماما انا فعلا حلوه حتى كمان اخواتي حلوات بس انا كنت احلا حيث اني بنت شاميه وملامحي ملامح شاميه وانتو عارفين الجمال الشامي حيث اني بيضاء البشره وعيني واسعات وكحيلة العين وشفاتي ورديه وشعري اسود وطويل وناعم وطويله يعني طولي165سم ووزني57كجم صدري بارز شويه يعني وسط يلفت النظر وخصري نحيف لاني بحافظ على جسمي والشي الأحلا بجسمي هي طيزي بارزه شويه وسط تلفت النظر قصتي هي مع اخويا صدام الذي كان يتمتع بجسمه الرياضي حيث اني لم اتوقع انها ستحدث وكانت بعيده عن خيالي خصوصآ اني كنت ملتزمه بدراستي المهم يوم من الأيام كنا انا ماما قدمنا العشاء وكنا انا وبابا وماما موجودين في الطربيزه وسألني بابا وين صدام قلتله في غرفته من العصر وقالي انه تعبان وبده يرتاح قالي صحيه عشان يتعشي وبعدين يرجع ينام قلتله أوكي بابا ورحت لغرفت اخويا صدام وفتحت الباب لاني كنت مفكره انه نايم وتفاجأة من اللي شفته شفت اخوي نايم في السرير ومغطي جسمه بالبطانيه وبيتفرج عالتلفزيون وما صدقت من اللي شفته شفت شاب وصبيه عرايا الصبيه كانت نايمه على ضهرها في السرير والشاب كان فوقها وكان بيدخل أيره في كسها وهي مستمتعه بدخوله وكان ايره كبير ولأول مره اشوف فيها اير وما كنت متوقعه ان في اير بهيدا الحجم لاني ما بعرف عن الأير غير من الأطفال الصغار صحيح كنت اسمع من صديقاتي عن الجنس ويقولون انه ممتع بس انا كنت ما احب اتكلم بهاي المواضيع لان كان كل همي الإهتمام في الدراسه المهم وانا كنت متفاجأه بهيدا المنظر ومفتحه عيني من هيدا المنظر اللي ما توقعته واخي كان متفاجأ من دخولي وكان مرتبك وماعرف شو يتكلم وحاول يقفل التلفزيون وقفله وانا قولتله شو عم تعمل صدام ماعرف يتكلم وكان مرتبك في كلامه وما عرفت افهم كلامه انا حاولت انهي الموضوع وقلتله بابا يناديك عشان تتعشي قالي اوكي اسبقيني وراح اجيكم هلا انا خرجت ورحت لبابا وماما وقلت لبابا راح يجي هلا وفعلآ جاء صدام واحنا بنتعشي كنت انظر لصدام وهو كان خجلان مني وساكت ونظراته كانت تدل على الخوف المهم تعشينا وجلسنا احنا وبابا بنشرب الشاي ونتكلم واخويا صدام ساكت وبابا يسأله شو بك صدام ليش ماتتكلم معانا قاله لا بس تعبان شوي قاله بابا إذا بدك تروح غرفتك ترتاح روح قال صدام أوكي وراح غرفته وجلسنا شويه انا وبابا وماما وانا استأذنت من بابا وماما ورحت غرفتي وكانت الساعه العاشره وكنت افكر من اللي شوفته اليوم مرت ساعتين وانا افكر في الشاب والصبيه وكانت افكاري كلها عن الصبيه كنت اقول ياترى شو كان احساسها بدخول هذا الأير الكبير في كسها وكيف مستحمله هذا الأير فجأه وانا سرحانه في هذا الموضوع تفاجأة بإفتتاح باب غرفتي كانت الساعه 12ليلآ نظرت الى الباب وشفت اخيويا صدام وقلت صدام شو في قالي انتي لسه مانمتي قولتله لا لسه قالي ممكن ادخل قولتله ليش شو في هو ما رد وسكر الباب ودخل وجلس طرف السرير وقالي انا بصراحه ما جاني نوم قولتله وليش ما جاك النوم قالي بسبب موضوع اليوم قولتله لا تفكر بشي اعتبر اني ماشفت شي ولا تخاف ماراح اكلم بابا وماما قالي هذا هو الشي اللي ما خلاني انام بس انتي هلا ريحتيني وراح انام وانا مرتاح واستأذن وراح نام وانا ماقدرت انام طوال الليل كنت افكر بالشاب والصبيه واتمنيت اني اعرف مدى لذة الصبيه لاني لما شفتها مع الشاب كانت مرتاحه بدخول ايره واتمنيت احس بهذا الإحساس ولو لمره واحده بس كان هذا مستحيل وصعب على بنت مثلي محافظه على شرفها وكنت اتفحص جسمي بالمرايا واقول ما أحلا جسمك ياساره لوكان الشاب اللي شفتيه مع الصبيه معاكي كان راح يهلك جسمك وماراح يخلي شي من جسمك إلا واتمتع فيه وانا اتكلم هاي الكلمات وامسح بيدي على جسمي من فوق بيجامة النوم كنت لابسه فانيله مع بنطلون ناعم الملمس وكان مبين تفاصيل جسمي وكان احلا شي مغري بجسمي هو صدري وطيزي كانت تفاصيل صدري وطيزي واضحه وانا بشوفهن في المرايا وكنت امرر يدي على صدري وطيزي وكنت اقول وين هذا الشاب اللي يقدر هذا الجسم المغري متى راح يجي شريك حياتك ياساره يتمتع بكل شبر من جسمك كانت هذه الأفكار في خيالي وانا مولعه وكنت مشتاقه اجرب هذا الإحساس المهم مر الليل واتا الصباح وانا مازلت افكر في هاي الأفكار ورحت المدرسه وانا تعبانه لأني مانمت وكنت طول دراستي وانا سرحانه ورجعت البيت وانا تعبانه واتغديت وقلت لماما اني تعبانه وعايزه انام ورحت غرفتي ونمت وما حسيت الا وامي تصحيني عشان اتعشى معاهم ورحت تعشيت وصورة الشاب والصبيه ماراحت عن خيالي وكنت سرحانه وانا بتعشي مع بابا وماما واخويا وكان بابا يكلمني ويقولي شو بك ساره ليش ما تتكلمين امس كان صدام واليوم انتي شو صاير فيكم قولتله ما في شي بابا بس تعبانه قالي سلامتك لو تعبانه كتير لازم نروح لطبيب قولتله لا لا بابا مافي شي بس شوية تعب من الدراسه قالت ماما لبابا هذا بس دلع بنات لا تخاف عليها انا عارفه بنتي ساره وكان اخويا صدام ينظرلي نظرات غريبه وكأنه عرف سبب حكايتي اليوم المهم تعشينا وجلسنا انا وبابا وماما واخويا صدام وشربنا الشاي وبعدين استأذنتهم ورحت غرفتي وجاء الليل وكانت الساعه 12:30ليلآ وانا لسه مانمت وسمعت باب غرفتي ينفتح ونظرت الا الباب واذا به اخويا صدام وشافني صاحيه وقالي انتي لسه مانمتي قولتله لا لسه ما نمت وانت ليش مانمت لهلا قالي ممكن ادخل اولآ قولتله ممكن ودخل وسكر الباب واقترب وجلس طرف السرير وقالي انا كمان ما قدرت انام قولتله وليش ماقدرت تنام قالي بفكر فيكي حاسس اني ياساره سبب تعبك اليوم قولتله وشو دخلك انت بتعبي شيل هاي الأفكار من رأسك انا بس تعبانه من الدراسه قالي لا تحاولي تتهربي ياساره انا اخوكي ولازم تكوني صريحه معاي واوعدك اني اساعدك بس انتي لا تخبي شي عني انا ما عرفت ايش اقول وكنت اكلم نفسي احكيله عن اللي شاغلني بس لو حكيتله ممكن يأخذ مني نظره مو كويسه وقلت في نفسي بس اكيد هو عارف اللي في خيالي والا ماكان جاني وقالي هذا الكلام وانا عارفه انه عارف شو اللي شاغلني وانا كنت سرحانه في هيدا الكلام وسمعت صدام يقولي شفتي ياساره انتي عندك كلام بس انتي متردده وانا حاسس عن طريق سرحانك وانا اسألك وهو كان يكلمني قررت اني اكلمه عن اللي شاغل افكاري لاني بصراحه حسيت بالأمان معاه وهو يكلمني وخصوصآ انه مافي حدا معاي اشكيله وقررت احكيله وقولتله راح اقولك كل شي بس اوعدني انه يكون سر بيني وبينك قالي اوعدك قولتله بصراحه امس مانمت طول الليل واليوم كنت سرحانه وتعبانه وكل هيدا بسبب اللي شفته امس في غرفتك قالي انا كمان حسيت بهيدا الشي وهيدا اللي خلاني اجي لعندك لاني فعلآ حسيت اني انا السبب وحبيت اشاركك همك واحاول ابعد هاي الأفكار اللي سيطرت عليك ياساره بس انتي احكيلي بشو اقدر اساعدك ولا تخبي شي عني لأنك غاليه عندي وما يهون علي اشوف اختي بهيدا الشكل انا ما عرفت شو اقوله وفكرت اني اقوله عن احساسه في اللي كان يشوفه امس وقولتله انت ليش تتفرج على هايدي الأشياء شو عمتستفيد منها قالي انا راح ارد على كل سؤال تسأليني واوعدك اني اكون صريح معاكي بس انتي كمان لازم توعديني انك تكوني صريحه معاي قولتله اوكي اوعدك قالي احنا الشباب بنشوف هاي الاشياء عشان نطفي النار والحرمان اللي فينا خصوصآ لما نشوف البنات في الشوارع اشكال والوان واحنا الشباب محرومين من هذا الجمال اللي بنشوفه بالشوارع وما في عندنا حل غير اننا نشوف هاي الأشياء ونطفي شهواتنا بهاي الأشياء قولتله بالعكس هاي الشي بيزيدكم اشتياق وحرمان قالي لا حبيبتي صحيح انه يزيد شوقنا بس بنفس الوقت يطفي شهواتنا وقالي انا الأن رديت على سؤالك وصار الأن لازم اسألك قولتله شو بدك تعرف قالي انتي ليش امس مانمتي وبأيش كنتي تفكري عايزك تحكيلي بكل شي كنتي بتفكري فيه وانتي وعدتيني انك تكوني صريحه معاي قولتله بصراحه كنت افكر في الشاب والصبيه اللي شفتهم في غرفتك وكنت افكر كيف الصبيه اتحملت اير الشاب لانه كبير ضحك اخويا صدام من كلامي وقولتله شو اللي ضحكك قالي ليش اير الشاب اللي شفتيه كان كبير قولتله لكان شو صغير انا بصراحه ماكنت اتوقع انه في اير بهيدا الحجم قالي لو شفتي الفلم الثاني اللي معاي شو راح تقولين قولتله شو فيه الفلم الثاني قالي ماراح تصدقين لو قلتلك قولتله وليش ما راح اصدق لانك ما صدقتي في الفلم الأول كيف راح تصدقي في الفلم الثاني قولتله راح اصدقك احكيلي شو فيه الفلم الثاني بصراحه كنت متشوقه اسمع الشي الجديد اللي ماأعرفه قالي ماراح اقولك لانك فعلآ ماراح تصدقي قولتله انت وعدتني انك راح ترد على كل اسألتي ولازم توفي بوعدك قالي انا ماراح اقولك بس راح اخليك تشوفيه بعينك عشان تصدقي انك لسه ماشفتي شي عن الجنس انا بصراحه فرحت لاني راح اشوف اسرار الجنس اللي ماأعرفها بس ما بينت لأخويا صدام اني مشتاقه لشوفت الفلم وقولتله يعني انت موافق اني اشوف الفلم قالي اذا ماعندك مانع قولتله يعني ما فيها شي لو اختك تشوف هاي الشي قالي مافيها شي لو اختي تشوفه معاي احسن من انها تشوف عند الغير وتصير فضيحه قولتله اذا كان هيك انا موافقه وحاسه بأمان لأني جنب اخويا قالي اوكي تعالي غرفتي عشان افرجيك الفلم وقولتله اوكي وخرجنا من غرفتي ودخلنا غرفت اخويا صدام واغلق اخويا الباب بالمفتاح وانا جلست على سرير اخويا صدام واخويا فتح الدرج واخرج سيدي وكان معاه سيديهات كثيره وادخل السيدي في الجهاز وشغل السيدي وقرب جنبي وجلس جنبي في السرير وبدأ الفلم وشفت صبية حلوه بيضاء البشره وجسمها حلو وكانت مع شاب أسود وكانو داخل غرفة نوم فيها سرير فجأه شفتهم يقبلون بعض بشفايفهم وانا مركزه بعيوني عليهم بعدين الشاب الأسود خلع ملابس الصبيه وجلس يمصص جسم الصبيه من شفايفها ومن عنقها ومن نهودها وهي متلذذه بمص نهودها وبعدها نزل لكسها وقام بلحس كسها ومصها وانا ما قدرت استوعب هيدا المنظر وكنت في قمة التركيز وكنت حاسه بشهوه عارمه واتمنيت اني لو كنت بمكان الصبيه المهم بعد ما الشاب هلك كس الصبيه من المص قلبها على بطنها وانا منتظره شو راح يصير المهم الصبيه رفعت طيزها كانت بشكل ساجده والشاب الأسود فتح ارداف طيزها بيديه وقرب فمه لفتحة طيزها وكان يبوسها وانا مستغربه من هاي الحركات وفجأه اخرج لسانه وكان يلحس الفتحه ويحاول يدخلها والصبيه كانت مستمتعه وهو يدخل لسانه وانا ماصدقت عيوني لأني ماتوقعت هذا المظهر المهم بعد هذا اللحس قام الشاب الأسود وقامت الصبيه من وضعيتها وبدأت تخلع ملابس الشاب الأسود ابتداء من قميصه ثم بنطلونه وانا متشوقه لرؤية أيره بقي الكلسون كانت تبوس أيره من فوق الكلسون وانا متشوقه متى راح تخلع هيدا الكلسون اللعين المهم أخيرآ بدأت تخلع الكلسون وانا انبهرت من المفاجأه وشهقت شهقة انذهال وسمع اخويا صدام شهقتي وهو يضحك وقال لي شو صايرلك ليش مستغربه قولتله شو هيدا صدام مو معقول قالي شو هو اللي مو معقول قولتله معقول يكون هيدا ايره قالي ايوه هيدا هو ايره قولتله معقول يكون في اير بهيدا الحجم ومين الصبيه اللي راح تتحمل هيدا الأير قالي عمتشوفي هاي الصبيه هي اللي راح تتحمله قولتله مو معقول كيف راح تتحمله وين راح تحطه هيدا الأير بده مغاره قالي انتي اصلآ ماعرفتي الكس كيف تلتهم الأير مهما كان حجمه لأنك ماجربتيه قولتله يعني كس الصبيه ممكن تتحمل هيدا الأير قالي ممكن بس انتي تابعي الفلم المهم تابعت الفلم والصبيه كانت تمص هيدا الأير العملاق وبعد ماخلصت تمصه نامت على ضهرها بالسرير وبدأ الشاب الأسود يقرب ايره الى كسها وبدأ يدفعه حتى دخل رأسه والصبيه مستمتعه وتصدر آهات المتعه وزاد الشاب الأسود بإدخال ايره العملاق حتى دخل نصف ايره وهي تتأه وكانت مرتاحه وانا مستغربه كيف مرتاحه بهيدا الأير لأني حاسه انه يمزقها المهم الشاب الأسود كان يدخل ويخرج ايره في كس الصبيه وكان يزيد من ادخال ايره حتى ادخله كله انا صحت وقلت شو هيدا كيف مستمتعه بهيدا الأير اكيد هلا وصل لحلقها كان اخويا صدام يضحك وما يرد على كلامي المهم ضل الشاب الأسود ينيك الصبيه وهي مرتاحه وفجأه اخرج ايره من كسها وهي نامت على بطنها ورفعت طيزها وكانت بشكل الساجده وشفت الشاب الأسود بيده علبه فيها زيت سائل وكان يصبه على طيزها ويصبه على فتحة طيزها وكان يدخل اصابعه ويحط زيت عليها قلت في نفسي شو بده يعمل شو في اكتر من هيك فجأه شفت الشاب يقرب ايره بفتحة طيز الصبيه انا شهقت وقولت شو راح يساوي هيدا الشاب قالي اخويا صدام راح يحطه في طيزها قولتله وليش في جنس من الطيز قالي اخويا صدام شو ساره مو معقول انك غبيه لها الدرجه مو معقول انك ماتعرفي انه في جنس من الطيز قولتله بغضب ليش شايفني شرموطه انا ماعرفت هاي الأشياء غير منك قالي انا مو قصدي بس انا قصدي انك اكيد تعرفي هيدي الأشياء من صديقاتك مثل ما احنا الشباب نتكلم بهاي الأشياء قولتله لا حبيبي انا ماأحب اتكلم مع صديقاتي بهاي الأشياء صحيح كنت اسمعهن يتكلمين على الجنس انا ماكنت اترك لنفسي اسمع هيدا الشي وكنت اغير الموضوع قالي حلو انك تكوني هيك لأن هيدا الشي مو حلو البنات يتكلمين عنه وحلو انك عرفتيه من شخص يحفض سرك ويخاف عليك لأنه اخوكي قولتله اكيد انا ما رضيت اشوف هيدا الشي لانك اخويا لأني عارفه اني بأمان معاك واخويا كان مبتسم من كلامي المهم رجعنا نشوف الفلم وكان الشاب قد ادخل نصف ايره في طيز الصبيه وهي كانت تصيح وتتأوه وكانت صرخاتها تدل على استمتاع مو صرخات الم وكانت تدفع بطيزها للخلف وكانها كانت تطلبه ادخال المزيد وانا مستغربه لهاي الجنس اللي ما كنت اتوقعه المهم بعد ما دخل اير ذلك الشاب كله داخل طيزها وانا مستغربه كيف استطاعت الصبيه ابتلاع هيدا الأير العملاق داخل طيزها وكان الشاب يدخله ويخرجه وهي تتجاوب معاه وفجأه اخرج ايره من طيزها وشفت فتحه طيزها كانت مفتوحه وكانها مغاره قولت شوف صدام شو سوى هيدا الزب في طيزها شوف شو خلاها وكانها مغاره قالي عشان تصدقين كلامي ان الصبايا يتحملين الأير مهما كان حجمه المهم قامت الصبيه من وضعيتها وقربت ومسكت اير الشاب وقربت فمها وكانت تمصه حتى تفاجأة بخروج سائل ابيض من ايره داخل فمها حتى امتلأ فمها من هيدا السائل وقامت الصبيه بشرب هيدا السائل وقولت شو هيدا القرف شو عمتعمل هاي الصبيه قالي اخويا صدام هيدا الشراب المفضل عند الصبايا ما تشوفي كيف الصبيه متلذذه بشرب هيدا الشراب قولتله وشو هيدا السائل حتى لونه ابيض هيدا سائل غريب قالي هيدا السائل لازم يخرج بعد كل نيكه وهيدا هو السائل اللي بيجيب اطفال قولتله تذكرت هلا انا درست ان في شي اسمه حيوانا منويه يخرج من الذكر بس ما كنت اعرف كيف التفاصيل وهلا عرفت بصراحه انا بستفيد منك اكتر من الدراسه قالي انتي لهلا ما شفتي شي قولتله ليش شو في اكتر من هيك قالي انتي لهلا شو استفدتي قولتله عرفت الأير وعرفت ان الصبيه ممكن تتحمل اكبر اير وهيدا احلا شي عرفته عشان لما اتجوز ماراح اكون خايفه من اير جوزي لأني تعلمت منك اني راح اتحمله وهيدا شي حلو وكمان تعلمت منك الشراب المفضل عند الصبايا وتعلمت منك كمان انه في جنس من الطيز قاطعني اخويا صدام وقال انتي عارفه اني بموووووت بهيدا الجنس واحب اشوف افلام جنس الطيز اكتر من جنس الكس قولتله ليش انت جربت جنس الطيز قالي لا ما جربته قولتله لكان شو اللي يخليك تحب جنس الطيز اكتر من جنس الكس قالي لأني بسمع اصدقائي يقولون انه ممتع وبيحسو بأكبر استمتاع في الطيز لأن الطيز بتكون حاضنه الأير اكتر من الكس وبتكون حاره اكتر من الكس وحاجات كتيره وانا دائمآ اركز على اطياز الصبايا خصوصآ لما تكون طيزها بارزه وتكون وسط لا كبيره ولا صغير بمووووت فيها بكون مشتاق لنيكها ولما بشوف صبيه بهيدا الوصف اقعد اتخيلها في الليل واتخيل اني انيكها وانا بسمع كلامه قررت اني اكون جريئه لأن وصفه للطيز اللي يموت فيها بوصف طيزي وقولتله يعني بوصف طيزي هو تفاجأ من هيدا الكلام الجريء وما عرف شو يقول وكان ساكت قولتله شو بك صدام انا عمبسألك قالي بصراحه ما توقعتك تسأليني هيدا السؤال قولتله ليش شو فيه هيدا السؤال قالي لا بس ما توقعت انك تكوني الصبيه اللي اشتهي بوصفها خصوصآ لأنك اختي وبصراحه هيدا السؤال اخجلني قولتله انا بس شفت وصفك لطيز الصبيه اللي عمتحلم فيها وقلت انه هيدا الشي طبيعي انه مجرد تشبيه وحبيت اعرف هل هو جسمي حلو لانكم الشباب عمتعرفو هيدا الشي اكتر من الصبايا قالي بصراحه انا ما اركز على جسمك لأنك اختي وما افكر اني اركز على جسم اختي قولتله طيب شو رأيك هلا افرجيك جسمي وتقولي شو رأيك فيه لاني بصراحه بتمنى اسمع رأيك قالي اوكي انا على طول قمت من السرير وقفت امام اخويا صدام وكنت لابسه بيجامة النوم فانيله وبنطلون وكان مبين ملامح جسمي وكان ضغط على جسمي لدرجة انه مبين تفاصيل صدري وطيزي وافخاذي وكنت ادور بجسمي مثل عارضات الأزياء وادور بجسمي وافرجيه جسمي من كل مكان وكنت افرجيه طيزي وهو كان مذهول وسرحان بتفاصيل جسمي وكنت بشوفه مركز كتير على طيزي وانا ما حبيت احرمه من نظراته لطيزي كنت ادور بجسمي وافرجيه طيزي بحركات إغراء واتأخر شويه بهاي الحركه لاني حسيت انه عميرتاح بشوفتها وحبيت اروي عيونه لرؤيتها لطيزي وقولتله شو رأيك بجسمي كان سرحان كأنه ماسمعني قولتله صدام وينك عمبسألك شو رأيك بجسمي قالي عنجد احلا جسم شوفته بحياتي قولتله يا ترى هيدا الكلام مجامله عشان ما تزعلني قالي وحيات عيونك ماهي مجامله وعنجد انتي اجمل صبيه شافتها عيوني انا بصراحه فرحت من هيدا الكلام وحسيت اني ملكة جمال العالم المهم بعد هيدا الكلام الحلو نظرت الى الساعة كانت الساعة 4:30الفجر وقلت وااااو صدام شوف كم صار الوقت ولسه مانمنا ما يصير اروح المدرسة وانا مانمت خصوصآ اني امبارح مانمت ورحت المدرسه وما كنت عارفة اركز في دراستي بصراحة انت غيرت حياتي قالي انا عنجد آسف حبيبتي عشان شغلتك عن دراستك قولتله بس انت عارف ياصدام صحيح انك غيرت حياتي بس بصراحه اخذتني الى حياة حلوه احلا حياة شفتها وانا بصراحة مو ندمانة راح اكون ندمانه لو كنت ما عرفت عمتفهم ياصدام قالي اوكي روحي نامي هلا عشان مايروح باقي الوقت قولتله اوكي تصبح على خير ورحت غرفتي ونمت وانا مرتاحه ورحت المدرسة ورجعت البيت وحبيت البس فانيله وبنطلون جينز ضغط لاني بصراحة من بعد ما سمعت إعجاب اخويا صدام بجسمي حبيت أغريه اكتر نظرت في المرايا وكان صدري بارز ومغري ونظرت الى البطلون الجينز وكان ضغط مبين تفاصيل افخاذي وتفاصيل طيزي وكنت احاول امشي وانظر في المرايا وطيزي تتراقص مع مشيتي وقلت لنفسي هيدا وهو اللي راح يعجب اخويا وحبيبي صدام المهم كنت منتظره اخويا صدام وكانت الساعه 12:30ظهرا وهو موعد وصول اخويا صدام من الجامعة وانا مشتاقة لوصوله وصارت الساعة 12:45ضهرا ولسه ما وصل صدام وصرخت وقلت اكيد انه هلا متأخر عميتفرج للصبايا في الشوارع بس انا راح افرجيك ياصدام كنت اصيح لانه مافي حد غيري في البيت لان بابا وماما يخلص دوامهم الساعة 1:30ظهرا المهم صارت الساعة واحدة ظهرا وانا معصبة عشان تأخر اخويا صدام وفجأه سمعت رنة جرس الباب وجريت مسرعة لفتح الباب وإذا به اخويا صدام اول مادخل واغلق الباب انا صحت عليه وقولتله يعني انا جالسة في البيت ولهانه عليك وانت ولا كأنك حاسس بشي بس اكيد انك كنت بتعاكس الصبايا ممكن تحكيلي هن بشو احلا مني بس الحق علي اللي رحت البس احلا ملابس عشان ابعدك عن الصبايا قالي شو بك سارة بتصارخي كذا على طول وتحكمي علي من غير ماتعرفي سبب تأخري قولتله لكان وين راح تكون لا تحاول تخترع وين كنت ماراح اصدقك قالي وحياتك ياساره وحيات عيونك الغاليه اني تأخرت في المحاضره وإذا بدك تتأكدي راح اتصل هلا بصديقي واسمعك اني ما عمبكذب عليك قولتله خلاص عمصدقك بس مرة تانيه إذا راح تتأخر بدي إياك تتصلي عشان اطمن عليك قالي وليش كل هيدا ياساره قولتله عشان بغير عليك هو ضحك وقال تسلمي يا احلا ساره وبعدين شو هاي الحلاوه معقوله كل هيدا الجمال وانا ما بعرف قولتله عمتصدق اني طول اليو عمفكر شو البس عشانك وكمان عشان تبطل تشوف الصبايا وقولت انا اولا منهن قالي وانا اوعدك اني راح اغير نظرتي للصبايا وراح اكون الك وحدك قولتله حبيبي هلا موعد وصول بابا وماما راح اروح غرفتي عشان البس تنوره فوق البنطلون وانت عارف ان بابا مايحب اللبس المغري قالي اوكي ولو اني بتمنى اشوفك هيك بس مو بيدنا قولتله ولا تزعل حبيبي لان بابا وماما عندهم دوام من الساعة 3:30عصرا حتى الساعة 8مساء وراح البسلك اللي بدك حبيبي ورحت غرفتي ولبست التنوره ووصلو بابا وماما وتغدينا وانا كل همي متى راح يمر الوقت عشان موعد دوام بابا وماما وكنت دائمآ انظر الى الساعة واخويا صدام ينظرلي ويبتسم وبعد كل هيدا الإنتظار جاء موعد دوام بابا وماما وخرجو من البيت بعد ما تأكدنا من خروجهم قالي اخويا من اليوم ورايح ماراح اكون اروح عند اصدقائي راح اكون اعتذرلهم قولتله وانا كمان راح اكون اعتذر لصديقاتي وقولتله شو تحب البس حبيبي قالي ما بدي غير اللي كنتي لابساه قولتله انا هلا لابساه ما في غير اني اخلع التنوره فقط وخلعت التنوره وظهرت تفاصيل افخاذي وطيزي صاح صدام يااااااسلام على هاي الجمال والحلاوه اللي ما في متلها بالكون كله وانا مبتسمه وقلبي يطير فرح من هيدا الكلام اللي ذوب جسمي وانا بهذا الإحساس الرائع فكرت اني ارقص لحبيبي وانا بعرف ارقص رقص شامي وقولتله شو رأيك حبيبي ارقصلك على غنية قالي ياريت ياساره قولتله تحب اجيب المسجله لهون ولا بتحب نروح غرفتي احسن قالي نروح غرفتك احسن قولتله اوكي ورحنا ودخلنا غرفتي وقولتله شو تحب ارقصلك قالي مافي احلا من الرقص الشامي قولتله انت تأمرني يابعدعمري وشغلت سيدي اغاني خاص بالرقص الشامي وبدات ارقص واخويا صدام كل تركيزه برعشات طيزي وانا كنت الاحظ عليه وكنت ازيد من رعش طيزي واتمايل بجسمي واحاول اقرب جنبه وهو كان جالس على السرير ورجليه على الأرض وانا ارقص امامه وكنت احاول اقرب جنبه وانزل بصدري امام وجهه وكانت هاي الحركه تزيده انذهال وكنت ارعش صدري وهو مفتح عيونه ومفتح فمه وكنت اضحك عليه وحاولت ازيده إثاره ولفيت جسمي يعني اصبحت طيزي امام وجهه وبدأت ارعش طيزي وكنت انظر له وكان متل المسطول وعيونه مافارقت طيزي وانا اضحك على حركاته وحاولت اغريه اكتر وازيد رعشات طيزي وكنت احس بإقتراب وجهه على طيزي وكنت احس بإصتدام انفه عليها وكنت احاول ابعد طيزي شويه وهو يقرب وجهه وانا اضحك وحاولت ابعد طيزي شويه تفاجأة به يمد يديه حول خصري ودفع بجسمي ناحيته بقوه حتى ارتميت بحضنه حيث صارت طيزي فوق ايره وظهري على صدره وكان يضم صدري بيديه بقوه وانا ما توقعت هيدا الموقف وكنت اصيح صدام عيب مايصير هيك وهو يقول حرام عليكي يا ساره جننتيني ما عمبقدر استحمل اكتر من هيك ياساره وهو يمص عنقي ويمص فمي وانا احاول امنعه واقوله صدام ما يصير هيك انا اختك وكان يقولي مافيها شي حبيبتي وهيدا احلا شي لانه ما في حدا منا راح يفضح التاني قولتله اوكي بس طول بالك علي راح تموتني بعد ماسمعني اني وافقت حطني على السرير على ظهري وجلس يمص فمي وانا اتجاوب معاه وكان يمص لساني وانا امص لسانه وكان يقول لي حبيبتي ساره ممكن تذوقيني من ريقك لبيتله طلبه وكان يمص ريقي ويقول شو طيب احلا من العسل وكان يزيد من مص لساني لدرجة اني كنت احس ان لساني راح تنخلع كان يمص لساني كالمجنون واخيرآ ترك لساني وراح يمص فمي ابتدأ من شفاتي العليا وهلكها من المص وراح لشفاتي السفلى وهلكها من المص وانا مستسلمه لما يفعله بفمي وكان يقول شو هاي الحلاوه ياساره شو هاي الفم الحلو شو هاي الشفاة الحلوه كأنها فراوله وكنت اقوله هيدا من ذوقك يابعدعمري بس شوف شو عملت بفمي حرام عليك راح تموتني من هيدا المص خليك حنين معاي وماراح احرمك ومتى ما بدك تمص فمي راح يكون تحت امرك حبيبي بس انت خليك حنين معاي وراح اكون انا وجسمي تحت امرك قالي سامحيني حبيبتي بس حلاوة جسمك تفقد صبري ولهفتي وولعي واصير متل المجنون وانا لهلا ماسك صبري والا كنت اكلتك ياروحي قولتله بس لو اكلتني حبيبي ما راح تذوقني مره تانيه خليك هيك تمصني كل يوم احسن من ما تأكلني يوم واحد واغيب عن حياتك والا شو رأيك حبيبي حبيبي قالي عشان هيك انا ماسك صبري حبيبتي وبكتفي بمص جسمك ياروح روحي كنا عمنحكي كل هيدا الكلام وانا مرميه على ضهري بالسرير واخويا جسمه فوق جسمي ووجهي امام وجهه وعيوننا امام بعض نتغزل ببعض مرت حوالي نصف ساعه واحنا على هاي الحركه نتغزل بكلمات سكسيه واحنا مرتاحين بهاي اللحضات وحبيت اغير هيدا الوضع واحاول استمتع اكتر وقولتله شو حبيبي راح تظل هيك لاصك بجسمي باين عليك مرتاح وما بدك تشيل جسمك من جسمي قالي بصراحه حبيبتي بدي اظل هيك طول عمري وهاي احلا لحظات بحياتي بس في شي تاني حبيبتي نفسي فيه بس ما بدي اسويه عشان ما بعرف شو راح يكون رأيك فيه قولتله شو بدك انت بس آمرني وانا تحت امرك قالي بس اخاف حبيبتي طلبي يكون ما تتقبليه انا فهمت قصده وهيدا الشي اللي بدي يحصل بس انا بدي يطلبني هو وقولتله انا متقبله اي شي منك حبيبي انت لو تطلب عيوني تحت امرك حبيبي شو بدك حبيبي قالي بصراحه حبيبتي نفسي اشوف جسمك واذا كان هيدا الشي يزعجك انسي الموضوع انا ابتسمت وقولتله بس هيك غالي والطلب رخيص يابعدعمري انا وكل جسمي تحت امرك وجسمى امامك سوي فيه اللي بدك حبيبي ولاحظت ابتسامة عريضه بشفاة اخويا صدام واول ماسمع موافقتي طبع قبله طويله على فمي وقام من فوق جسمي وانا ما زلت نايمه على السرير وحسيت بأيدي صدام تلمس صدري من فوق الفانيله وحسيت برعشه بجسمي عشان اول مره يحصلي هيدا الشي وكان يمرر يده على نهودي وحسيت بلذه وكنت اغمض عيوني وكأني بعالم تاني وعلى فكره انا ماكنت لابسه سنتيان بدأ صدام بخلع الفانيله وانا اساعده برفع صدري واخيرآ ظهر صدري امام اخويا صدام وقال مو معقووول صدرك احلا من اللي توقعته شو هاي الحلاوه ياساره شو هاي الحلمات الورديه انتي ملاك انتي مو من البشر وقرب يده الى نهودي ويجولها بحنيه كان شعور لذيذ وهو يمرر يده على نهودي وقرب اخويا صدام فمه الى نهودي واخرج لسانه وكان يمررهها على حلمة نهودي وجسمي يرتعش من هاي الحركات الحلوه واخويا صدام يلحس حلمات نهداي ويمرر لساني بنهودي بحركات بطيئه وانا في عالم تاني وبدأ اخويا صدام يدخل حلمة نهداي داخل فمه ويمصها وهيدا الشي زادني إثاره وزادني لذه وصرت اتنهد آآآآآه صدام حبيبي حرام عليك جننتني آآآآه كمان مصها حبيبي ما بدي إياك تسيب نهودي إلا وهلكتها من المص ومراد يتفاعل بهاي الكلمات ويزيد من مصه لحلماتي وانا ارفع صدري عشان اغريه بإثارتي لمصه وازيد من تنهيداتي السكسيه وكان هيدا الشي يزيد اثارة اخويا صدام لدرجة انه كان يدخل نهداي كله داخل فمه ويمص نهداي بعنف وكان يمص نهودي من كل مكان وانا خلاص انجنيت وصار صوتي يرتفع من اللذه واقول آآآآآآآه صدام كماااااان مص حبيبي مص نهودي آآآآآآه مص نهود حبيبتك آآآآآآه مص نهود أختك وكان اخويا صدام يزيد مص نهودي بعنف لدرجة اني لاحضت علامات المص على نهودي استمر اخويا صدام يمص نهودي حوالي نصف ساعه وقالي صدام ياسلام يا ساره مااحلا طعم نهودك قولتله شوف كيف سويت بنهودي شوف علامات مصك حرام عليك ارحمني انا اختك حبيبتك قالي انتي لسه شفتي شي لسه في احلا واحلا قولتله هو لسه في اكتر من اللي سويته بجسمي قالي انا لهلا ذقت نصف جسمك ولسه ما ذقت النصف التاني قولتله مبين عليك اليوم راح تموتني انت عنجد خذيتني لعالم ما كنت عايشه فيه عالم كله متعه ولذه قالي حبيبتي لا تضيعين الوقت انا مشتاق لنصفك التاني اللي هو احلا والذ واطعم واهم شي عندي قولتله يعني انا هلا منعتك جسمي امامك وسوي فيه اللي بدك حبيبي وانا كنت نايمه على ظهري بالسرير وهو ما صدق سمع هيدا الكلام مني وراح على طول ناحية بنطلوني الجينز وكان يحاول يخلع البنطلون وانا بدوري رفعت رجلي لفوق عشان اساعده بخلع البنطلون وفعلآ استطاع اخويا صدام خلع البنطلون بسهوله وكان لسه في الكلسون وقام بخلعه وانا لسه رافعه رجلي لفوق وقام اخويا بمفارقة رجلي حتى يفتح طريقه وشاف كسي الناعم الأبيض وصاااااح وقال كلما اكتشف شي من جسمك بكتشف شي احلا من الأول انا شفت انواع الأكساس بالأفلام بس ما شفت احلا من كسك انتي فعلآ ملاك ياساره وانا عنجد محظوظ فيك يا احلا ملاك وبدأ يقرب وجهه ناحية كسي وقرب انفه ناحية كسي وكان يشمها وكان يقول ياسلاااااام ياساره رائحة كسك كأنها عود وعنبر هاي بس ريحتها وكيف راح يكون طعمها قولتله اكيد شي احلا من هيك كنت اقول هيدا الكلام عشان اغريه اكتر وكان يقولي اكيد حبيبتي يكون احلا من هيك وقرب فمه ناحية كسي وكان يقبلها من كل جزء وكان يرتعش جسمي لأنه أول مره حد يلمس كسي وكان شي جديد علي وبعدها اخرج لسانه وكان يجول لسانه على اشفار كسي وحسيت بشهوه جنونيه بهاي الحركات اللي عميسويها اخويا صدام بلسانه لكسي وماقدرت استوعب نفسي وصرت اتأوه آآآآآآه آآآآآآه صدام عمتجنن آآآآآآآه لحسك عميجنني آآآآآآه الحس كسي آآآآه الحسها صدام آآآآآآه كمااااان الحسها آآآآآآه إلحس كس اختك آآآآآآه لسانك عمتريحني حبيبي آآآآآه إلحسها كمان حبيبي وكلما كان اخويا يسمع هاي الكلمات يزيده إثاره ويزيد قوة لحسه لكسي وانا احس بإنفعاله وشهوتي للحسه تزداد وآهاتي تزداد وصيحاتي تعلو آآآآه صدام كمان إلحس كسي إلحسها آآآآآه آآآآآه وصدام يزيد لحسه وحسيت بفمه على زنبوري وبدأ يمصه وهيدا الشي جنني اكتر وعرفت انه مركز اللذه في هيدا المكان عندما كان يمص صدام زنبوري حسيت بشهوه عمري ماحسيت بمثلها وصرت امد يدي ناحية رأس اخويا صدام وصرت ادفع راسه ناحية كسي واخويا صدام حس بشهوتي وزاد مصه لزنبوري وانا انجنيت من هيدا الشعور الحلو وصرت اصيح آآآآآآه آآآآآه ايه صدام مص كسي آآآآآه مصها ياصدام آآآآآآه بدي اياك تمزقها من المص آآآآآآه وصدام يمص زنبوري بعنف وانا احثه على المزيد وكان كلا منا يستجيب للأخر انا بدوري ادفع برأس صدام ناحية كسي وصدام يعبث بزنبوري حتى حسيت برعشه واول مره احس فيها وكانت رعشه قويه ولذيذه وانا احس بهاي الرعشه كنت اصيح آآآآآآه آآآآآه صدام حاسه اني راح اتبول اول ماسمع هيدا الكلام توقف عن مصه لزنبوري وقرب فمه بفتحة كسي واخرج لسانه وادخلها بفتحة كسي وانفجر بركان شهوتي واذرفت كسي قطرات الشهوه وانا كنت اظن اني تبولت لأنها كانت اول مره انزل فيها شهوتي وما كنت اعرف هيدا الشي غير من اخويا صدام المهم عندما كانت كسي تنزل ماء شهوتي كان اخويا صدام مستقبلآ هذا السائل الى فمه وكان يلعق هيدا السائل وكان يلعقه بلهفه وخوف من ان تسيل قطره خارج فمه وكان يحط شفتيه حول الفتحه ولسانه داخل الفتحه ويمص فتحة كسي حتى تسيل ماء شهوتي داخل فمه وظل يمص فتحة كسي حتى اخر قطره وهو ما يزال يلحس الفتحه وكان يقولي لسه ما في عسل تاني قولتله ليش انت خليت قطره وما شربتها وبعدين لها الدرجه عسل كسي حلو عنجد انت شوقتني لتذوق هيدا العسل قالي ما راح تذوقيه قولتله وليش ما راح اذوقه قالي عشان ماراح اسمح ولو بقطره واحده من كسك تدخل مكان غير فمي قولتله لها الدرجه عسل كسي غالي عندك قالي عسل كسك عندي اغلا من الذهب والماس قولتله تسلملي ياروح روحي انت عنجد جننتني بكلامك العسل وصرت احبك لدرجة اني اتمنى اكون رمش عيونك عشان اكون دائمآ معاك يابعدعمري قالي يسلملي هيدا الفم اللي عميقطر عسل وقالي حبيبتي لسه بدي الحس كسك بصراحه ما شبعت منها قولتله كسي تحت امرك حبيبي وسوي فيها اللي بدك يابعدعمري وكنت لسه بوضعيتي نايمه على ظهري وقرب اخويا صدام فمه ناحية كسي وصار يمص اشفار كسي ويدخل كسي كلها داخل فمه ويمصها بشراهه وانا اتآوه آآآآآآآآه آآآآآآآآه مصك حلو ياصدام آآآآآآآآه آآآآآآآآه مصك عميجنني آآآآآآآآه مص كسي آآآآآآآآه كمااااان اكتر آآآآآآآآه ايه صدام مصها آآآآآآآآه وكان صدام يزيد مصه لكسي واخرج لسانه وحطها على فتحة كسي وظل يدخلها ويخرجها وهاي الحركه زادت محنتي وازدادت صرخاتي وآهاتي واتخيلت ان لسانه اير عمينيك كسي وكنت اقول آآآآآآآآه صدام كمان ادخل لسانك حبيبي آآآآآآآآه آآآآآآآآه اكتر حبيبي دخلها اكتر آآآآآآآآه آآآآآآآآه وصدام يزيد من إدخال لسانه وانا اصيح آآآآآآآآه ايه حبيبي دخلها نيك كسي بلسانك آآآآآآآآه كمااااان حبيبي نيكها وصدام يزداد اثاره بهاي الكلمات وصار يلحس كسي ويمصها بعنف حتى جائتني الرعشه وصرت ارتعش واصرخ واحثه على الإستمرار في عبثه بكسي وانفجر بركان شهوتي وكانت هاي المره اقوى من السابقه وكانت كسي تذرف شهوتها اكتر من السابقه وكان اخويا يستقبل عسل كسي داخل فمه استمر كسي يذرف عسله واخويا يستقبله وهاي المره اخفق في شربه لجميع قطرات كسي وحسيت بعض من عسل كسي يسيل الى طيزي وكنت احسه يمر حتى فتحة طيزي المهم توقفت كسي من اخراج عسلها وهدأت بعد هيدا الإحساس الجميل واخويا صدام يلحس بقايا عسل كسي من داخلها ومن خارجها وانا بدأت اتلذذ من جديد وقولتله هاي المره فشلت في شرب جميع قطرات كسي وماراح تكذب علي إذا قلت انك شربته كله لاني حسيت ببعض عسل كسي يسيل الى طيزي قالي صحيح هاي المره فشلت عشان هاي المره كان عسل كسك اكتر من المره السابقه لدرجة انه كان يمتلأ فمي من عسل كسك وهاي سبب سيلان بعض منه خارج فمي بس ما راح يروح عسل كسك وراح اشربه يا حياتي قولتله خلاص راحت عليك حبيبي قالي لا ماراحت علي وراح تشوفي اني ما راح اسيب حقي مهما صار خصوصآ لو كان غالي عندي وعسل كسك اغلا شي عندي ولمس رجلي بيديه وراح رافع رجلي وبعدها راح ينزلها ناحيتي وحاول يضغط على رجلي بيديه حتى حسيت برجلي جوار اذني يعني ظهري ورأسي تحت وطيزي وخصري فوق وقالي هلا بدي اياكي تحطي يدك على رجليكي وتمسكي رجليكي عشان اشوف عملي ياروحي ولا تحاول ترخي يدك خليكي ماسكه رجليكي عشان ما تخرب الشغله وانا سويت اللي طلبه مني وكنت مستغربه شو راح يسوي وراح ناحية كسي وطيزي وقال ايه هيك حلو شوفي شو حلاوة كسك وطيزك امامي وشوفي كيف كسك واضحه وطيزك بارزه هلا اقدر اتمتع بكسك وطيزك متل مابدي وبعدين شو هاي الحلاوه ياساره شو هاي الطيز الحلوه شوفي شو حلاوة فتحتها الورديه انا عمري ماشفت طيز حلوه متل طيزك عنجد انا محظوظ وراح مقرب يده على فلقتي طيزي ويمسح يده عليها وكان يقون ياسلاااااام ياساره شو ناعمه طيزك يابخت اللي راح يتجوزك راح يكون يملك اجمل طيز في العالم قولتله ما راح تكون طيزي غير الك حبيبي ولو تجوزت ماراح اتركه يتمتع فيها لانها ملكك يابعدعمري قالي ياريت ياروحي نفسي تكون هاي الطيز ملكي وحدي وراح مقرب فمه ويبوس على فلقتي طيزي وقالي انا شو قلتك حبيبتي ماراح اسيب عسل كسك يروح مني قولتله ايه حبيبي قالي وراح اثبتلك هلا اني مااسيب حقي وراح مخرج لسانه وقربها ناحية كسي وراح يلحسها ويمرر لسانه من كسي وصولآ الى فتحة طيزي ثم رجع يطلع لسانه وصولآ لكسي ظل يلحس الخط الذي يصل من كسي حتى فتحة طيزي حوالي خمس دقائق وقالي شوفتي حبيبتي اني ما اضيع حقي قولتله عنجد انت خطير وما تسيب شي يروح منك وهلا ابعد يدي عن رجلي حبيبي عشان تعبت من هاي الحركه حبيبي قالي لالالا حبيبتي شو تبعدين يدك انا لهلا ما سويت شي بليز حبيبتي حاولي تصبري عشاني وراح اريحك واخليك مرتاحه حبيبتي انتي بس اصبري قولتله راح اصبر واتحمل كل شي بس عشانك يابعدعمري قالي تسلمي ياروح روحي وقالي انا لهلا اكتشفت اجمل شي بجسمك ومايصير اشوفه وما اتمتع فيه قولتله شو هيدا اللي هو احلا شي بجسمي وانا ماأعرفه قالي مو معقول حبيبتي ماتعرفي اكيد طيزك حبيبتي قولتله لها الدرجه عجبتك طيزي طيب شو منتظر طيزي تحت امرك وانا سبق وقولتك انها ملكك وسوي فيها اللي بدك حبيبي هو اول ماسمع هيدا الكلام راح مقرب انفه على فتحة طيزي وكان يشمها وكنت احس بأنفاسه على فتحةطيزي وكان يقول ياسلااااااام ياساره رائحة طيزك احلا من رائحة المسك وكان هيدا الكلام يريحني وفعلآ انا كنت نظيفه واحب انظف نفسي واحب ابخر نفسي حتى طيزي كنت انظفها كلما ادخل الحمام لأني من صغري احب الأناقه والنظافه مو بس بجسمي بكل شي حولي احب النظافه المهم بعد ما كان صدام يشم فتحة طيزي ويتكلم كلام حلو قرب فمه على فتحة طيزي وكان يقبلها وانا صامته انظر لحركات حبيبي صدام ظل يبوس فتحة طيزي وبعدها اخرج لسانه
عزرا فالقصه طويله فاقسمناها علي مراحل التكمله في الرد القادم



rwjd lu ho,dh w]hl rwi lphvl ;hlgi , ',dgi []h ,vhzui ho,dh w]hl ,vhzui ',dgi rwjd

__________________
its time for my resurrection

The Pharaoh غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-07-2012, 10:50 AM   #2
The Pharaoh
نسوانجي متميز
 
الصورة الرمزية The Pharaoh





افتراضي رد: قصتي مع اخويا صدام قصه محارم كامله و طويله ورائعه

وكان يمررها على الخط الفاصل بين فلقتي طيزي ظل يلحس هيدا الخط ذهابآ وإيابآ حوالي خمس دقائق حتى توقفت لسانه على فتحة طيزي وظل يلحسها ويضغط لسانه عليها وكأنه يحاول ادخالها وكنت احس بدغدغه بفتحة طيزي بسبب حركات لسانه عليها وصدام حبيبي يحاول ادخال لسانه بفتحةطيزي وكنت احس بطرف لسانه تدخل طيزي وهيدا الشي هيجني واتمنيت تدخل لسانه اكتر وصرت اتأوه آآآآآآآه آآآآآآآه كمان حبيبي دخل لسانك آآآآآآآه دخل لسانك حبيبي وانا بتكلم هيدا الكلام تفاجأة بأخويا يخرج لسانه وهاي الشي ازعجني لاني كنت مرتاحه وقالي حبيبتي فتحة طيزك ضيقه ماقدرت ادخل لساني فيها وانا نفسي ادخل لساني كلها وامتع لساني فيها انا خطرت ببالي خطه وحطيت يدي على فلقتي طيزي وحاولت افارق على فلقتي طيزي ونجحت خطيتي وحسيت بفتحة طيزي تنفتح وقولتله هلا راح تقدر تدخل لسانك قالي صدام عنجد انتي ذكيه شلون ما فكرت بهيدا الشي قولتله حبيبي لاتضيع الوقت دخل لسانك طيزي مشتاقه لدخولها وراح اخويا صدام مخرج لسانه وقربها على فتحة طيزي وبدأ يدخلها وحسيت بدخول نصف لسانه عنجد هيدا احلا احساس شوفته وهو يحرك لسانه داخل طيزي كنت احس بدغدغه داخل طيزي وكنت احس بشهوه ولذه وكنت من المحنه اتأوه آآآآآآآه آآآآآآآه صدام آآآآآآآه آآآآآآآه حبيبي عمحس لسانك داخل طيزي آآآآآآآه آآآآآآآه حبيبي مابدي إياك تخرجها حاول تدخلها اكتر حبيبي واخويا صدام جن جنونه من هيدا الكلام وصار يدفع لسانه اكتر وانا بدوري كنت احاول افارق بيدي على فلقتي طيزي اكتر حتى يستطيع صدام حبيبي ادخال لسانه اكتر كانت كل هاي المحاولات مني من صدام وفعلآ كانت محاولاتنا لها مفعول في ادخال اكبر قدر من لسانه داخل طيزي وكنت احس بإبتلاع طيزي للسانه وجن جنوني من هاي اللسان التي فتحت باب طيزي الورديه ودخلت تغوص الى اعماق طيزي الضيقه وتتلمس جدرانها الناعمه ما اجمل هاي اللسان التي كانت اول ضيفه تعرفت عليها طيزي وكانت اول من غزة هاي المنطقه اللذيذه ما اجمل هاي اللسان التي كانت اول من اقتحمت عذريت طيزي وكان اجمل إقتحام لها كنت مستمتعه بلسان اخويا صدام وهي داخل اعماق طيزي وكان اخويا صدام يحاول يثيرني كان يلعب بلسانه داخل اعماق طيزي وكنت احس بملاعبت لسانه على جدران اعماق طيزي وكانت هاي الحركات تثيرني وتزيد محنتي وكنت اتآوه واقول آآآآآآآآه آآآآآآآآه آآآآآآآآه حبيبي انت راح تجنني بهاي اللسان اللي عمتريح طيزي آآآآآآآآه آآآآآآآآه حبيبي كماااااان الحسها آآآآآآآآه كمان حبيبي آآآآآآآآه آآآآآآآآه شوف شو حلوه لسانك وهي بأعماق طيزي آآآآآآآآه آآآآآآآآه شوف لسانك وهي تتغزل بأعماق طيزي آآآآآآآآه شوف لسانك كيف عمتخترق اعماق طيزي حبيبي من اليوم ورايح ما بدي لسانك تفارق طيزي هيدا الكلام زاد إثارة اخويا صدام وبدأ يحرك لسانه اكتر وصار يخرجها ويدخلها وكانه ينيكها وانا زادت محنتي وصرت اصرخ آآآآآآآآه آآآآآآآآه آآآآآآآآه ايه حبيبي آآآآآآآآه نيكها آآآآآآآآه نيك طيزي آآآآآآآآه آآآآآآآآه كمااااان نيك طيزي بلسانك آآآآآآآآه وصدام يزيد سرعة نيك طيزي بلسانه ظل صدام ينيك طيزي بلسانه حوالي نصف ساعه وكانت احلا لحظات قضيتها مع صدام هي لحسه لطيزي اخرج صدام لسانه من طيزي وقالي هلكتيني جننتيني انا عنجد راح امووووت بهاي الطيز اللي عمري ما شفت بحلاوتها حبيبتي من اليوم ورايح لازم اذوق طيزك وراح اكون الحسها وما راح اكون اتركها الا وشبعت منها اوكي حبيبتي قولتله اكيد حبيبي واذا ماسويت هيدا الشي راح ازعل منك ونظرت الى الساعه كانت الساعه 7:30مساء وقولت مو معقول حبيبي شوف كم صار الوقت وهلا راح يجوا بابا وماما واذا جائو واحنا هيك راح يموتونا قالي اوكي حبيبتي البسي ملابسك بسرعه عشان ماننفضح بس راح نكمل بعدين اوكي حبيبتي قولتله اكيد حبيبي وراح نكون كل يوم وراح تكون كل يوم عندنا مرحلتين نمارس فيها الجنس المرحله الأولى بعد مايروحو بابا وماما دوامهم حتى وصولهم والمرحله الثانيه راح تكون في الليل واخويا ابتسم من كلامي وقالي انا راح انزل تحت عشان اشاهد التلفزيون قولتله وانا راح البس ملابسي واجيك هلا عشان ننتظر بابا وماما لبست ملابسي بسرعه ونزلت وجلست بقرب اخويا صدام نشاهد التلفزيون وجاء بابا وماما ورحت انا وماما المطبخ عشان نسوي عشان وكنت مبتسمه ونشيطه في مساعدة ماما وكانت ماما مستغربه من تصرفي اليوم ومو عارفه سبب فرحي ونشاطي وقولت لماما انتي روحي اجلسي جنب بابا واخويا وانا راح اقدم العشاء قالتلي مو من عادتك تقولين هيدا الكلام قولتلها انتي لازم ترتاحي ماما عشان انتي جايه تعبانه من شغلك ولازم اريحك يا احلا ماما ومن اليوم ورايح راح اكون انا اسوي كل شي في البيت ماما وقالت فيك الخير ياساره هلا انتي كبرتي بنظري وخرجت من المطبخ وراحت وجلست مع بابا واخويا وانا بدوري قدمت العشاء وانا بقدم العشاء سمعت ماما تقول لبابا مو ملاحظ اليوم في تغيير قالها خير وشو التغيير قالت ماما مو ملاحظني جنبك وساره هي اللي تقوم بعمل البيت قال بابا و**** فيها الخير قالت ماما عمتصدق ان هي اللي طلبت مني ارتاح عشان جايه تعبانه من شغلي وقالت من اليوم ورايح راح تسوي كل شي عنجد انا مستغربه منها اليوم قال بابا لا تستغربي من شي عشان البنت كبرت وعرفت مسؤليتها في البيت وعرفت طاعة الوالدين وحبت انها تكون مكان الأم وعنجد انا مبسوط منها وعرفت ان تربيتنا فيها كانت صحيحه وهيدا الشي ريحني كنت اسمع كلام بابا وماما وكنت فرحانه عن كلامهم لي وانتهيت من تقديم العشاء ورحت ودعيت بابا وماما واخويا وقولتلهم العشاء جاهز ورحنا وجلسنا في طربيزة العشاء وكنا بنتعشي وقالي بابا اليوم انا مبسوط منكي ياساره قولتله من شو مبسوط بابا قالي عشان اسلوبك مع ماما واسلوبك في عمل البيت قولتله هيدا الشي يعود لتربيتكم لي انت وماما قالي هلا انا مرتاح منك عشان حسستيني بأننا عرفنا نربيك وانا وماما راضين عنك ياساره انا ابتسمت لهيدا الكلام وكنت انظر لأخويا وهو مبتسم ويغمزلي بعينه وكأنه عرف سبب تغيري اليوم وفعلآ هو كان سبب تغيري المهم تعشينا ورحت وسويت الشاي وقدمت الشاي لبابا وماما واخويا وسمعت اخويا يقول شو هاي التغيير المفاجأ اللي غيرك وصرتي هيك نشيطه قولتله انت مو شغلك لكان انت عايز ماما تتعب مو شايفها طول اليوم في العمل ومو عايزني اريحها من شغل البيت قال بابا لأوخويا كلام اختك صحيح ياصدام وهيدا الشي لازم يبسطك وما بدي اياك تزعلها اوكي قال صدام انا ما كان قصدي ازعلها انا بصراحه زعلت على اخويا صدام لانه هو اللي كان يستحق المدح مو انا عشان هو كان سبب تغيري وحبيت ارفع من قيمته امام بابا وماما وقلت لبابا انت عارف بابا اني اليوم انا مبسوطه اكتير من صدام قالي بابا من شو مبسوطه من صدام قولتله عشان اليوم كنت مستصعبه في بعض المواد واخويا فهمني كل شي لدرجة انه ترك مذاكرة دروسه وظل يفهمني دروسي طول ما انتو غايبين عنجد اخويا صدام اليوم ما قصر معاي وكنت انظر لصدام وهو يبتسم لسماع هيدا الكلام وبابا وماما مو عارفين انه كانت دروس صدام لي هو الجنس قال بابا لنا هلا انتو هيك ريحتوني الإثنين وانا اليوم مبسوط منكم وبدي اياكم تروحو هلا عشان تنامو كويس وتصحو الصباح وانتو صاحيين في دراستكم استأذنا من بابا وماما وكل واحد منا راح لغرفته وكنت في غرفتي منتظره متى راح يجي الليل لانها كانت الساعه 10مساء وظليت انتظر وكنت افكر شو راح نسوي الليله وقولت شلون لهلا ماعرفت اير اخويا ياترى شو حجم ايره الليله لازم اشوف ايره وراح اهلك ايره متل ما هلك كسي وطيزي وكنت انتظر متى راح يجي الليل وكنت متشوقه لرؤية اير حبيبي صدام خصوصآ انها راح تكون اول مره اشوف فيها اير امامي بعد طول انتظار وفكرت اني البس احلا لبس الليله ولازم يكون مغري عشان امتع حبيبي صدام وتذكرت انه في معاي تنوره قصيره جدآ يعني تصل الى افخاذي فوق الركبه انا كنت البس هاي التنوره مع بنطلون جينز بس هاي المره ماراح البس غير التنوره فقط حتى الكلسون ماراح البسه يعني ما راح اكون لابسه غير فانيله والتنوره القصيره فقط وهيدا راح يهيج حبيبي صدام واخيرآ صارت الساعه 12ليلآ اكيد هلا راح يجي حبيبي وكان احساسي بمحله واذا بباب غرفتي ينفتح واذا به حبيبي صدام اول مادخل واغلق الباب انا اسرعت ناحيته وارتميت بحضنه وقولتله وحشتني موووت موووت موووووووووت حبيبي وانت عارف لو كنت ما جيتني هلا كنت جيتك حبيبي قالي انا كمان مشتاقلك اكتر حبيبتي ولو كان بيدي كنت جيتك قبل ساعتين بس خوفي يشوفونا بابا وماما قولتله احبك احبك احبك مووووووووووووووووووت قالي احبك احبك احبك مووووت موووت مووووووووت وشال جسمي وحطني على صدره وصار يدور وانا فرحانه وبعدها ترك جسمي وقرب فمه وانا عرفت شو بده وقربت فمي وصرنا نقبل بعض وكل منا يمص شفات الأخر ورحنا في قبلات عميقه وكانت يديه حول خصري كان يدفع فيها خصري ناحية جسمه ونحن مازلنا نقبل بعض واحسست بيديه تنزل من خصري وصولآ الى طيزي وكان يتلمس طيزي من فوق التنوره وكان كلآ منا مازال يمص فم الأخر بينما كانت يديه تتلمس طيزي من فوق التنوره احسست بيديه تقوم برفع التنوره وبما ان التنوره كانت قصيره تصل الى فخذي استطاع ان يرفع التنوره بسهوله وهيدا اسهل عن ما تبحث يديه عليه بينما كانت يده ترفع التنوره من الخلف وما ان رفعها قليلآ حتى ظهرت له طيزي وراحت يديه تتجول على فلقتي طيزي ونحن مازلنا نقبل بعض ويديه تتجول وتتمتع بنعومة فلقتي طيزي واحسست باحدى اصابعه تقترب من فتحة طيزي وكانت تتجول حول الفتحه وكنت احس باصبعه تضغط على فتحة طيزي وكأنها تحاول الدخول ولكن خفقت هذه الاصبع من المحاوله والسبب كان ضيق فتحة طيزي يأس اخي من ادخال اصبعه داخل طيزي واكتفى في مداعبت طيزي بيديه استمرت هذه القبلات ومداعبت يده بطيزي حوالي نصف ساعه وفكرت في ايره وقولتله انت اليوم ماخليت شي من جسمي الا وتمتعت فيه وهلا صار دوري بدي اشوف ايرك واتمتع فيه متل ما اتمتعت في كسي وطيزي قالي ايري تحت امرك قولتله بدي اياك تنام على ظهرك بالسرير قالي انتي تأمرين ياروحي وراح نام على السرير انا رحت على طول ناحية بنطلونه وبدأت اخلعه وصدام كان يساعدني بخلعه واخيرآ خلعت البنطلون وبقي الكلسون وخلعته بسهوله واخيرآ شفت اير حبيبي وكان واقف انا خفت منه لانه عنجد كان كبير بس مو اكبر من اير الشاب الأسود اللي شفته في الفلم يعني كان طول ايره تقريبآ 25سم انا حاولت اكون شجاعه وما اكون خايفه وبدأت المسه وكان ناعم وصرت امرر يدي عليه وكان عرض ايره بمقاس قبضة يدي وكأني كنت قابضه بيدي على زجاجة كوكاكولا لأن كان عرض ايره بمقاس عرض زجاجة الكوكاكولا صحيح اني كنت خايفه من عرضه بس تذكرت اير الشاب الأسود لأنه كان اعرض من اير اخويا صدام وكان تذكري لأير الشاب الأسود يبعد خوفي من اير اخويا وكنت اقول اذا كانت الصبيه متحمله كل اير الشاب الأسود وكانت مستمتعه فيه وانا اكيد راح اتحمل اير اخويا خصوصآ ان مقارنة اير اخويا بأير الشاب الأسود فرق كبير يعني لو قارنا وشفنا الفرق راح يكون اير اخويا صغير وراح اكون جبانه لو خفت من هيدا الأير وحاولت اكون شجاعه وماأكون خايفه وما حبيت اشوف اخويا يشوفني خايفه وحبيت اني اثبتله ان ايره ما يخوفني وما يقدر يمنعني من الإستمتاع بكل شبر منه وراح اهلكه واثبتله اني قادره على ايره مهما كان حجمه وبدأت اقرب فمي واخرجت لساني وصرت الحس رأس أيره وبدأت انزل بلساني وامرر لساني على طول أيره وصرت الحسه من كل مكان ورحت الى رأس أيره وفتحت فمي وادخلت رأس أيره بفمي وصرت امص رأس أيره وكأني امص آيس كريم وبدأت انزل شويه وكان قد دخل ربع أيره وحسيت بأيره عميغطي تجاويف فمي كنت فاتحه فمي لأقصى درجه وهيهات استجاب فمي لعرض أيره صحيح اني ما استوعبت ايره وكنت احس أيره راح يشق فمي بس حاولت اتحمل واكمل المشوار لاني راح اكون جبانه لو استسلمت وتراجعت عن كلامي وما حبيت انه هيدا الأير ينتصر علي وحاولت اخوض هاي المعركه لاني حسيت اني عمحارب شخص ولازم انتصر على خصمي وحاولت ازيد من ادخال أيره حتى صار نصف أيره داخل فمي واحسست بأنه وصل الى بلعومي وحسيت انه يقطع انفاسي بس كنت متحمله وما حبيت استسلم وكنت إذا حبيت ارد انفاسي اخرج أيره حتى ربعه وارد انفاسي من انفي وارجع في ادخال نصفه وهاي الحجم كان اقصى حجم يستوعبه فمي ولو كان فمي يستوعبه كاملآ كنت ادخلته بس ما كان فمي يستوعب غير نصفه المهم كنت قد ادخل نصف أيره حتى يصل الى بلعومي وكلما كنت احس بأنفاسي راح تغيب اخرج ربعه وارد انفاسي وارجع ادخله مره تانيه وصرت اكرر هاي الحركه حتى احسست بأير اخويا عمتشتد عروقه وكان يتآوه وعرفت انه راح يخرج شهوته وانا بدوري توقفت وكان ربع أيره بفمي وما حبيت اخرجه وحبيت يخرج كل شهوته داخل فمي خصوصآ اني اول مره اذوق هيدا السائل وكنت متشوقه لمعرفة طعم هيدا السائل زاد تشنج اخويا وكنت احس بعروق أيره عمتتقلص وحسيت راح يشق فمي وانا مستحمله عشان شوقي لتذوق سائله وبدأ أير اخويا بالقذف وكنت احس بالقذفات تنبع الى حلقي وكان حار وكثيف وحسيت انه ملأ فمي وحسيت اني راح اختنق خصوصآ ان ربع أيره مازال داخل فمي وحاولت اخرج أيره من فمي بس يادوب خرج من فمي وجميع السائل صار في معدتي اول ما خرج أيره من فمي كانت انفاسي عمتتسارع وانا يادوب ارد انفاسي من هاي المعركه الجباره بس كنت مبسوطه لأني ما حسيت بالهزيمه وحسيت اني منتصره عشان ما استسلمت لأيره حتى اخرج شهوته وصار اخويا عميضحك ويقولي انتى بصراحه فاجأتيني ما كنت متوقع انك مثيره لها الدرجه وما توقعت منك هاي المهاره انتي فعلآ متعتيني وقدرتي تريحي أيري انتي فعلآ ذكيه وفنانه في مص أيري ياريتك ماكنتي اختي ياريتك كنتي مراتي قولتله ياحبيبي لاتزعل اعتبرني مراتك وماراح اتخلى عنك حتى لو تجوزت راح اظل مراتك وراح اكون مخلصه معاك اكتر من جوزي وراح يكون جوزي فقط بنظر الناس بس بنظري ونظرك راح تكون انت جوزي اوكي حبيبي قالي اوكي يا مراتي قولتله شو بدك هلا من مراتك شو تأمرني ياجوزي بدك امصلك ايرك تاني قالي بصراحه بدي انيكك يابعدعمري قولتله بدك تنيكني ما يصير حبيبي انا أختك قالي انتي من هلا كنتي عمتقولي انك مراتي وهلا غيرتي رأيك وصرتي تقولي اختي قولتله انا هلا مراتك في المص واللحس بس في النيك لسه اختك وراح اكون مراتك في كل شي بعد ما اتجوز عشان هلا حبيبي انا لسه عذراء وما يصير تنيكني وإذا نكتني راح تصير فضيحه لأختك وطبعآ هيدا الشي مايرضيك حبيبي قالي انتي فهمتيني غلط حبيبتي واكيد انا مايرضيني المس عذريتك ومستحيل ارضى حتى لو طلبتيني وانا عمبفهم هيدا الشي بس انا قصدي انيكك من طيزك قولتله يعني بدك تنيكني من طيزي عنجد ما توقعتك تنيكني من هيدا المكان واذا كان هيك ما راح احرمك منها حبيبي بس حبيبي ما يصير هلا تنيكني قالي وليه ما يصير هلا حبيبتي شو اللي يمنعنا قولتله شلون حبيبي تنيكني وبابا وماما في البيت قالي هما هلا نايمين لكان هلا شو عمبعمل بغرفتك بس عشان نتكلم قولتله ليش ما عمتفهمني حبيبي انت هلا مايصير تنيكني لأنك إذا نكتني راح توجعني وماراح اقدر اكتم وجعي واكيد بابا وماما راح يسمعو صوتي وراح ننفضح وتصير مصيبه فهمتني هلا حبيبي قالي هلا فهمت ولو اني مشتاق لنيك طيزك وانتي عارفه اليوم من بعد ماتعشينا ورحت غرفتي كنت افكر اني انيك طيزك وكنت اقول ياترى إذا طلبت منك هيدا الشي شو راح يكون ردك وكنت خايف ترفضين طلبي وصرت افكر بطريقه اقنعك فيها لأنها كانت اجمل امنياتي ولازم اني احققها وما توقعت انه راح يتحقق حلمي بكل سهوله لاني فكرتك راح ترفضين قولتله وليه انا اقدر ارفض حبيبي وجوزي الغالي وراح انفذلك طلبك واحققلك حلمك بس عندما يكونو بابا وماما في شغلهم يعني راح يكون بكره بعد العصر يعني راح يتحقق حلمك بكره يابعدعمري قالي شو رأيك حبيبتي ما تروحين انتي المدرسه وانا ما اروح الجامعه ونأخذ راحتنا قولتله إذا سمعت منك هيدا الكلام مره تانيه راح ازعل منك وماراح اخليك تلمس جسمي ما بدي هيدا الشي يأخذنا عن دراستنا وبعدين إحنا عندنا وقت نسوي فيه هيدا الشي براحتنا ومايصير كمان نضيع دراستنا أوكي حبيبي قالي انا آسف حبيبتي انا ماكان قصدي حبيبتي انا بس كنت اقول ما نروح الدراسه بكره فقط وباقي الأيام نروح بس إذا كان هيدا رأيك انا احترم رأيك وكلامك صحيح حبيبتي قولتله انا عارفه انك مشتاق لنيك طيزي ومو قادر تنتظر وحاسه فيك بس حاول تكون صبور حبيبي وما راح احرمك من اي شي عمتفكر فيه وراح انفذلك كل طلباتك وراح اكون الصبيه اللي انت عمتتمناها وراح اخليك اسعد شخص بس بدي اياك تنسى كل شي بيني وبينك وانت في الجامعه وتركز في المحاضرات وبعدها ممكن تفكر في حبيبتك ومراتك ساره بس بدي اياك توعدني انك تنفذ هيدا الكلام قالي اوعدك اني اسوي كل الكلام اللي قولتيه ياحبيبتي يامراتي قولتله هلا شو رأيك ننام عشان بكره عندنا شغل جامد قالي شو هو الشغل الجامد اللي يحرمنا عن بعض ويخلينا ننام قولتله شو حبيبي عمتساوي نفسك ما عمتعرف يعني انت هلا ما عمتعرف ان أيرك اعلن بكره يقصف على طيزي جميع قنوات الأخبار عميتكلمون عن هيدا الشي والشي اللي خوفني اني سمعت في قناة الجزيره ان أيرك اعلن استخدام اقوى انواع الأسلحه لقصف طيزي قالي عنجد انا ما شفت الأخبار وهيدا الخبر لسه سمعته منك طيب ما عمتعرفي شو سبب اعلان هيدا القصف المفاجأ قولتله يقولون ان أيرك طلب من طيزي الصلح وطلب منها تفكيك الحدود بين الدولتين وكان رد طيزي بالرفض وقالت انها مستحيل تتصالح مع عدوها ومستحيل تفكيك الحدود وراح تظل دوله مستقله وعندما سمع أيرك هيدا الرد الجارح اعلن الحرب عليها وقرر انه يحتلها بالقوه لأنها لا تحب السلام قالي طيب شو كان رد طيزك بهيدا الإعتداء قولتله كان رد طيزي لأيرك قالت صحيح اني سأواجه خصم قوي وعميمتلك جميع انواع الأسلحه وانا لا امتلك اي شي ولكن بإرادتي وعزيمتي راح اتصدى لهيدا العدو وراح اتحمل هيدا القصف وبصبري وتحملي راح انتصر عليه قالي وكيف راح تنتصر وهي ما عمتملك اي سلاح قولتله عندما أيرك يقوم بضرباته على طيزي طبعآ طيزي راح تتحمل وتتصدى لضرباته وراح تكون صامده ولن تستسلم حتى يهلك عدوها وبهيدا راح تكون منتصره عليه عرفت هلا كيف راح تنتصر قالي راح نشوف مين راح ينتصر على الأخر قولتله انت بنظرك مين راح ينتصر قالي انا بصراحه بنظري راح ينتصر أيري قولتله وانا بصراحه بنظري راح تنتصر طيزي قالي راح نشوف وصرنا نضحك حتى صارت الساعه 3:00 وقولتله حبيبي لازم ننام ونرتاح عشان بكره نكون جاهزين لهاي المعركه قالي اوكي حبيبتي انا هلا راح اروح انام ولقائنا بكره تصبحي على خير يا اجمل صبيه سكنت قلبي قولتله تصبح على خير يا اجمل احساس شفته بحياتي وطبع قبله طويله في فمي وخرج من غرفتي وانا فرحانه ونمت وانا مرتاحه وجاء الصباح وصحيت من نومي ورحت المدرسه وطول الدراسه وانا عمفكر في اللي راح يصير اليوم وكنت خايفه وكنت اقول كيف راح تتحمل طيزي أير اخويا صدام وكنت اتخيل باللي سواه أيره في فمي وكنت اقول إذا كان فمي ماتحمل حجمه كيف راح تتحمله طيزي وكنت اتخيل عندما كنت قابضه أيره بيدي وصرت الف اصابع يدي وكاني قابضه على أيره وكنت انظر على الفتحه التى تلفها اصابع يدي وكنت اشوف الفتحه كبيره وكنت اقول مو معقول يعني فتحة طيزي راح تكون مفتوحه متل هيك بس تذكرت الفلم والصبيه اللي كان عمينيكها الشاب الأسود عندما كان عمينيكها من طيزها وعندما اخرج أيره من طيزها وكيف كانت فتحة طيزها وتذكرت انها كانت مستمتعه رغم اللي سواه فيها وقلت ياترى انا راح اكون مستمتعه متلها وكنت اقول بما ان الصبيه تحملت اكبر من أير اخويا وكانت مستمتعه اكيد انا راح اتحمل أير اخويا واكيد راح اكون مستمتعه وتذكرت لسان اخويا صدام عندما كان يدخلها داخل طيزي وكيف كنت مستمتعه وكنت اقول ياترى راح يكون أيره ممتع متل لسانه وصرت متشوقه لمعرفة هيدا الإحساس اللي حيرني وصرت منتظره مرور الوقت كان الوقت يمر بصعوبه وصرت ملهوفه لموعدي مع حبيبي الذي أيره راح يغزي طيزي العذراء أيره الذي راح يخترق طيزي ويغوص في اعماقه ويتلذذ بأحضان جدران طيزي الناعمه انتهى وقت الدراسه وانا متشوقه لمقابلة حبيبي صدام وخرجت من المدرسه وانا في الطريق فكرت اشتري ملابس البسها لأخويا صدام ودخلت محل ملابس واخذت ملابس مغريه وسكسيه ورجعت البيت وصدام ماراح عن تفكيري ورحت غرفتي وغيرت ملابسي ولبست واحد من الملابس اللي اشتريتهم كان عباره عن فستان قصير جدآ يصل الى افخاذي فوق الركبه كان لونه اسود لبست هيدا الفستان فقط وما لبست اي شي غير الفستان حتى كلسون مالبست عشان لو حب اخويا يلعب بكسي وطيزي راح تكون جاهزه وتعطرت بأحلا عطر وسمعت جرس الباب عميرن وكانت الساعة 12:00ظهرآ وقلت اكيد هيدا حبيبي وكنت فرحانه بوصوله بدري عشان راح يكون عندنا وقت قبل وصول ماما وبابا من الدوام ونزلت مسرعه وعندما كنت اجري كنت احس بالهواء عميدخل كسي وطيزي وكنت احس بإنتعاش بهيدا الهواء الذي عميدخل بأجمل جزئين داخل جسمي وفتحت الباب دخل اخويا واغلق الباب ونظر الي وكان يجول نظره لجميع اجزاء جسمي وكان يقول ياسلاااااااااااااام ياساره شو هاي الحلاوه انتي اكيد راح تجننيني مو معقول اني اكون مع اجمل اميرات العالم ومهما حاولت اوصف جمالك راح يكون قليل في حقك انا عنجد مو مصدق ان هيدا الجمال راح اتمتع فيه انا حاسس اني عنجد عمبحلم قولتله لا حبيبي اطمن هيدا مو حلم انا حبيبتك ومراتك ساره هو اول ماسمع هيدا الكلام راح شايل جسمي على ذراعيه وراح على طول لغرفتي وحطني على السرير وراح يمص فمي وانا ابادله المص وراح على طول لكسي يمص فيها ويلحسها وزادت محنتي وصرت احثه على المزيد صار يمص كسي ويمص زنبوري وينيك كسي بلسانه وصرخاتي وآهاتي تتزايد استمر عبثه لكسي حولي نصف ساعه وبعدها طلب مني انام على بطني وارفع طيزي واكون متل الساجده وسويت متل ما قال وصار يبوس طيزي ويبوس فتحتاتها وصار يخرج لسانه ويوجولها حول الفتحه وانا عمحس بلمسات لسانه حول فتحة طيزي وكنت اسمع اخويا وهو يلحس فتحة طيزي عميقول ممممممم مااطعمها مممممم ماألذها ممممممم عمري ماذقت بهيك حلاوه مممممم عنجد هيدا احلا شي ذقته بحياتي وكنت انا مستمتعه بهيدا الكلام ومستمتعه بلسانه التي كانت تتغزل وتتلهف على فتحة طيزي بعدها حسيت بطرف لسانه عمتضغط على فتحة طيزي وكانها تحاول الدخول انا فهمت رسالتله وحبيت اساعده وصرت ادفع بطيزي للخلف حتى اسمح للسانه الدخول وصار اخويا عميدفع لسانه وانا ادفع طيزي للخلف كانت المحاولات من كلا الطرفين استطعنا بهاي المحاولات ادخال نصف لسانه وكنا عمنحاول ندخل اكتر بس ضيق طيزي كانت تمنع هاي المحاولات لدرجة اني كنت احس بفتحة طيزي تقبض على لسانه وتضمها بقوه وكان هيدا بسبب ضيقها وكنت مستمتعه بلسانه التي تضمها جدران طيزي وحبيت الإستمتاع اكتر ورفعت يدي الى فلقتي طيزي وصرت افارق بيدي على فلقتي طيزي واحسست بإفتتاح فتحة طيزي واخويا حس بإفتتاحها وهي ترحب بلسانه وهو استجاب لدعوتها واوغل لسانه وانا احسست بها وهي تغوص في اعماق طيزي وكنت احس بدخولها وهي تحتك على جدران فتحة طيزي وكان احتكاك لسانه على جدران فتحة طيزي تثيرني وتزيد محنتي اصبحت لسان اخويا في اعماق طيزي واصبح اخويا يلعب بلسانه وكانه يريد الإستمتاع بأعماق طيزي واصبح يلحس جدران أعماق طيزي وكانت هاي الحركات تثيرني وتزيد محنتي وصرت احثه على نيك طيزي بلسانه وكنت اصرخ ايه حبيبي الحسها آآآآآآه آآآآآآه نيك طيزي نيكها بلسانك ياصدام آآآآآآه آآآآآآه كانت صرخاتي تثير اخويا صدام وكان يزيد لحسه لجدران أعماق طيزي وينيكها بلسانه استمر لحس ونيك طيزي بلسان حبيبي صدام حوالي نصف ساعه قالي صدام هلا صار دور نيك طيزك قولتله لا لا لا شو تنيك طيزي هلا صارت الساعه 1:00ظهرآ يعني بعد نصف ساعه بابا وماما راح يكونو موجودين وشلون راح تنيكني بهاي النصف ساعه ما يصير حبيبي قالي حبيبتي صعب اصبر اكتر من هيك اسمحيلي انيك طيزك بهاي النصف ساعه وبعدين راح نكمل الباقي حبيبتي قولتله حبيبي حاول تصبر احنا صبرنا الكتير وما بقى غير القليل وراح تكون طيزي تحت أمرك وراح تساوي فيها شو ما بدك وبعدين طيزي لسه مو متعوده على أيرك وبدها شوية حنان وبدها وقت عشان تستوعب أيرك وعشان طيزي لسه ما دخل فيها شي غير لسانك مو معقول تنيكني هيك بكل سهوله لكان انت بدك تنيكني هيك على طول عنجد هلا صرت اخاف منك عشان باين عليك ما راح ترحم طيزي قالي معقول حبيبتي تخافين من حبيبك معقول اسوي فيك انا هيك معقول انا ما راح ارحم حبيبتي قولتله لكان انت شو كان قصدك تنيكني بهاي النصف ساعه قالي انا بس كنت ناوي اداعب طيزك وابدأ انيكها بأصابعي بهاي النصف ساعه وبعد ما يروحو بابا وماما الدوام راح تكون فتحة طيزك استوعبت اصابعي وراح أبدأ في ادخال أيري فهمتي شو كان قصدي حبيبتي قولتله لا حبيبي انا برأي نسوي كل هيدا الشي بعدين وانت على شو مستعجل راح يكون عندنا وقت من الساعه 3:30عصرآ حتى 8:00مساء يعني معاك أربع ساعات ونصف راح تهلك طيزي بهاي الساعات اوكي حبيبي قالي إذا كان هيدا رأيك انا راح احترم رأيك وراح احاول اتحمل واصبر بس عشانك ياروحي قولتله حبيبي صار لازم اغير ملابسي عشان بابا وماما مايصير يشوفوني بهاي الملابس انت روح هلا شاهد التلفزيون وانا راح اغير ملابسي واجيك عشان ننتظر بابا وماما قالي وليش اروح وحدي وانتي تغيري الملابس وحدك وليش ماتغيري الملابس وانا جنبك وبعدين نروح سوى ننتظر بابا وماما والا انتي ناسيه انك مراتي وما فيها شي اذا غيرتي ملابسك امام جوزك قولتله لا مافيها شي وهيدا الشي يسعدني بس انا كان قصدي لو شفت جسمي راح تشتهيني وماراح تقدر تتحمل وراح تحاول تطفي نارك بجسمي وانا ما بدي هيدا الشي يصير عشان ماعندنا وقت لسه مافي غير ربع ساعه لوصول بابا وماما عرفت شو كان قصدي حبيبي قالي لا حبيبتي انتي بس غيري ملابسك وانا راح احاول اكتم شهوتي وما راح اسوي شي وانا بعرف هيدا الشي قولتله براحتك حبيبي بس انت هيك راح تتعذب بشوفة جسمي وصرت اخلع الفستان وصرت عاريه واخويا عيونه ما راحت عن جسمي وكأنه عايز يفترسني بس كان يحاول يمسك نفسه وصرت البس بنطلون جينز وفانيله وتنوره وقولت لأخويا هلا ممكن ياجوزي نروح ننتظر بابا وماما في الصاله قالي اوكي حبيبتي بس مابدي مراتي تتعب رجلها وتمشي للصاله وشال جسمي على ذراعيه وخرج من غرفتي وهو شايلني وقرب فمه لفمي وصار يمص فمي حتى وصل الصاله وما بعد فمه عن فمي وراح جلس على الكنبه وانا صرت بحضنه وكانت طيزي فوق أيره ومازال فمي على فمه وظلينا على هيدا الشي حتى وصول بابا وماما وجاء وقت الغداء وتغدينا وإحنا كنا نتغدي حبيت اتكلم مع بابا وقولتله انت عارف بابا اليوم طلبت من اخويا صدام يفهمني دروس في الرياضيات وهو رفض وقالي انه اليوم عنده نزهه هو واصدقائه وانا عارفه انه شاطر في الرياضيات شفت بابا كيف عميفظل اصدقائه على اخته كنت انا بجوار اخويا وكنت احس برجليه تدق على رجلي من تحت الطربيزه وكأنه يقولي ليه عمبكذب انا نظرت ناحيته وغمزت بعيني وهو ابتسم وكأنه حب يكمل كذبتي قال بابا لأخويا صدام ليه ياصدام تزعل اختك هي طلبت منك تساعدها بدروسها وانت لازم تكون سعيد بأن اختك تحب تستفيد منك قال اخويا صدام لبابا اصلآ يابابا اختي ساره طلبت مني امس افهمها بعض المواد وماقصرت معاها وفهمتها واليوم حسيت انها صارت تعتمد علي وانا بدي تعتمد على نفسها قولت انا لبابا انا دائمآ اعتمد على نفسي وما بطلب من اخويا إلا إذا كنت مستصعبه من بعض الدروس وانا فعلآ اليوم عندي دروس صعبه في الرياضيات وقلت ماراح ينقذني غير اخويا صدام قال بابا صدام مو معقول ان اختك طالبه مساعدتك وانت ما عمتفكر غير في النزهه مع اصدقائك انا معتمد عليك وبدي اياك تساعد اختك في اي وقت عمتطلبك عمتفهم قال صدام أوكي بابا أمرك قولت انا لبابا بس بابا عايزك كمان تكلمه انه يكون حنون معايا وهو عميفهمني لأنه عميستخدم معاي العنف إذا ما فهمته قال بابا لصدام مو معقول ياصدام طريقت معاملتك مع اختك وكأنك عمتعامل طفله اختك صارت كبيره ولازم تكون لطيف معاها وما بدي اسمع هيدا الشي قال اخويا لبابا اصلآ هي ما عمتفهم إلا إذا كنت عنيف معاها قولت انا لأخويا صدام يعني كمان اليوم راح تكون عنيف معاي كان اخويا فاهم شو قصدي بكلامي وقالي بس عشان خاطر بابا راح اكون حنون ولطيف معاكي قولتله ماراح اصدقك إلا إذا عاهدتني امام بابا وماما انك ما راح تستخدم معايا العنف مره تانيه قالي اخويا اوعدك اني من اليوم راح اكون لطيف وحنون معاكي قالي بابا هيك انتو حلوين بس إذا سوى فيك شي مره تانيه بدك اياكي تحكيلي أوكي ياساره قولتله أوكي بابا وانتهينا من الغداء ورحت سويت شاي وقدمت الشاي لبابا وماما واخويا صدام واخذنا نتكلم ونضحك حتى صارت الساعه 3:30عصرآ وكان موعد خروج بابا وماما وكنت فرحانه بمرور الوقت حتى اخويا كان مبين عليه فرحان اكتر مني خرجو بابا وماما من البيت وأول ما خرجو رحت انا وصدام نقفل الباب وكأننا ماصدقنا خروجهم وقفز اخويا ناحيتي واراد يشيل جسمي بذراعيه وانا منعته وقالي شو بك حبيبتي خلاص بابا وماما راحو شو في تاني قولتله أول شي لازم اروح البس شي حلو وبعدها سوي اللي بدك حبيبي قالي أوكي حبيبتي بس لازم اشيلك لغرفتك قولتله أوكي وشال جسمي على ذراعيه وراح حتى وصلنا باب غرفتي وقولتله حطني عشان ادخل اغير ملابسي وانت انتظرني هون قالي حبيبتي راح ادخل معاكي انا عنجد ما اتحمل بعدك وحرام تبعديني عنك قولتله حبيبي هما خمس دقائق وبعدها راح اكون معاك طول اليوم حاول تستحمل هاي الخمس الدقائق قالي راح اتحمل بس عشانك بس لا تتأخرين وإذا تأخرتي راح اكسر الباب قولتله أوكي حبيبي ودخلت غرفتي وأغلقت الباب واخويا منتظرلي خارج غرفتي وخلعت ملابسي بسرعه ولبست من الملابس اللي اشتريتها اليوم كانت عباره عن فانيله سوداء وكانت سكسيه يعني صدري مكشوف ونصف نهودي مكشوفه وكان خصري مكشوف ولبست تنوره قصيره تصل الى فخذي فوق الركبه وكانت التنوره ضغط بحيث ان كانت طيزي بارزه وتفاصيلها واضحه وكانت تفاصيل افخاذي واضحه ونظرت الى المرآه وكان شكلي مغري وانا بهاي الملابس السكسيه التي تفضح تفاصيل جسمي وصرت اتعطر بأحسن العطور وصرت ابخر الغرفه وكنت اسمع اخويا عميدق الباب ويقول حبيبتي صارلك خمس دقائق ما اقدر استحمل اكتر من هيك افتحي الباب وانا كنت خلصت بس حبيت ازيد شوقه لي وكنت اقوله حاول كمان تستنى خمس دقائق وكان يقول انتي انجنيتي انا ما صدقت استنيت خمس دقائق واكتر من هيك ما راح اقدر وإذا مافتحتي راح اكسر الباب انا خفت لأنه راح يسويها ورحت وفتحت الباب بالمفتاح بس مافتحت الباب وبعدت عن الباب ورحت بقرب الشباك وكان وجهي
__________________
its time for my resurrection

The Pharaoh غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-07-2012, 10:56 AM   #3
The Pharaoh
نسوانجي متميز
 
الصورة الرمزية The Pharaoh





افتراضي رد: قصتي مع اخويا صدام قصه محارم كامله و طويله ورائعه

أمام الشباك وظهري وطيزي ناحيت الباب وقلت لأخويا هلا فيك تدخل على طول اخويا فتح الباب وأغلقه وانا ماكنت اشوفه لأن كان وجهي أمام الشباب وانا حبيت يشوف جسمي من الخلف عشان اغريه بطيزي التي كانت تبرزها تنورتي وسمعت اخويا يقول انتي ساره مو معقول ان هاي الجسم الملائكي راح اتمتع فيه وسمعت خطوات رجليه تقترب ناحيتي وانا ماتحركت من مكاني وحسيت بأخويا يلاصق جسمه على جسمي وكنت احس اصطدام أيره على طيزي وصار يضم خصري بيديه ويبوس عنقي ويمص عنقي وكان يشد بيديه على خصري ناحية جسمه وكنت احس بصدمات أيره على طيزي وقلتله لها الدرجه صار أيرك منتصب واحنا لسه بأول المشوار قالي اخويا اكيد حبيبتي يكون منتصب مو معقول يشوف هيدا الجسم الملائكي وما ينتصب قولتله لها الدرجه جسمي ينعش الأير قالي لها الدرجه واكتر حبيبتي وكان يبوس عنقي ويمصه وحبيت اغريه اكتر وصرت احرك طيزي على أيره وصرت اسند راسي على كتفه حتى يستمتع بقبلاته ومصه لعنقي وصرت اغمض عيوني وكنت اصدر آهات سكسيه وطيزي عمتتحرك على أيره وآهاتي التي كانت تغري حبيبي صدام عمتتزايد وانا كنت اصدر هاي الآهات عشان ازيد اشتهائه لجسمي وكنت اعرف ان هاي الأهآت تزيد من إغراء الشباب واصبح اخويا يلتهم عنقي وكانت آهاتي لها تأثير في فقدان صيطرته على جسمي وكنت احس بقوة ضمه لخصري بيديه لدرجة اني كنت احس ان يديه راح تمزق امعائي من قوة ضمه لخصري وصرت اصرخ آآآآآآآآه حبيبي راح تموتني خليك حنون مع اختك اخويا شعر بذلك وابعد جسمه عني وشال جسمي على ذراعيه وحطني على ظهري في السرير وصار يقبل خدودي ويمص فمي ويمص لساني وانا ابادله في المص وصار ينزل لعنقي ويبوس ويمص عنقي وصار يبوس صدري وكان يبوس نهودي من فوق الفانيله وبعدها نزل لخصري وصار يبوس بطني ويلحس سرتي وبعدها نزل الى رجلي وصار يبوس رجلي ويلحس اصابع رجلي ويمص جميع اصابع رجلي وصار ينزل ويبوس فخذي وصار يرفع تنورتي وقرب فمه ناحية كسي وصار يلحسها وانا اتآوه من المحنه آآآآآآآآه آآآآآآآآه استمر يلحس كسي حوالي ربع ساعه وانزلت عسل كسي واخذ يحطه بفمه ويشربه وكان متلذذ بشربه وطلب مني اخلع ملابسي وانام على بطني وانا بدوري خلعت ملابسي وكان يساعدني وصرت عاريه ونمت على بطني ورفت طيزي وصارت طيزي بارزه وصارت طيزي جاهزه لحبيبي صدام قرب اخويا ناحية طيزي وصار يبوس ارداف طيزي ويقول مو معقول ان هلا أمامي اجمل طيز في الكون واحلا طيز شفتها بحياتي وصار يبوس فتحة طيزي وانا اثيره بأهاتي آآآآآآآآه آآآآآآآآه وصار هو يلحس فتحة طيزي ومحنتي زادت وصرت اصيح آآآآآآآآه آآآآآآآآه آآآآآآآآه حبيبي شو منتظر دخل لسانك آآآآآآآآه آآآآآآآآه حبيبي طيزي مشتاقه لدخول لسانك ادخل لسانك حبيبي ادخلها آآآآآآآآه آآآآآآآآه واخويا ما صدق سمع هيدا الكلام وراح يضغط لسانه على الفتحه وانا بدوري ادفع طيزي ودخلت ربع لسانه وحبيت استمتع اكتر واحس بلسانه كلها داخل أعماق طيزي وقربت يدي ناحية ارداف طيزي وصرت افارق على ارداف طيزي بيدي وشعرت لسانه تدخل بأكملها واحسست بها داخل أعماق طيزي وبدأ حبيبي صدام يحرك لسانه طلوعآ ونزولآ واصبح ينيك طيزي بلسانه وزادت محنتي وكنت احثه على الإستمرار المهم ظل اخويا صدام عمينيك طيزي بلسانه حوالي عشرين دقيقه وبعدها اخرج لسانه وقالي حبيبتي لا تغيري وضعيتك بدي إياكي هيك متل ما إنتي عليه وعرفت انه جاء دور النيك الحقيقي وظليت على وضعيتي نايمه متل الساجده رأسي وصدري على السرير وطيزي مرفوعه وبارزه وحسيت بحبيبي صدام بإحدى اصابعه عمتتلمس على فتحة طيزي وبدأ يدفع بها داخل فتحة طيزي وكان يحس بصعوبة إدخال اصبعه قولتله انا رأي انك تحط من لعاب فمك لأصبعك وراح يسهل دخولها قالي راح اجرب خطتك وحط لعاب لإحدى أصابعه وقربها على فتحة طيزي وصار يضغط اصبعه نجحت خطتي وغاصت اصبعه داخل طيزي واحسست بقليل من الألم وقلت لأخويا صدام عمحس بشوية ألم حبيبي عكس لسانك كانت مريحه قالي لساني كانت مريحه لأنها لزجه اما اصبعي عكس لساني بس راح تتعود طيزك عليها بس لازم ازيد من لعابي عشان تستوعب طيزك عليها واخرج اصبعه من طيزي وحط اصبعه داخل فمه وكان يمص اصبعه وكنت اشوفه وهو يمص اصبعه قولتله انت اخرجت اصبعك عشان تحط فيها من لعابك مو عشان تمصها قالي بس حبيت امصها عشان اشتقت لطعم طيزك الحلوه قولتله لها الدرجه عمتشتهي طعم طيزي قالي انتي لو ذوقتي طيزك راح تصدقين كلامي وانتهى من مص اصبعه وحط من لعابه عليها وادخلها داخل طيزي وما حسيت هاي المره بألم وقولتله هاي المره حبيبي ما حسيت بألم دخول اصبعك قالي عشان تصدقي كلامي ان طيزي راح تستوعب اصبعي وبدأ يحرك اصبعه دخولآ وخروجآ وحسيت بمتعه وهو عمينيك طيزي بأصبعه وكنت اتآوه آآآآآآآآه آآآآآآآآه ايه حبيبي نيك طيزي بأصبعك آآآآآآآآه آآآآآآآآه نيكها حبيبي نيك طيزي آآآآآآآآه آآآآآآآآه كمان حبيبي دخل اصبعك نيك طيزي وفجأه حسيته يخرج اصبعه وقولتله ليه حبيبي اخرجت اصبعك كنت مستمتعه فيها قالي بس حبيت امص اصبعي قولتله حبيبي انت لسه مصيتها ما عمتشبع قالي عنجد اللي يذوق طيزك ما عميشبع منها قالي شو رأيك تذوقيها قولتله اعطيني اصبعك عشان انت شوقتني لذوقها وقرب اصبعه لفمي وفتحت فمي وادخل اصبعه وبدأت امصها وحسيت بطعم غريب بس كان حلو واعجبني اخرج اخويا اصبعه من فمي وقالي شو رأيك حبيبتي قولتله عنجد حبيبي طعمها حلو وعجبني انا كنت مفكره انه راح يكون مقرف بس انا هلا عرفت سبب إعجابك فيها بعدها قال حبيبي هلا راح ننتقل للمرحله التانيه قولتله شو هي المرحله التانيه حبيبي قالي هلا لازم ادخل اتنتين من اصابع يدي قولتله بس حبيبي راح تألمني طيزي قالي صحيح أولها راح تألمك بس راح تتعود طيزك عليها قولتله إذا كان هيك أوكي وراح اتحمل عشانك يابعدعمري بدأ اخويا صدام يحط لعاب لأصابعه وحط لعاب الى فتحة طيزي و صرت احس بأصابعه عمتتلمس فتحة طيزي وبدأ يضغط اصابعه الإتنتين على فتحة طيزي وكان يضغط اصابعه بصعوبه وكان يقول اخويا حاولي تكوني مسترخيه عشان اعرف ادخل اصابعي انا حاولت اكون مسترخيه واخويا بدوره يضغط اصابعه واحسست بدخول ربع اصابعه وحسيت بألم كبير وصرت اصرخ آآآآآآآآآي صدام عمتوجعني طيزي آآآآآآآآآي آآآآآآآآآي صدام مابدي اخرج اصابعك قام أخويا بإخراج اصابعه وعدلت وضعيتي خوفآ من ان يكررها وصرت جالسه أمامه وقولتله خلاص مابدي قالي حبيبتي حاولي تستحملي وبعدها راح تتعودين قولتله حبيبي ما قدرت اتحمل وراح اكتفي بلسانك حبيبي قالي انا ماراح ازعلك وما احب اسوي شي يزعل حبيبتي وانا كنت أسمع كلامه حسيت بطيبة قلبه وحسيت اني حرمته من اغلا شي عنده وما حبيت احرمه وقولتله حبيبي ما في طريقه تانيه تخفف فيها من وجعي قالي تذكرت حبيبتي كيف فاتتني هاي الفكره قولتله شو هي حبيبي قالي في شي أحلا من اللعاب بكتير راح نستعمل دهان انا شاهدت افلام عميستعملون دهان أو زيت هلا بس تذكرت حبيبتي قولتله وانا كمان هلا تذكرت فلم الشاب الأسود والصبيه تذكرت الشاب الأسود قبل ما ينيك طيز الصبيه حط زيت لطيزها كيف حبيبي فاتت علينا هاي الطريقه قالي حبيبي اكيد عندك دهان او زيت تستعمليه لشعرك قولتله اكيد حبيبي ورحت وجبت دهان كنت استعمله لشعري وقولتله وهاي الدهان يابعدعمري قالي هلا بدي اياكي ترجعين على وضعيتك وعايزك تصيري مثل القطه قولتله راح اكون القطه وانت القط اللي راح يركبها وكنا نضحك بهيدا الكلام وسويت جسمي متل القطه كنت جالسه على يدي ورجلي فقط قالي اخويا هيك حلو بس إذا انزلتي صدرك راح تكوني أحلا انا انزلت صدري متل ما قال اخويا قالي ياسلام هلا انتي هيك عمتغريني بطيزك اللي تناديلي عشان اركبها قولتله إذا كانت تناديك عشان تركبها شو منتظر ليه ماتلبيلها طلبها حبيت اقول هيدا الشي عشان اغري حبيبي بكلامي قالي هلا راح البيلها طلبها وحط واخد دهان بأصبعيه وحط على فتحة طيزي وصار يدخل اصبع واحده وحسيت بسهولة دخول اصبعه وصار ينيك طيزي بأصبعه وانا مستمتعه فيها وبعدها اخرجها واخذ دهان وأدخل اصبع واحده واخرجها واخذ دهان بأصبعه وبدأ يدخل إتنتين من اصابعه ودخلت اصابعه الإتنتين بسهوله وما كان في ألم بسبب الدهان وصار ينيك طيزي بأصابعه وانا احس بإحتكاك اصابعه على جدران فتحة طيزي كان عمينيك طيزي بأصابعه وانا متلذذه بنيك اصابعه لطيزي وزادت محنتي وآهاتي وكنت أقوله آآآآآآآآآآه آآآآآآآآآآه ايه صدام نيك طيزي آآآآآآآآآآه آآآآآآآآآآه حبيبي كمان نيك طيز مراتك ياجوزي آآآآآآآآآآه آآآآآآآآآآه دخل اصابعك بأعماق طيزي آآآآآآآآآآه آآآآآآآآآآه حبيبي متعني متع مراتك كانت كلماتي تثير أخويا صدام وكان يزيد سرعة إدخال وإخراج اصابعه وانا احثه على الإستمرار بعدها احسست بإصبع ثالثه تحاول الدخول استطاع اخويا ادخال اصبعه الثالثه ولكن حسيت بألم وصرخت صدام لالالا هيك عمتوجعني آآآآآآآآآآآآآآي آآآآآآآآآآآآي آآآآآآآآآآآآآآآي قام اخويا بإخراج اصابعه الثلاث وقال اخويا راح ازيد احط دهان عشان تستوعب طيزك اصابعي قولتله كان لازم تحط دهان قبل ما تدخل اصبعك الثالثه وتألمني قالي ما كنت عارف انها راح تألمك فكرت ان الدهان كان كفايه وانتي عارفه اني اول مره امارس الجنس عنجد سامحيني حبيبتي قولتله لا تشيل هم حبيبي انت جوزي وراح اتحمل الألم عشانك ياحبيبي ياجوزي يامريح طيزي اخويا ابتسم لهيدا الكلام وصار يحط دهان على فتحة طيزي ويحاول يدخل الدهان داخل طيزي وبعدها حط دهان على اصابعه الثلاث وبدأ يدخل اصبع واحده ودخلت بسوله بعدها ادخل اصبعه التانيه ودخلت بسهوله بعدها ادخل اصبعه الثالثه وكان يدخلها بحنيه كان قد ادخل ربعها قولتله لا تخاف حبيبي ما في ألم دخلها قام اخويا بإدخالها حتى صارت اصابعه الثلاث داخل أعماق طيزي وانا مستمتعه بدخول اصابعه قالي اخويا حبيبتي حاسه بألم قولتله لا حبيبي انا هيك مستمتعه وبدي أحس بإستمتاع اكتر من هيك حبيبي قالي بس هيك انتي تأمريني وبدأ يحرك اصابعه طلوعآ ونزولآ شوي شوي زادت إثارتي ومحنتي وصرت اتأوه من اللذه وحبيت اغري حبيبي وصرت اكلمه بنعومه ومحنه عشان اثير حبيبي وكنت اقول آآآآآآآآآآه آآآآآآآآآآه حبيبي شو عمتسوي بطيز حبيبتك عمتنيكها حبيبي آآآآآآآآآآه آآآآآآآآآآه حبيبي عمحس بأصابعك داخل أعماق طيزي آآآآآآآآآآه آآآآآآآآآآه حبيبي فيك تمتعني اكتر آآآآآآآآآآه فيك تزيد سرعة نيك طيزي بأصابعك آآآآآآآآآآه آآآآآآآآآآه بدي احس بأصابعك تغوص اكتر من هيك آآآآآآآآآآه آآآآآآآآآآه بدي احس بأصابعك تدك أعماق طيزي آآآآآآآآآآه آآآآآآآآآآه وكان حبيبي يحاول يدخل اصابعه اكتر من هيك بس كانت اصابعه كلها قد دخلت طيزي وكنت حابه احس بدخول اصابعه اكتر من هيك لأن اصابعه كان طولها لا يتعدى 7سم وكانت اصابعه لا تكفي اشباع محنت طيزي وفكرت في أير حبيبي صدام وقلت في نفسي ما راح يشبع محنت طيزي غير أير حبيبي وصرت احاول عن طريقه تجعل اخويا يطعمني أيره وصرت اقوله حبيبي شو هيدا حبيبي ليه ما عمحس بأصابعك تغوص بأعماق طيزي بدي إياك تحسسني انك عمتدك أعماق طيزي بدي احس انك عمتوصل نهاية أعماق طيزي انت هيك عمتعذبني حبيبي قالي حبيبتي شو بيدي حبيبتي انتي عارفه اني ادخلت اصابعي كلها قولتله هيدا مو شغلي وراح تنفذلي رغبتي لأنك سبب محنتي وهلا بدي إياك تطفي محنتي قالي من عيوني يابعدعمري وعندي اللي يشبع محنتك واخرج اصابعه انا فرحت عشان فهم شو هو طلبي وصار يخلع ملابسه وصار عريان وشفت أيره وكان منتصب حط اخويا يده على أيره وقالي هيدا هو اللي راح يريحك ويطفي محنتك ياروحي قولتله وانا انظر لأيره انت عارف حبيبي انا موخايفه من طول أيرك لأنك فيك تتحكم في طوله يعني فيك تدخل قد ما يكفيني بس اللي عميخوفني هو عرض أيرك وما راح تقدر تتحكم فيه يعني ما في غير ان طيزي تستوعب عرضه وتتحمله قالي انتي نسيتي حبيبتي ان في عندنا دهان راح يسهل دخول أيري في طيزك قولتله ما اعتقد ان الدهان راح يسهل دخول هيدا الأير بدون ألم قالي شيلي رأسك من هاي الأفكار انتي راح تستوعبين أيري وراح تستمتعين فيه وراح تشوفي وبعدين انتي شفتي فلم الشاب الأسود كيف كانت مستمتعه الصبيه بأيره وهو داخل طيزها رغم ان أيره اكبر من أيري قولتله لا تخاف حبيبي راح اتحمل أيرك شو ما صار وراح تدخله في طيزي ياحبيبي وما راح احرم أيرك من طيزي يابعدعمري وكنت انظر لأيره وحبيت المسه قبل ما يدخل طيزي ومديت يدي وصرت اتلمسه واقبض عليه وادلكه نزولآ وطلوعآ وكأنه عمينيك يدي وقولت لحبيبي صدام أيرك ياحبيبي اليوم راح يفتح طيزي وراح تصير فتحة طيزي متل الكوب قالي بما ان طيزك راح تصير متل الكوب مافي داعي اشرب عصير من الأكواب الصناعيه راح اكون اشرب العصير من كوب طيزك يابعد عمري وكنا نضحك بهيدا الكلام وانا كنت لسه قابضه على أيره وقالي صدام حبيبتي صار لازم نبدأ عشان انا مشتاق لنيك طيزك قولتله بدي ابوس هيدا الأير قبل ما ينيك طيزي وبدأت ابوس رأس أيره وصرت امص رأس أيره واخرجت لساني وصرت الحس رأس أيره واجول لساني عليه وكنت امرر لساني لجميع اجزاء أيره وبعدها ادخلت رأس أيره وكنت مشتهيه لإبتلاع هيدا الأير حتى لو كان راح يشق فمي كان كل همي الإستمتاع بمصه ونيكه لفمي وفتحت فمي لأقصى حد ودفعت برأسي مره واحده حتى احسست بأيره عميدك بلعومي وانقطعت انفاسي بس كنت صامده وكنت فرحانه بإبتلاع هيدا الأير اللي عميشق فمي وعميتوغل وصولآ الى بلعومي ويمنعني عن التنفس صار هيدا الأير متوغلآ داخل فمي حوالي دقيقه بعدها ما قدرت اتحمل اكتر من هيك بسبب انقطاع انفاسي واخرجته من فمي وصرت ارد انفاسي وكان اخويا يقولي شو هيدا الفن ياساره انتي عنجد بارعه في مداعباتك مع الأير قولتله عشان تعرف اني أمووووت فيك وفي أيرك وراح اتحمله مهما كان حجمه ياحبيبي قالي وانا كمان اموووووووت فيك ياروحي قولتله ماراح احرمك اكتر من ههيك انا حاسه انك هلا مشتاق لنيك طيزي وبدي إياك تبدأ تشبع حرمانك فيها وتسوي فيها كل اللي نفسك فيه يابعدعمري قالي اخيرآ راح يتحقق حلمي ياروحي قولتله اخيرآ ياروحي وانا راح احقق كل احلامك ياحياتي انت جوزي وانا مراتك وماراح احرمك مني ياجوزي راح تظل تنيكني كل يوم وراح تصير نياكي وانا منيوكتك وصار لازم نبدأ هلا حبيبي شو بدك هلا اسوي قالي بدي ايا ترجعي على وضعيتك السابقه وتنامي متل القطه وانا بدوري اكون القط اللي راح يركبك وينيك طيزك قولتله حاضر ياقطي راح اعطيك هلا جسمي عشان تركبني وتنيك طيزي ونمت فوق السرير وكان يدي ورجلي على السرير وظهري وطيزي فوق وحبيت تكون وضعيتي مغريه اكتر وصرت انزل رأسي وصدري على السرير وصارت طيزي بارزه وفتحت رجلي عشان تبرز لأخويا فتحة طيزي بدأ اخويا يأخذ دهان بأصبعيه ويحطه على فتحة طيزي ويدخل هيدا الدهان داخل طيزي واخذ دهان مره تانيه بأصبعيه وحطه داخل طيزي وقالي انا حطيت كل هيدا الدهان داخل طيزك عشان يسهل دخول أيري وتستوعب طيزك لأيري وهلا راح احط دهان لأيري قولتله عمتسوي كل هيدا الشي حبيبي عشان ما تألم حبيبتك قالي اكيد حبيبتي وصار ياخذ كريم ويحطه على اجزاء أيره وقال هلا انا خلصت وصرت جاهز لنيك طيزي وبدأت دقات قلبي تتسارع من الخوف وحاولت ابعد هيدا الخوف وبدأ اخويا يقرب أيره ناحية طيزي واحسست برأس أيره يلامس فتحة طيزي وبدأ اخويا يضغط رأس أيره ودقات قلبي تتزايد وقالي اخويا حاولي تكوني هادئه ومسترخيه عشان يدخل أيري بسهوله وبدون ألم انا حاولت اكون هادئه وحاولت استرخي واسترخت عضلات جسمي واسترخت فتحة طيزي وبدأ يضغط حبيبي أيره واستطاع ان يدخل رأس أيره بسب استرخائي واحسسب بألم وحاولت اكتم ألمي بس ماقدر وصرت اتألم آآآآآآآآآآي آآآآآآآآآآي حبيبي عمحس بألم آآآآآآآآآآي قالي تحبي اخرجه قولتله لا حبيبي راح اتحمل بس خليك هيك لأنك عندما تتحرك عمتوجعني ظل اخوايا واقف ورأس أيره داخل طيزي مرت 15دقيقه ونحن على هيدا الشي وبدأت صيحات ألمي تتحول الى آهات استمتاع وبدأت فتحة طيزي تستوعب رأس أيره قالي اخويا لسه عمتتألمي حبيبتي قولتله لا حبيبي راح الألم انا هلا مستمتعه قالي تحبي ادخل أيري اكتر قولتله ايه حبيبي دخل أيرك بس شوي شوي حبيبي بدأ اخويا يزيد من إدخال أيره شوي شوي حتى صار ربع أيره داخل طيزي واحسست بألم وصرخت آآآآآآآآآآي حبيبي خلاص كفايا وقف آآآآآآآآآآي آآآآآآآآآآي حبيبي أيرك عميوجعني آآآآآآآآآآي آآآآآآآآآآي وصار اخويا واقف ومايتحرك وربع أيره داخل طيزي وصيحاتي تتزايد من الألم مرت ربع ساعه ونحن على هيدا الشي وبدأت استوعب أيره وبدأت استمتع وصرت اتأوه بأهات إستمتاع وكنت اقول آآآآآآآآآآه آآآآآآآآآآه حبيبي بمووووووت فيك آآآآآآآآآآه آآآآآآآآآآه أيرك عميريحني حبيبي آآآآآآآآآآه اخويا حس بإستمتاعي وصار ينيكني بربع أيره وصار يحركه طلوعآ ونزولآ وكان نيكه لطيزي يزيد شهوتي ومحنتي وزادت آهاتي آآآآآآآآآآه آآآآآآآآآآه حبيبي إيه نيك طيزي آآآآآآآآآآه آآآآآآآآآآه نيكني نيك طيز أختك آآآآآآآآآآه نيك طيز حبيبتك آآآآآآآآآآه آآآآآآآآآآه نيك طيز مراتك آآآآآآآآآآه آآآآآآآآآآه نيكني حبيبي آآآآآآآآآآه نيك طيزي وكان اخويا يزيد سرعة نيكه وكانت سرعة نيكه تزيد من إثارتي وشهوتي ومحنتي وحبيت احس بأكتر من هيك وصرت ادفع طيزي عندما كان يقوم بإدخال أيره وكنت اقول آآآآآه آآآآآه آآآآآآآآآآه ايه حبيبي كمان آآآآآآآآآآه آآآآآآآآآآه اكتر حبيبي ايه ايه اكتر آآآآآآآآآآه آآآآآآآآآآه حبيبي دخله اكتر آآآآآآآآآآه آآآآآآآآآآه دخل أيرك حبيبي آآآآآآآآآآه دخله حبيبي شعر اخويا بإستمتاعي وبدأ يزيد من إدخال أيره حتى صار نصفه وأحسست بألم خفيف بس كان ألم ممتع وحبيت هيدا الألم واتمنيت اني اتألم اكتر وصرت اقول لأخويا آآآآآآآآآآه آآآآآآآآآآه ايه حبيبي نيك طيزي آآآآآآآآآآي آآآآآآآآآآي نيكها حبيبي آآآآآآآآآآي آآآآآآآآآآي بدي إياك تألمني آآآآآآآآآآي آآآآآآآآآآي حاول تألمني اكتر وكان اخويا يزيد سرعت نيكه لطيزي وانا اتألم وكان ألم ممتع وصرت احثه على المزيد واتمنيت احس بألم اكتر من هيك وكنت اقوله آآآآآآآآآآي آآآآآآآآآآي آآآآآآآآآآي حبيبي دخل أيرك آآآآآآآآآآي آآآآآآآآآآي حبيبي دخل أيرك بأكمله آآآآآآآآآآي آآآآآآآآآآي بدي احسه كله داخل طيزي آآآآآآآآآآي آآآآآآآآآآي دخله كله حبيبي استجاب اخويا لطلبي ودفع أيره دفعه واحده واحسست بألم فضيع واحسست انه شق طيزي الى نصفين وحسيته يخترق أعماق طيزي ويصل الى معدتي وصرخت صرخه قويه آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ ي راح امووووووت آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ ي حبيبي أيرك راح يموتني اخويا خاف علي وقالي حبيبتي سامحيني بس انتي اللي طلبتي اسوي هيك تحبي اخرجه قولتله لالالالا خليه هيك راح اتحمله حبيبي بس انت ظل هيك ما بدي اياك تتحرك وراح يروح الألم حبيبي كان حبيبي واقف بدون أي حركه وزبه متوغلآ بأكمله داخل أعماق طيزي وانا ما زلت اتألم ومازالت صرخات الألم تخرج مني مرت 20دقيقه وانا مازلت اتألم وأحسست بأخويا يسند صدره على ظهري واحسست به يمد يده اليمنى الى نهودي ويده اليسرى الى كسي وكان يتجول بيده اليمنى على نهداي ويفرك حلمت نهداي بأصابعه وبدأت انسى ألم طيزي وكانت مداعبت يده لنهداي لها دور في نسياني لألم طيزي بعدها احسست بيده تتلمس شفرات كسي وكان يجول احدى اصابعه على زنبوري وصار يحرك زنبوري بحنيه انا اشتعلت نار شهوتي وزادت محنتي وكانت مداعباته لكسي لها دور كبير في تحويل الألم الى لذه واصبحت اتأوه من اللذه آآآآآآآه آآآآآآآآآآآآآآآه آآآآآآآه حبيبي انت راح تجنني آآآآآآآآآآآآآآآه آآآآآآآآآآآآآآآه اموووووووووت فيك يانياكي آآآآآآآآآآآآآآآه آآآآآآآآآآآآآآآه امووووووت في أيرك اللي عمينيك طيزي آآآآآآآآآآآآآآآه آآآآآآآآآآآآآآآه حبيبي ليه واقف ليه ماعمتنيكني آآآآآآآآآآآآآآآه آآآآآآآآآآآآآآآه نيك طيزي آآآآآآآآآآآآآآآه وبدأ اخويا ينيك طيزي وكان يثيرني من الثلاث الجهات كان يداعب نهداي بيده اليمنى ويداعب كسي بيده اليسرى وينيك طيزي بأيره وكنت في قمة الإثاره وكانت نار شوتي مولعه لأبعد حد وكانت محنتي كبير وكنت اتكلم بدون شعور بسبب محنتي التي اخذتني لعالم آخر وكنت اقول آآآآآآآآآآآآآآآه آآآآآآآآآآآآآآآه حبيبي نيك طيزي آآآآآآآآآآآآآآآه نيكني آآآآآآآآآآآآآآآه آآآآآآآآآآآآآآآه ايه حبيبي نيك طيز اختك آآآآآآآآآآآآآآآه آآآآآآآآآآآآآآآه مزق طيز اختك آآآآآآآآآآآآآآآه آآآآآآآآآآآآآآآه مزق طيز مراتك آآآآآآآآآآآآآآآه آآآآآآآآآآآآآآآه مزق طيزي ياجوزي واخويا زادت إثارته من كلامي وكان ينيكني متل المجنون وكان يزيد سرعته وكان يقول راح انيك طيزك ياساره حتى اهلكها انتي عنجد مثيره وكلامك يثيرني وانا بصراحه نفسي يكون كلامك اقوى من هيك قولتله شو بدك اتكلم اكتر من هيك يا نياكي قالي بدي اشتمك وانتي تشتميي قولتله بس مابعرف كيف اشتمك بس انت ابدأ اشتمنى بعدها راح اعرف كيف اشتمك قالي يعني ماراح تزعلين يابعدعمري قولتله وليه ازعل مادام هيدا الشي راح يثيرنا وبعدين مافيها شي لو شتمتني لأنك اخويا وحبيبي وجوزي قالي اموووووووت فيك انتى عنجد راح تجننيني بكلامك الحلو قولتله يعني انت هلا عمتشتمني قالي لا حبيبتي انا لسه ماشتمتك قولتله طيب شو منتظر انا مشتهيه اسمع كلامك وانت عمتشتمني شو منتظر حبيبي اشتمني اشتم اختك ومراتك وحسسها بطعم النيك قالي يعني شو ماكان كلامي حتى لو كان يهين شرفك قولتله شو ماكان حبيبي وهيدا الشي راح يكون بيني وبينك ما فيها شي حبيبي بعدين انا كمان راح اشتمك قالي أوكي حبيبتي بدأ حبيبي ينيك طيزي بهدوء قولتله ليش عمتنيكني بهدوء انت هيك عمتعذبني بدي احس بألم قالي انتظري وبعدها راح تشوفي النيك الحقيقي انا فرحت بهيدا الكلام واحسست بيده اليسرى عمتفرك زنبوري بعنف وانا شعرت بالإثاره والمحنه وكنت اقول آآآآآآآآآآآآآآآه آآآآآآآآآآآآآآآه حبيبي انت عمتعذبني بدي احس بألم آآآآآآآآآآآآآآآه آآآآآآآآآآآآآآآه بدي احس بأيرك عميمزق طيزي بدأ اخويا يسرع في نيكه لطيزي وكنت احثه على المزيد
__________________
its time for my resurrection

The Pharaoh غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-07-2012, 10:57 AM   #4
The Pharaoh
نسوانجي متميز
 
الصورة الرمزية The Pharaoh





افتراضي رد: قصتي مع اخويا صدام قصه محارم كامله و طويله ورائعه

وصار يقول ما اجمل طيزك ياساره وانا عمنيكها ماراح اترك طيزك حتى اهلكها راح افرجيك النيك الحقيقي ما احلاكي ياساره وانتي عمتتلذذي بأيري متل الشرموطه انتي فعلآ شرموطه وكان يخرج أيره حتى يصل رأسه الى فتحة طيزي وبعدها يدخله مره واحده بطريقه عنيفه وكان عندما يدخله يقول خذي ياشرموطه وكان يخرج أيره مره اخرى ويدخله بعنف ويقول خذي ياقحبه كان عميشتمني وكنت مستمتعه بشتمه وكان يكرر هاي الحركه وكان عنيف عندما يدخله وكانت هاي الحركه تألمني بس كان ألم جميل خصوصا وهو عميشتمنى وحسيت اني شرموطه فعلآ وحبيت اني اكون شرموطه وقحبه واخويا عمينيك شرموطته وكنت اقول آآآآآآآآآآآآآآآه ايه حبيبي مزق طيزي آآآآآآآآآآآآآآآه آآآآآآآآآآآآآآآه مزقها بدي احس بألم اكتر من هيك آآآآآآآآآآآآآآآه وكان عميزيد عنفه وانا احثه على الإستمرار آآآآآآآآآآآآآآآه آآآآآآآآآآآآآآآه كمان حبيبي اكتر آآآآآآآآآآآآآآآه نيك اختك يابعدعمري آآآآآآآآآآآآآآآه آآآآآآآآآآآآآآآه نيك طيز مراتك آآآآآآآآآآآآآآآه آآآآآآآآآآآآآآآه نيك شرموطتك آآآآآآآآآآآآآآآه مزق طيز شرموطتك آآآآآآآآآآآآآآآه آآآآآآآآآآآآآآآه عمتشوف حبيبي كيف طيزي عمتلتهم أيرك آآآآآآآآآآآآآآآه آآآآآآآآآآآآآآآه عمتشوف كيف مستحمله أيرك الكبير آآآآآآآآآآآآآآآه آآآآآآآآآآآآآآآه عمتشوف شرموطتك كيف مستمتعه بأيرك الكبير آآآآآآآآآآآآآآآه آآآآآآآآآآآآآآآه أيرك كبير حبيبي عميريحني آآآآآآآآآآآآآآآه آآآآآآآآآآآآآآآه انا محظوظه بهيدا الأير حبيبي وعمحيسسني بالألم وهيدا أحلا شي اني احس بالألم آآآآآآآآآآآآآآآه آآآآآآآآآآآآآآآه بمووووووت فيك حبيبي عندما تكون عنيف بنيكك وكان حبيبي يسمع هيدا الكلام وكان يزيد عنفه في نيكه وكنت احس بإندفاعات أيره واحس بأيره عميخترق أعماق طيزي وانا احس بالألم وصرخاتي تعلو وتتزايد وكان ألم جميل استمر صدام ينيك طيزي بعنف واحسست بأيره يتشنج ويزداد عنف وسمعت اخويا يقولي آآآآآآآآآآآآآآآه راح أنزل شهوتي ياشرموطه وين تحبي انزلها ياقحبه وكان ينيك طيزي بأقصى العنف بهاي اللحظه وكانت اجمل لحظه احسست بمتعه كبيره واحسست اني راح انزل عسل كسي وقولتله آآآآآآآآآآآآآآآي آآآآآآآآآآآآآآآي بدي اياك تحط عسلك داخل طيزي حبيبي آآآآآآآآآآآآآآآي آآآآآآآآآآآآآآآي طيزي عطشانه حبيبي بدي إياك ترويها بعسل أيرك آآآآآآآآآآآآآآآي آآآآآآآآآآآآآآآي اروي طيز أختك آآآآآآآآآآآآآآآي اروي طيز شرموطتك واحسست بصواريخ أير حبيبي عمتخترق أعماق طيزي وكنت أحس بحرارة عسله داخل أعماق طيزي وانا بنفس اللحظه انزلت عسل كسي وكانت احلا لحظات بعدها احسست بالإرهاق من هاي النيكه ونمت على بطني حتى أخويا كان مرهق بعد كل هيدا العنف اللي حسيته بطيزي ونام على ظهري وأيره لا يزال داخل طيزي وكنت احس ببعض عسل أيره عميخرج من طيزي وكان يكلمني اخويا وهو نايم على ظهري استمتعتي اليوم حبيبتي قولتله اليوم عنجد اجمل يوم قالي يعني ماحسيتي بألم حبيبتي قولتله بلا حبيبي اليوم حسيت بألم ما حسيته بحياتي قالي عنجد انا آسف حبيبتي عشان كنت عنيف معاكي قولتله لالالا وليه عمتتأسف انا اصلآ مستمتعه بهيدا الشي وإذا ماكنت عنيف معاي كنت راح ازعل منك قالي عنجد عمتحبي استعمل معاكي العنف حبيبتي قولتله حبيبي انت ما عمتعرف كيف كنت مستمتعه بعنفك معاي وانا احس بالألم انت عارف لو ماكنت عنيف معاي ماراح تشبع محنتي قالي خلاص من اليوم ورايح راح اكون عنيف معاكي قولتله بدي اياك كل يوم تنيك طيزي وبدي تحسسني بأقصى الألم عمتفهمني حبيبي قالي على أمرك حبيبتي راح اهلك طيزك هلاك يابعدعمري قولتله انت عارف حبيبي اني مو ندمانه بكبر أيرك ما كنت عارفه ان الأير الكبير ممتع لها الدرجه قالي وإذا كان أيري صغير قولتله لو كان أيرك صغير راح اطلب منك الطلاق عشان ماراح استفيد من أيرك غير العذاب قالي لها الدرجه راح تتخلي عني حبيبتي عشان أيري صغير قولتله لكان شو راح استفيد منك غير العذاب بس انت أيرك كبير وهيدا الشي راح يربطني فيك طول العمر حتى لو تجوزت ماراح اخليه ينيك غير كسي فقط وراح تكون انت جوزي الحقيقي وراح تكون تنيك فمي وكسي وطيزي خصوصآ طيزي راح تكون تهلكها بأيرك لأني بعرف انك عمتعشق طيزي اكتر شي بس بدي اياك توعدني إذا انت تجوزت انك ماراح تنيكها غير من كسها فقط قالي انا اوعدك اني إذا تجوزت اني ماراح انيكها غير من كسها وأوعدك انك تكوني مراتي الحقيقيه وبعدين انا معجب بطيزك فقط كيف راح الاقي اجمل من طيزي ومستحيل أيري يدخل طيز غير طيزك يابعدعمري قولتله انت هيك طمنتني حبيبي كنا عمنتكلم ولا يزال اخويا نايم على جسمي من الخلف ولا يزال أيره داخل طيزي وكنت احس أيره عميصغر حجمه وقولت لحبيبي صدام عمحس أيرك عميصغر حبيبي قالي هيدا الشي طبيعي ولازم يصغر بعد كل نيكه وبعد ماينزل شهوته قولتله تحب اخليه ينتصب مره تانيه قالي بس إذا انتصب مره تانيه راح انيك طيزك قولتله انا اصلآ بدي هيدا الشي قالي بس انتي هيك راح تتعبين وماراح تتحملين اكتر من هيك قولتله ياحبيبي مو انا اللي ماراح اتحمل انت اللي ماراح تتحمل لأنك ماراح تقدر تشبع طيزي قالي راح نشوف مين راح يهلك التاني قولتله أوكي وهلا بدي اياك تخرج أير من طيزي عشان اخليه ينتصب مره تانيه قام اخويا من فوق جسمي واخرج أيره واحسست ان أيره ترك فوهه كبيره بفتحة طيزي وكأنه بير واحسست بدخول الهواء بهاي الفوهه وكنت احس بهاي الهواء يصل الى أعماق طيزي ومديت يدي الى فتحة طيزي وادخلت اصابع يدي انجنيت وماصدقت لأني احسست بأصابع يدي الخمس تستقبلها فتحة طيزي بدون أي معاناه وصرخت صدام عمتشوف شو صار لفتحة طيزي عمتشوف شو سويت فيها عمتشوف أيرك شو سوى بفتحة بطيزي وكأنها مغاره وكان حبيبي صدام عميضحك وكنت اصرخ فيه واضربه بنعومه وانوثه واقوله عمتضحك يعني انت سبب هيدا الشي وعمتضحك قالي لا تخافين حبيبتي انتي انتظري خمس دقائق وراح تصير فتحة طيزك متل ما كانت في السابق قولتله عمتحكي جد حبيبي انا كنت متوقعه ان فتحة طيزي راح تصير هيك مفتوحه وعنجد كنت خايفه بس انت هلا طمنتني وهلا بدي أيرك وراح اخليه ينتصب عشان يفتح طيزي مره تانيه وبدي أيرك هالمره يفتحها اكتر من هيك وطلبت من اخويا ينام على ظهره فوق السرير وكان أيره عميلمع وقولتله ليه أيرك عميلمع حبيبي قالي هيدا من السائل اللي انزلته داخل طيزك قولتله مممممم راح يكون لذيذ خصوصآ انى راح اذوق عسل أيرك وعسل طيزي مع بعض وقربت فمي اشم أيره واجول انفي على أيره واستمتع بشم رائحة عسل أيره وعسل طيزي واخرجت لساني وصرت اجول لساني على أيره والحسه وبعدها ادخلته داخل فمي وكان أيره بأكمله داخل فمي لأنه كان صغير ولسه ما أنتصب وكنت أمصه ومستمتعه بطعم عسل أيره وعسل طيزي صرت امصه حوالي خمس دقائق وبدأت احس أيره عميكبر شوي شوي وحبيت اني اترك أيره داخل فمي وهو عميكبر وعندما أحسست ان أيره بنصف إنتصابه بدأت احس بصعوبت ابتلاعه داخل فمي وماحبيت اخرجه وحاولت اتحمل وبعدها احسست بإصطدامه لبلعومي وماتحملت هيدا الشي واخرجت نصفه لأني حسيته عميخنقني واكتفيت بنصف أيره وشعرت انه بكامل إنتصابه واستمريت امص نصف أيره وكنت أحس برأس أيره عميصطدم ببلعومي وعميقطع انفاسي حتى شعرت اني ماراح اتحمل اكتر من هيك واخرجته من فمي وارجعت انفاسي وقولت لأخويا عمتشوف اختك كيف نجحت بإنتصاب أيرك قالي لو تجيني اكبر شرموطه في العالم ما راح تحقق ربع نجاحك قولتله يعني انت عمتقصد اني اكبر شرموطه في العالم قالي انتي فعلآ اكبر شرموطه في العالم بس انتي شرموطة صدام فقط وانا سعيد اني املك اكبر شرموطه في العالم قولتله إذا كان هيك انا موافقه اني اكون اكبر شرموطه وانا سعيده اني اكون شرموطة شخص عميملك أير كبير عميشبعني وعميطفي محنتي قالي هلا صار لازم انيك طيزك قولتله راح تنيك طيزي بس بدي إياك توعدني انك تكون عنيف معاي وانك تخرج كل قوتك فيا وتحسسني بأقصى ألم قالي لها الدرجه عمبتحبي الألم راح اعطيك رغبتك وأوعدك اني استعمل قوتي الكامله معاكي بس لا تلوميني إذا مزقت طيزك لأني راح استعمل قوتي الكامله وراح تشوفي العذاب قولتله لا حبيبي ماراح الومك وراح أحبك اكتر انت اصلآ ما عمتعرف مدى إستمتاعي وانت عمتألمني قالي انتي اصلآ لهلا ما شفتي ربع قوتي وبعد شوي راح تشوفي قوتي وراح تشوفي العذاب قولتله وريني رجالتك وراح اتحداك وريني عذابك يابطل وراح تشوف مين راح يهلك التاني كنت اقول هيدا الكلام عشان يثبتلي رجولتله ويستعمل عنفه وقوته الكامله قالي أخويا إذا ما خليتك تترجيني عشان ارحمك بس ماراح ارحمك عشان ما تتحديني مره تانيه راح اخليك تكرهين هيدا اليوم انا فرحت لأنه فعلآ كان جاد بكلامه وانا حبيت اثيره اكتر وان كلامه ماخوفني وقولتله مستحيل اترجاك وماراح اتراجع عن التحدي وراح اثبتلك اني راح انتصر على رجولتك وراح اتصدى لقوتك ياحبيبي نظرت لأخويا وتغيرت ملامحه وكأنه حس بالإهانه وانقض علي ورماني على ظهري فوق السرير وانا فرحانه بهيدا الشي وفرحانه اني استطعت ان احوله الى عدو وراح ينيكني بلا رحمه واحسست بهاي الحركه بالإغتصاب وكان يقولي راح افرجيكي يا شرموطه رجولت صدام وراح تندمين على كل كلمه قولتيها ورفع رجلي بيديه ومد رجلي حتى وصلت الى رأسي وكانت كسي بارزه وكنت منتظره شو راح يسوي حبيبي قرب اخويا فمه الى كسي وصار يمص شفرات كسي وكان عميمصها بعنف وكنت احس بأشفار كسي داخل فمه وكان عميمصها بعنف وكنت احس انه راح ينتزع اشفار كسي من قوة المص وكنت اتأوه آآآآآآآآآآآآه آآآآآآآآآآآآه حبيبي انت هيك راح تمزق كسي قالي لاتحاولين معاي لاني ماراح ارحمك ياشرموطه وصار يمص زنبوري وهيدا الشي متعني وكنت اقوله آآآآآآآآآآآآه آآآآآآآآآآآآه وريني شطارتك اشبعني آآآآآآآآآآآآه آآآآآآآآآآآآه انت هيك ماعمتشبعني كنت اقول هيدا الكلام عشان ازيد من إثارته ويثيريني اكتر من هيك واحسست به يعض على زنبوري بأسنانه وجن جنوني واحسست بالألم وصرت اصرخ آآآآآآآآآآآآي آآآآآآآآآآآآي شو عمتسوي حبيبي انت هيك عمتألمني وكان اخويا مايعبر صرخاتي وكان يزيد من عضه لزنبوري واحسست انه راح يغمى علي وكنت اصرخ آآآآآآآآآآآآي آآآآآآآآآآآآي راح اموت حبيبي حرام عليك انا اختك آآآآآآآآآآآآي آآآآآآآآآآآآي حرام اللي عمتسويه بأختك ارحمني ابعدأخويا فمه من كسي وانا هربت وجلست بطرف السرير وكنت ابكي قالي اخويا ليه عمتبكي حبيبتي قولتله يعني عمتسوي حالك ماعمتعرف قالي مو انتي طلبتي اني ماأرحمك حتى لو ترجيتيني قولتله صح طلبت هيدا الشي بس مو على كسي كان اتفاقنا على طيزي قالي بس انا ما كنت اعرف انك عمتقصدي كلامك على طيزك وعنجد انا آسف وإذا بدك كمان انسى التحدي اللي بيننا راح انساه وما راح استخدم العنف يابعدعمري انا زعلت بهيدا الكلام وقولتله يعني انت عمتقصد بكلامك انك عمتعلن هزيمتك قالي لالالا انا بس شفتك عمتبكي وخفت اسوي بطيزك متل كسك وحبيت اقولك هيدا الشي عشان ما تندمين قولتله لا حبيبي لا تخاف ما راح اندم انا لسه مصره على كلامي وإذا سمعت هيدا الشي مره تانيه راح تحسسني بأن رجولتك ضعيفه حس اخويا بالإهانه وحسيت بعلامة الغضب على وجهه ومد يده ناحية شعري وشدني من شعري وقال انا راجل وستين راجل ياشرموطه قولتله هيدا اللي عمتقدر عليه تعض كسي أو تشد شعري إذا بدك تثبتلي رجولتك اثتبها بطيزي مو بكسي وشعري يابطل قالي راح افرجيك ياشرموطه وهاي المره ماراح ارحمك حتى لو تبكين دم ورماني على السرير بعنف وكان هاي المره عنيف اكتر من السابق وكنت فرحانه وهو عميرميني بلا رحمه وقالي شو منتظره ياشرموطه ليه ما عمتعطيني طيزك انا بدوري نمت على بطني ورفعت طيزي وقولتله وهاي طيزي أمامك فرجيني شو راح تسوي فيها يابطل قالي راح تشوفين شو راح اسوي ياقحبه وحسيت برأس أيره عميلامس فتحة طيزي وبدأ يضغط رأس أيره على فتحة طيزي وقولتله شو حبيبي ماراح تحط دهان قالي لا ماراح احط دهان ياشرموطه مو انتي بدك تحسي بالألم قولتله بس هيك راح يكون صعب وماراح احس بنعومة أيرك وانت كمان ماراح تحس بنعومة طيزي قالي خايفه تتألمين شو اللي غيرك حبيبتي قولتله انا مو خايفه بس انت اللي خايف ما تشبعني لأنك عمتحاول تستغل عدم وجود الدهان وهيدا الشي طبيعي يكون مؤلم بدون أي جهد منك بس انت هيك ماراح تألمني بقوتك وسبب ألمي راح يكون عدم وجود الدهان ياشاطر قالي انا راح احط دهان وراح امزق طيزق واثبتلك ان الدهان ما يمنعني من تمزيق طيزك واخذ دهان بأصابعه وحطه داخل طيزي وكان عميدخل اصابعه عشان يدخل الدهان واخذ دهان مره تانيه بأصابعه وحطه على أيره وقال انا جاهز ياشرموطه كنت ارتاح عندما يتكلم اخويا هيدا الكلام وكان يثيرني وقولتله فيك تقولها مره تانيه يانياكي قالي انا جاهز ياشرموطه ياقحبه يالبوه قولتله آآآآآآآآآآآآآه عمتريحني بهيدا الكلام يابعدعمري بدي اياك وانت عمتنيك طيزي تكلمني هيدا الكلام بدي اياك تشتمني وتذلني وتهين شرفي وتحسسني اني عديمة الشرف وإذا في كلام اكتر من هيدا الكلام ياريتك تقوله قالي يعني بدك اتكلم اي كلام حتى لو كان يهين شرفك ويدوس على كرامتك قولتله ايه حبيبي اي كلام يخطر عبالك لا تتردد قالي من عيوني يا اجمل شرموطه في العالم يا مولعه الأيور قولتله شو منتظر يانياكي اختك الشرموطه طيزها مولعه نار بدها أيرك بدها تحس ان أيرك يتغلغل إلى سراديب أعماقها قالي راح البيلها طلبها وقرب أيره لفتحة طيزي وكان عميضغط رأس أيره على فتحة طيزي وانا بدوري حطيت يدي على اردافي وصرت افارق اردافي واخويا حس بإنفتاح فتحة طيزي وكأنها تطلب أيره الدخول وجاء دور اخويا وقام بدفع أيره حتى دخل رأس أيره واحسست به وهو يسد الفتحه قالي اخويا مستمتعه حبيبتي ايه حبيبي قالي بدك تستمتعي اكتر من هيك قولتله ياريت حبيبي وتفاجأت بأخويه عميدفع أيره كاملآ مره واحده واحسست بخصيته عمتصطدم على فلقتي طيزي واحسست ان رأس أيره اخترق معدتي واحسست بألم كبير وصرخت صرخه تخترق جدران البيت واظن ان جيراننا سمعو صرختي آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآي راح امووووووووووووت ياصدام آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ آآآآآآآآآآآآآآآي أيرك عميوجعني ياصدام آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآي صدام ارحم اختك حرام اللي عمتسويه بطيز اختك وكان اخويا صدام ساكت وما كان يعبر صرخاتي وكنت اقول آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآي آآآآآآآآآآآآآي ليه ماعمترد على اختك ياصدام آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآي ليه ماعمتحس بألمي آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآي انت ماعندك إحساس وأحسست بيده تلمس كسي وكان يجول اصبعه على شفرات كسي وبعدها صار يداعب زنبوري وبدأت احس بالمتعه وبدأت انسى الألم وبدأت أهدأ وتحولت صرخاتي إلى آهات استمتاع ولا يزال أيره متوغلآ بأكمله داخل أعماق طيزي بل مخترقآ أعماق طيزي وكانت اصابع اخويا تداعب زنبوري واسترخت اعصابي وكنت اتآه واتكلم بإسترخاء ولذه آآآآآآآآآآآآآه آآآآآآآآآآآآآه حبيبي شو اللي سويته بطيز اختك آآآآآآآآآآآآآه آآآآآآآآآآآآآه يرضيك اللي عمتسويه بطيزي ياحبيبي آآآآآآآآآآآآآه آآآآآآآآآآآآآه يرضيك اللي عمتسويه بطيز مراتك ياروحي آآآآآآآآآآآآآه آآآآآآآآآآآآآه عمحس أيرك عميخترق معدتي قالي مو انتي طلبتي هيدا الشي يابعدعمري قولتله ايه حبيبي انا اللي طلبت منك هيدا الشي قالي خلاص ليه عمتلوميني ما دام هيدا طلبك وإذا تحبي اكون حنون معاكي راح اكون حنون بس لازم تعترفي انك خسرانه قولتله هيدا مستحيل حبيبي قالي يعني راح اواصل عنفي معاكي انا حبيت اغضبه عشان يمتعني بأقصى العنف وكنت ممحونه وقولتله ليش هلا انت عمتسمي هيدا عنف انت عارف ان هيدا الشي ممكن يسويه ولد بعمر عشر سنوات حس اخويا بالإهانه بهيدا الكلام وقالي عمتهينيني ياشرموطه راح افرجيك شو راح يسوي صدام فيك وماراح ارحمك شو ماصار يا قحبه قولتله فرجيني رجولتك مستحيل تكون صادق بكلامك لأن افعالك ماتساوي ربع كلامك كنت اقول هيدا الكلام عشان ازيد من غضبه وعشان يستعمل معايا اقصى العنف ويثبتلي رجولته وقالي راح تندمين على هيدا الكلام ياساره انتي فعلآ شرموطه وتستاهلين النيك العنيف راح افرجيك اصول النيك راح امزق طيزك تمزيق وانا كنت فرحانه وهو يتوعدني بتمزيق طيزي وكنت متشوقه ليفعل بي بما يتوعدني به وحبيت استعجله وقولتله لكان شو منتظر ليه ما عمتسوي اللي عمتقوله اثبتلي رجولتك وحسسني اني اعطيت طيزي لشخص راجل يعرف قيمتها ويشبع محنتها قالي اخويا انتي صادقه بكلامك انتي تملكين اجمل طيز في العالم وحرام احرمها وما اعطيها حقها انتي طيزك لازم تذوق جميع انواع النيك وهلا استعدي ياشرموطه وذوقي النيك العنيف وبدأ يخرج أيره من أعماق طيزي واحسست أن روحي راح تخرج معاه وادخله حتى عاد الى اعماق طيزي وأخرجه حتى فتحة طيزي ثم ادخله الى أعماق طيزي استمر ينيكني بهدوء وكنت مستمتعه وآهات المتعه تنبع من وسط قلبي وتخرج من فمي آآآآآآآآآآآآآآآآه آآآآآآآآآآآآآآآآه آآآآآآآآآآآآآآآآه آآآآآآآآآآآآآآآآه أيه حبيبي نيكني آآآآآآآآآآآآآآآآه آآآآآآآآآآآآآآآآه نيك طيزي يابعدعمري آآآآآآآآآآآآآآآآه آآآآآآآآآآآآآآآآه ما احلاك ياصدام وانت عمتنيك طيز اختك آآآآآآآآآآآآآآآآه آآآآآآآآآآآآآآآآه حبيبي عجبتك طيزي انا كمان عاجبني أيره واحلا شي عميعجبني فيه انه كبير لأنه عميمتعني قالي انتي كمان عمتملكين طيز يتمناها كل الشباب واللي عاجبني اكتر ان طيزك ماعمتشبع وهيدا احلا شي عميعجبني فيها وانا هلا عمنيك طيزك ياساره وعمحس بحرارتها ياسلاااااااام ياساره مااحلا طيزك وهي عمتضم أيري عمحس ياساره بنعومة طيزك وأيري مستمتع بنعومتها انا عنجد سعيد اني انيك اجمل طيز وحاسس اني عمبحلم وانا بسمع هيدا الكلام اللذيذ زادت إثارتي ومحنتي وكنت ادفع بطيزي عندما كان عميدخله وكان يقولي انتي عمتثيريني عندما تدفعين طيزك لها الدرجه طيزك عمتشتهي أيري يابعدعمري قولتله مو معقول حبيبي انك ما عمتفهم رسالتي هاي رساله مني تعبر عن محنت طيزي وانت بدورك ترد على هاي الرساله قالي هلا فهمت عليك وراح ارد عليها وبدأ يزيد سرعة نيكه وزادت متعتي وآهاتي آآآآآآآآآآآآآآآآه آآآآآآآآآآآآآآآآه آآآآآآآآآآآآآآآآه ايه حبيبي نيكني نيك اختك ياروحي آآآآآآآآآآآآآآآآه آآآآآآآآآآآآآآآآه ريح طيز اختك بأيرك الكبير آآآآآآآآآآآآآآآآه آآآآآآآآآآآآآآآآه ريحني اكتر حبيبي طعمني اصول النيك حبيبي آآآآآآآآآآآآآآآآه آآآآآآآآآآآآآآآآه آآآآآآآآآآآآآآآآه كمان حبيبي نيك طيزي ريحني اكتر من هيك وكان اخويا عميزيد سرعت نيكه وانا اقوله آآآآآآآآآآآآآآآآه آآآآآآآآآآآآآآآآه ايه ايه اكتر حبيبي نيكني كمان اكتر آآآآآآآآآآآآآآآآه آآآآآآآآآآآآآآآآه مزق طيزي حبيبي حسسني بالألم آآآآآآآآآآآآآآآآه آآآآآآآآآآآآآآآآه وين العنف حبيبي بدي احس بالعنف انت وعدتني انك راح تعذبني واحسست اخويا يستجيب لطلبي وكان عندما يدخل أيره يدفعه بعنف وكنت احس برأس أيره عميخترق أعماق طيزي وعميتوغل وصولآ إلى معدتي واحسست بألم كبير وأخويا لايزال مستمر بهيدا العنف وكنت اصرخ صرخات عاليه من الألم آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآي آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآي آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآي صدام أيرك عميوجعني آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآي آآآآآآآآآآآآآآآآي آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآي صدام راح اموووووووت عمحس أيرك انه عميشق طيزي آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآي آآآآآآآآآآآآآآآآي آآآآآآآآآآآآآآآآي وانا اصدر صرخات الألم واخويا مستمر بنيكه العنيف تذكرت عندما كان اخويا ينسيني الألم يقوم بمداعبة كسي ومديت يدي الى كسي وصرت اداعب زنبور كسي وفعلآ نجحت في تخفيف الألم وكان ألمي يخف تدريجيآ وتحول ألمي إلى متعة واخويا مستمرآ في تمزيق طيزي واصبحت مستمتعه بهيدا العنف وكنت مشتهيه وحبيت ان يستمر هيدا العنف وكنت اقول لاخويا آآآآآآآآآآآآآآآآه آآآآآآآآآآآآآآآآه آآآآآآآآآآآآآآآآه ايه حبيبي نيكني استمر اشبع طيزي آآآآآآآآآآآآآآآآه آآآآآآآآآآآآآآآآه نيك طيزي نيك طيز اختك ياصدام آآآآآآآآآآآآآآآآه آآآآآآآآآآآآآآآآه مزق طيز اختك ياصدام آآآآآآآآآآآآآآآآه آآآآآآآآآآآآآآآآه حسسني بأقصى العنف ياحبيبي آآآآآآآآآآآآآآآآه حسسني بالألم يابعدعمري وكان يقولي انتي عنجد شرموطه مستمتعه بهيدا العنف وكمان بدك اكتر من هيك انتي اكيد راح تهلكيني وتهلكي أيري انتي محتاجلك خمسه أيور عشان يشبعون محنتك انا افرحني هيدا الكلام واحسست اني بجد شرموطه وقولتله لها الدرجه حبيبي انا شرموطه وبدك ينوكني خمسه أيور قالي ما عمتشوفي اني عمحاول انيكك بأقصى العنف وانتي عمتطلبيني اكتر من هيك قولتله يعني يرضيك ينيكوني شباب غيرك يابعدعمري قالي لا مايرضيني وراح اقتل اي شاب يلمس جسمك قولتله لكان ليه عمتقول لازم ينوكوني خمسه أيور قالي انا عمقول هيدا الكلام بس عشان اعبر عن محنتك وراح اشبعك حتى لو هلكتيني وما راح اترك طيزك حتى اهلكها قولتله انا عنجد هلا عرفت انك نياك بمعنى الكلمه وبعترف انك راجل وعمتقدر تشبعني انا مكتفيه بأيرك ياأحلا نياك قالي وانا عنجد بعترف انك شرموطه بمعنى الكلمه وفيكي كل صفات الأنوثه وعمتقدري تريحي أيري بكلامك الممحون وأنوثتك وطيزك اللي عمتهلك الأير وفجأه توقف عن النيك وقالي شو رأيك حبيبتي نغير وضعية النيك قولتله أوكي حبيبي وياريت تنيكني بكل الوضعيات قالي انا تحت أمرك انا عندي خبره بحميع وضعيات النيك وتعلمت هيدا الشي عن طريق مشاهدتي للأفلام واحسست به يخرج أيره حتى اخرجه كاملآ وحبيت المس فتحة طيزي بيدي وكانت يدي عمتدخل بأكملها وقلت لصدام شوف ياحبيبي أيرك شو سوى في طيزي قالي وانتي كمان شوفي طيزك شو سوت في أيري شوفي كيف صار أيري لونه احمر وكل هيدا بسبب طيزك اللي ماعمتشبع من مصه قولتله بس انت عارف انا مستمتعه عشان أيرك عميفتح طيزي بهيدا الحجم انا هلا عمحس بدخول الهواء الى أعماق طيزي وعمحس بالإنتعاش بهيدا الهواء اللي بعمري ماحسيته يدخل طيزي وهيدا الفضل يعود لأيرك قالي اخويا هلا حبيبتي لازم نغير الوضعيه وبدي اياك تنامي على ظهرك قولتله قبل ما نسوي هيدا الوضع بدي اذوق أيرك قالي تذوقين أيري والا تذوقين طيزك قولتله بدك الصراحه بدي اذوق طيزي قالي عشان تعرفي حلاوة طيزك راح تذوقين طيزك بس انا كمان بدي اذوق طيزك قولتله ما تغلا عليك يابعدعمري وطيزي تحت أمرك قالي أوكي هلا راح انام على ظهري وانتي نامي على بطنك فوق جسمي بس بطريقه عكسيه عشان يكون مرتاح
__________________
its time for my resurrection

The Pharaoh غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-07-2012, 12:54 PM   #5
Kenda2009
نسوانجي متميز
 
الصورة الرمزية Kenda2009




افتراضي رد: قصتي مع اخويا صدام قصه محارم كامله و طويله جدا ورائعه

ششششششكرا لك على القصة
__________________
اذا لم تكن الاول000 فكن مختلف دائما
Kenda2009 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
محارم, اخويا, صدام, ورائعه, طويله, قصتي, كامله



أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
حصريا وبإنفراد تام: أقوي سلسله أفلام محارم بالتاريخ TABOO Collection :ثماني افلام طويله كامله بالصور وعلي سيرفرات متعدده NESWANGY افلام سكس المحارم 323 06-06-2014 05:43 PM
حصريا وبإنفراد تام مجموعه أفلام The ProfessiAnals | عشره أفلام طويله كامله بأعلي جوده وتحميل مباشر متعدد السيرفرات THE LEGEND افلام سكس اجنبي 14 01-23-2013 05:41 AM
46 صوره انمي سكسيه جدا ورائعه THE LEGEND صور سكس الكارتون والإنمي والهينتاي 10 01-21-2013 06:39 PM
الابن الشاب ينيك امه بالمطبخ احلى وامتع نيكه كامله بالصور (صور سكس محارم )!!!!!! نهر العطش المواضيع المخالفه والغير مطابقه 51 12-06-2012 01:26 AM
زوجة الاخ المحجبه مع اخوه (قصص سكس محارم ونيك حتشوف المتعه كامله بين ايديك واحد من مصر المواضيع المخالفه والغير مطابقه 1 02-03-2012 07:58 AM

لانجبر احد علي التسجيل او الرد للاستفادة ولكن رودك ومشاركاتك الفعالة تدعمنا لنعطيك افضل ما لدينا


الساعة الآن 11:29 PM.

أقسام المنتدى

القسم العام @ قسم مواضيع الاعضاء @ العاب السكس @ كتابات و قصص و نكت سكس @ قصص سكس عربي @ قصص سكس المحارم @ نكت وفكاهه السكس @ قسم الأفلام @ أفلام سكس عربي @ أفلام عربيه ممنوعه من العرض @ افلام سكس اجنبي @ افلام اجنبيه للكبار فقط @ مقاطع وافلام سكس مضحكه ومحرجه وغريبة @ قسم الصور والمجلات @ صور سكس عربي @ صور سكس أجنبي @ مجلات سكس كامله @ الأقسام المدمجة @ قسم السحاق @ أفلام السحاق @ صور سحاق @ قسم اللواط والشذوذ والشيميل @ افلام اللواط والشذوذ والشيميل @ صور اللواط والشذوذ والشيميل @ قسم المحارم @ افلام سكس المحارم @ صور سكس المحارم @ قسم التعذيب والساديه @ افلام التعذيب والساديه @ صور التعذيب والساديه @ قسم الكارتون والإنمي والهينتاي @ افلام سكس الكارتون والإنمي والهينتاي @ صور سكس الكارتون والإنمي والهينتاي @ أفلام وصور فضائح النجوم @ قسم الصوتيات والمزيكا @ الالبومات والأغاني العربيه الكامله @ English Songs & Albums @ قسم البرامج @ الأقسام الإداريه @ قسم الشكاوي والمقترحات والتبليغات @ المواضيع المخالفه والغير مطابقه @ قسم اعلانات وتنبيهات الاداره للأعضاء @ قسم طلبات الاشراف والترقيات وطلبات الألقاب @ مكتبه أفلام سكس عربية @ قسم التعارف والتهاني العام @ كليبات أجنبيه للكبار فقط (+18) @ قسم سكس أقدام النساء @ أفلام سكس أقدام النساء @ صور سكس أقدام النساء @ قسم الثقافه الجنسية والإستشارات الطبية @ قسم تعارف السحاقيات @ قسم تعارف سكسي عالكام @ قسم تعارف الشواذ والسوالب @ قسم قصص السكس المصورة والمدبلجه @ قسم المشاهدة أونلاين @ الأفلام العربيه الممنوعه من العرض(+18) أونلاين @ أفلام وفيديوهات السكس الأجنبي أونلاين @ الكليبات و الأغاني المصورة للكبار فقط(+18) @ مقاطع اليوتيوب المميزة @ قسم مقاطع أفلام الهواة(Amateur) @ أفلام البزاز الضخمة (Big Tits) @ أفلام المص واللحس (Blowjob) @ أفلام ومقاطع السحاق المباشره (Lesbain) @ السكس في الأماكن العامه (Public) @ أفلام سكس غريبة وجنونيه (Wild & Crazy) @ سكس الكارتون والإنمي والهينتاي (Hentai) @ مقاطع وأفلام اللواط والسوالب (Gay) @ تعارف سكس شبابxبنات @ القسم العام @ قسم الخلفيات السكسيه "Sexy Wallpapers" @ قسم السكس مع الحيوانات @ أفلام سكس الحيوانات @ صور سكس الحيوانات @ صور بملابس سكسية ومثيره @ صورة قوية وتعليق أقوي @ قصص اللواط و الشذوذ و الشيميل @ فيديوهات وصور فضائح نجوم العرب @ فيديوهات وصور فضائح نجوم أجانب وغربيين @ صور الموديلز ونجوم السكس العالميين @ قسم طلبات الأفلام والصور للأعضاء @ مقاطع سكس للجوال @ قصص السحاق المثيرة @ كافي شوب فضفضة نسوانجي السكسيه @ افلام الرقص الشرقي السكسي والرقص العاري @ أفلام سكس حقيقيه بتصوير خفي @ قصائد السكس وبوح الخواطر @ افلام سكس هندي وآسيوي @ صور سكس هندي وآسيوي @ صور أعضاء نسوانجي الشخصيه @


+++ Warning: You must be 18 years or older to view this website
جميع المشاركات والمواضيع في منتدى نسوانجي لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارته بل تمثل وجهة نظر كاتبها نحن لا ندعم اى كسر حقوق او برمجيات او كراكات وفى حالة وجود مواد تتعلق بملكية فكرية خاصة بك لا تتردد فى مراسلتنا
All participants & topics in forum neswangy does not necessarily express the opinion of its administration, but it's just represent the viewpoint of its author

facebook of Neswangy twitter of Neswangy